تجربتي مع دم الحمل الغزلاني

تجربتي مع دم الحمل.. بعد الزفاف ، الزوج والزوجة ينتظران الحمل بفارغ الصبر وينتظران المولود بفارغ الصبر ، وأثناء انتظار المرأة للحمل ، تنتظر انقطاع الدورة الشهرية لضمان الحمل.

تجربتي مع دم الحمل

لكن هل هناك حمل مع نزيف ؟ مع ذلك ، نعم يسمى الحمل حمل الغزلان ، ويحدث هذا الحمل أثناء الدورة الشهرية وتأتي الدورة الشهرية في معظم شهور الحمل وتم تسمية حمل الغزلان على اسم أنثى الغزال لأنها تحمل دمًا أثناء الحمل ، لذلك يجب أن تلاحظي علامات الحمل وانتظري فترة الحيض ولا تقلقي بشأن الحمل لأن وجود هذا الأمر من الأمور الطبيعية التي يمكن أن تختلف من امرأة لأخرى وسوف نتعرف من خلال هذا المقال علي تجربتي مع دم الحمل الغزلاني وأعراض حمل الغزلان وكيفية التعرف على حمل الغزلان وأعراضه وذلك من خلال موقع موقع صدي القاهرة.

حدوث النزيف أثناء الحمل

  • عادة ما يسمى نزيف الحمل نزيف الانغراس وهو نزيف بسيط يحدث بعد إدخال البويضة الملقحة في بطانة الرحم ويحدث في غضون 6 إلى 12 يومًا من الحمل ولكنه ربما يصيب حوالي ثلث النساء الحوامل ويعتبر حدوث هذا النزيف طبيعياً.
  • تشمل أعراض نزيف الانغراس صداع وتشنجات وتقلبات مزاجية وغثيان وألم في الثدي والظهر.
  • يختلف نزيف الانغراس عن نزيف الحيض ، وتختلف طبيعة النزيف من امرأة لأخرى ، حيث يكون الاختلاف في عدة أمور منها:
  • فقدان الدم: حيث تكون كمية الدم المفقودة أثناء نزيف الانغراس صغيرة جدًا مقارنة بالدم المفقود أثناء الحيض.
  • تدفق الدم أثناء الزرع ، ينقطع النزيف دائمًا ، أثناء الحيض يكون ممتلئًا.
  • يختلف لون دم الحيض تمامًا عن لون نزيف الانغراس ، حيث يكون لون دم الحيض أحمر فاتحًا متدرجًا إلى الأحمر الداكن ، بينما يكون لون نزيف الانغراس ورديًا فاتحًا وفي بعض الحالات بني داكن صدئ.
  • بينما يرتبط نزيف الحيض ببعض الجلطات الدموية ، لا يرتبط نزيف الانغراس بأي تجلطات دموية.
  • في معظم الحالات ، يكون لدى بعض النساء فترة قصيرة من الحيض لأنهن يتناولن موانع الحمل.
  • فترة الحيض ، أو الدم ، من ثلاثة إلى سبعة أيام ، في حين أن فترة نزيف الانغراس تكون قصيرة جدًا من ثلاث ساعات إلى ثلاثة أيام ، ولكن يمكن أن تكون طويلة بالنسبة للسيدات اللاتي يحملن لأول مرة.

أقرأ أيضآ : أفضل لابتوب قيمنق 2021

أسباب نزيف الحمل حسب مرحلة الحمل

النزيف هو نزول كميات غزيرة من الدم ولونه أحمر غامق ، وتختلف أسباب نزيف الحمل حسب الاختلاف في كل حالة وتشمل:

  • نزيف من انغراس البويضة في الرحم : بعد زرع البويضة في الرحم ، قد يحدث نزيف طفيف ، وهو عبارة عن قطرة دم.
  • يكون هذا النزف طبيعياً في الشهر الأول من الحمل ، ويحدث النزيف بعد الحمل مباشرة ، فعندما يتم نقل البويضة الملقحة إلى الرحم وزرعها في جدار الرحم ، يحدث نزيف يستمر لعدة ساعات ولا يعرض المرأة الحامل للخطر.
  • نزيف من الحمل خارج الرحم : يحدث هذا النزيف في الأشهر الأولى من الحمل ، عندما يتم تخصيب البويضة في مكان آخر غير الرحم حيث يحدث الحمل خارج الرحم ، عادة في قناة فالوب.
  • يسبب الإخصاب نزيفًا مصحوبًا بألم شديد في البطن وتقلصات في أسفل البطن. طبيبك في هذه الحالة يجب إنهاء الحمل.
  • حدوث الحمل الغزلاني : عادة ما يحدث هذا النزيف المفاجئ في نفس وقت الدورة الشهرية لمدة 3 أيام على الأقل ، ويحدث خلال الأشهر الخمسة الأولى من الحمل ولا يشكل خطرًا على صحة الأم أو على صحة الطفل الذي لم يولد بعد.
  • نزيف الحمل العنقودي : هذا النزيف نادر وهو عبارة عن نمو لأنسجة غير طبيعية داخل الرحم بدلاً من الجنين والمرافقين أعراض الحمل عند الولادة لأنواع مختلفة من الحمل مثل القيء والغثيان وتضخم الرحم وعندما يتطور الحمل في منتصف الليل يجب مراجعة الطبيب لإنهاء الحمل والحصول على العلاج المناسب بعد انتهاء الحمل.
  • نزيف المشيمة الأمامي : المشيمة المنزاحة هي حركة جزء من المشيمة أو المشيمة بأكملها باتجاه عنق الرحم وهو الأمر الذي يتطلب عناية طبية لأن النزيف أثناء الحمل يمكن معالجته استعدادًا لعملية قيصرية مبكرة وعادةً خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل.
  • نزيف من عنق الرحم : تعاني بعض النساء الحوامل من حساسية مفرطة في عنق الرحم وبالتالي يكونون أكثر عرضة للنزيف من هذه الحساسية المفرطة ، ويحدث هذا النزيف عادة بعد الجماع.
  • نزيف الإجهاض : تحدث احتمالية حدوث نزيف من الإجهاض في أغلب الأحيان في الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل ، وتظهر أعراض الإجهاد لدى الأم في أسفل البطن ، ويؤدي قطع الأنسجة إلى حدوث نزيف.

كيفية علاج نزيف الحمل

في حالة حدوث نزيف عند المرأة الحامل استشيري طبيبك أولاً لتحديد نوع النزيف وما إذا كان يشكل خطرًا على الجنين وكيفية التعامل معه وهناك بعض الأشياء التي يجب عليك اتباعها لتجنب النزيف بما في ذلك:

  • في بعض الحالات يوصي طبيبك بالتوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة والتوقف عن ممارسة الرياضة وتجنب حمل الأشياء الثقيلة وفي معظم الحالات قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية.
  • يوصي الأطباء بالنزيف في بعض الحالات بالبقاء في الفراش حتى ينخفض ​​ضغط الدم ويرتفع في عنق الرحم حتى يتدفق الدم إلى الجنين.
  • في بعض الحالات ، يطلب منك الطبيب عدم التحرك على الإطلاق والاستلقاء تمامًا في السرير.

بعض النصائح للحفاظ علي صحة الحامل

فيما يتعلق بموضوع تجربتي مع النزيف أثناء الحمل نقدم لكِ بعض النصائح والأطعمة المفيدة لمساعدتك في الحفاظ على صحة جنينك وصحته ومنها:

  • تأكدي من شرب الكثير من السوائل الباردة والساخنة.
  • تناولي الفواكه والخضروات لتجنب الإمساك.
  • تناولي من 6 إلى 8 وجبات صغيرة في اليوم.
  • قم ببعض التمارين البسيطة إذا سمح لك أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك بذلك.
  • تناول بيضة واحدة على الأقل يوميًا لاحتوائها على البروتين والكولين مما يساعد في نمو الجنين ويحافظ على صحة المخ أثناء تكوينه كما يساعد على حماية الأعصاب من التلف.
  • تأكدي من تناول سمك السلمون لأنه يحتوي على البروتين وأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد في نمو خلايا الدماغ.
  • تناول البطاطا الحلوة ، التي تحتوي على الكاروتينات وفيتامين ج وحمض الفوليك ، تمنح الأم الطاقة لتحمل التعب وإرهاق الحمل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *