متى يبدأ مفعول ابرة سينتوسينون
متى يبدأ مفعول ابرة سينتوسينون؟ سؤال يبحث عن اجابته العديد من النساء، حيث أن الإجهاض هو الإنهاء المبكر لعملية الحمل، ويعتبر من أصعب العمليات سواء كان العلاج الطبي بإبر الإجهاض أو التدخل الجراحي، لذلك سنعرض لكم في هذا المقال جميع المعلومات اللازمة للاجابة على سؤال متى يبدأ مفعول ابرة سينتوسينون، وذلك على موقع صدى القاهرة .

متى يبدأ مفعول ابرة سينتوسينون

  • يجب استخدام ابرة سينتوسينون تحت إشراف ووصفة الطبيب لتجنب أي مضاعفات.
  • تستمر الإبرة لمدة شهر أو بضعة أسابيع لضمان عملية إجهاض كاملة وإزالة جميع الخلايا.

الأسباب التي تدعو للقيام بالاجهاض

  • اكتشاف مشاكل وراثية أوعيوب خلقية أو تشوهات جنينية قد تتسبب في ولادة طفل معاق عقليًا أو جسديًا أو لديه تشوهات خطيرة إذا استمر الحمل.
  • الإجهاض العلاجي، حيث قد يضر الحمل الأم في هذه الحالة، ويسبب مضاعفات قد تؤثر على صحتها، مثل السرطان أثناء الحمل .
  • الحمل خارج الرحم وإذا توقفت ضربات قلب الجنين فجأة.
  • عدم رغبة الأم في الاستمرار في الحمل لأسباب شخصية، مثل وضع الأسرة المادي الغير القادر على تربية الطفل، ووقت الحمل غير المناسب ، وعدم كفاية الاستعداد النفسي للحمل ، أو وفاة الأب ، وعدم قدرة الأم على تربية الطفل، و العديد من الأسباب الشخصية الأخرى

كيف يتم الاجهاض

طريقة الإجهاض تختلف طبقاً لعمر الأم والجنين، حيث أن الإجهاض هو إما إجهاض طبي يتم إجراؤه من خلال استخدام إبرة إجهاض، أوعن طريق طبيب يقوم بإجراء عملية إجهاض جراحي من خلال التدخل الجراحي، وفي كلتا الحالتين، يجب إجراء جميع عمليات الإجهاض تحت إشراف الطبيب ويجب على الطبيب إبلاغهم لتجنب أي مضاعفات يمكن أن تؤثر على الأم، وأنواع الإجهاض تتمثل فيما يلي:
  • الإجهاض الدوائي: يستخدم هذا النوع من الإجهاض الأدوية والإبر لإزالة الجنين والمشيمة المحيطة به، ويستخدم هذا النوع من الإجهاض بعد سبعة أسابيع من الحمل.
  • الإجهاض بالشفط: إذا كان عمر الجنين بين 14 و 16 أسبوعًا، يتم استخدام هذا النوع عندما يقوم الطبيب بإدخال أنبوب في الرحم لجذب كل شيء في الرحم وغسله جيدًا.
  • توسيع وتفريغ الرحم: يتم استخدام هذا النوع بعد 15 أسبوع من الحمل، يقوم الطبيب بتوسيع الرحم، ومن ثم يتم استخدام الأجهزة الطبية حتى يتم تفريغ جميع محتويات وبطانة الرحم.

ماهي أنواع ابره الاجهاض و كيفية استخدامها

هناك مجموعة من الإبر المستخدمة في حالات الإجهاض، والتي تتمثل فيما يلي:
ميفبريستون:
  • يمنع الدواء الجسم من استخدام هرمون الحمل الرئيسي، البروجسترون.
  • يتمثل دور البروجسترون في تحضير الرحم لاستقبال الجنين وزراعته في الجسم.
  • اذا لم يكن هناك كميات كافية من هرمون الحمل هذا، الجسم يمنع تكوين الأجنة ومن ثم يتم إطلاقها واحدة تلو الأخرى، حيث تبلغ نسبة نجاح الإجهاض بنفس الدواء وحده حوالي 80٪ أو أقل.

ميثوتريكسات:

  • هذا الدواء يمنع نمو وانقسام الخلايا في الجسم، يشمل ذلك الخلايا الموجودة في المشيمة، ومن ثم يمنع استمرار الحمل.
  • الدواء مخصص للإجهاض عند حدوثه خارج الرحم وعادة ما يحدث في قناة فالوب، وهذا يجعل حياة الأم وخصوبتها في خطر.

ميزوبروستول:

  • يقوم هذا الدواء بالتسبب في تقلص قوي لعضلات الرحم، وهذا بالتالي يؤدي إلى عدم استقرار ومن ثم انحدار الجنين في الرحم.
  • على الرغم من أن الدواء فعال في عملية الإجهاض، إلا أنه لا يستخدم عادة من تلقاء نفسه، حيث أنه خطير بسبب آثاره الجانبية وعادة ما يستخدم مع أحد الأدوية السابقة.

بالمقارنة مع الأنواع الأخرى من إبر الإجهاض ، فإن ميثوتريكسات سريع المفعول ويمكن استخدامه بالطرق التالية:

  • يجب أن تتلقى المرأة الحامل حقن الميثوتريكسات مرة واحدة في الأسبوع.
  • يجب تأكيد وفاة الجنين قبل الحقن لأن جرعة واحدة قد تسبب تشوهات جنينية خطيرة.
  • احرصي على عدم تجاوز جرعة الحقن الأسبوعية بحوالي 20 مجم.
  • ستعاني المرأة الحامل من مغص وألم وستعاني من تقلصات شديدة ونزيف.
  • من الممكن أن تعاني النساء الحوامل من أعراض أخرى مثل القيء والغثيان والصداع والقشعريرة .
  • يمكن استخدام بعض المسكنات، مثل الإيبوبروفين ، لكن الأسبرين محظور.
  • إذا كان الحمل خارج الرحم فيجب زيادة الجرعة بشكل طفيف وتتمثل ميزة هذه الحقن في أنها تقتل جميع الخلايا داخل الرحم أو خارجه وتعيد تجهيز بطانة الرحم استعدادًا للحمل.

اقرأ أيضا: أفضل كريم مضاد حيوي لعلاج التهابات الجلد

ماهي الاعراض الجانبية المصاحبة لابره الاجهاض

هناك بعض الآثار الجانبية ذات الصلة لإبر إجهاض الميثوتريكسات ، بما في ذلك مايلي:
  • تقرحات بالفم مع ألم شديد بالفم وتغيرات في حاسة التذوق.
  • تشعر بالقلق وعدم الأمان وتريد التقيؤ.
  • قد تعاني المرأة من الإسهال.
  • آلام العين ، تهيج الجلد ، الحساسية ، تساقط الشعر.
  • مشاكل التنفس التي تنتج عن تغيرات في الرئتين، وفي الوقت الذي فيه مثل هذه الأعراض يجب استشارة طبيبك على الفور.
  • فقر الدم الذي قد يزيد من خطر النزيف.

ماهي المخاطر التي قد تنتج عن الاجهاض

  • الإجهاض الناقص: يعتبر منتشر بشكل كبير في الإجهاض الدوائي، حيث يبقى جزء من الحمل في الرحم ولا يسقط أثناء الإجهاض، وفي هذه الحالة يجب على المرأة الذهاب إلى المستشفى حتى تتم عملية الإجهاض.
  • جرح الرحم أو أي عضو آخر: مع تقدم الجنين في العمر، تزداد احتمالية ظهور هذه الأعراض.
  • النزيف الغزير: عادة يكون النزيف نادرًا، ولكن في حالات نادرة يكون شديدًا لدرجة أنه يتطلب نقل الدم، في حالة حدوث هذه المضاعفات ، يجب استشارة الطبيب فورًا لحماية صحة الأم ومنع حدوث مضاعفات خطيرة.
  • العدوى: أهم أعراض الإصابة هي آلام شديدة في المعدة والظهر، وقد يستمر الإسهال والقيء لمدة 24 ساعة أو أكثر، العشور بالحمى ودرجات حرارة عالية، بالاضافة إلى رائحة الإفرازات المهبلية كريهة، وبالتالي يقوم الطبيب بإعطاء المرأة مضادات حيوية حتى تجنب الإصابة بعد الإجهاض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *