علماء يكشفون أمرا هاما بشأن الأجسام المضادة لفيروس كورونا
فرض العزل العام  في إنجلترا

كتب: مصطفى فرحات

كشف أريغ توتوليان، الأكاديمي في الأكاديمية الروسية للعلوم، والمسؤول عن معهد سانت بطرسبرغ لبحوث الأوبئة والأحياء الدقيقة، أن كمية صغيرة من الأجسام المضادة لفيروس كورونا، من الممكن ألا تكون كافية للاستجابة المناعية الكاملة للعدوى.

الكشف عن أمر هام بشأن الأجسام المضادة لفيروس كورونا

وأكد أريغ أن حوالي من 15% إلى 20% من المتعافين من كورونا، يفقدون الأجسام المضادة التي تم تشكيلها خلال شهرين.

وقال مسؤول معهد سانت بطرسبرج، إن الجهاز المناعي يتفاعل بطريقة مع مستوى ضئيل من الأجسام المضادة، لكن بعد شهر ونصف أو شهرين، لا يتبقى أثر لهذه الأجسام المضادة.

وقال باحثون آخرون، إن العديد من الأشخاص الذين يتعافون من عدوى كورونا، لم يكن معظمهم يتمتعون بالحماية الكافية، لفترة من الوقت، لكنهم رجحوا أن لقاحات كورونا قد تكون قادرة على حماية الناس لبضعة أسابيع.

تفاصيل جديدة عن الأجسام المضادة لفيروس كورونا

وقال ديبتا باتاتشاريا، أحد علماء الأحياء المناعية في كلية الطب بجامعة أريزونا، إن هناك شخصا واحدا خرج من 7 أشهر، كما أن هناك بعض الأشخاص يخرجون بين 5 إلى 7 أشهر”.

وأوضح أن الأشخاص الذين أخذوا عينات منهم في وحدة العناية المركزة، كان لديهم مستويات أعلى من الأجسام المضادة، مقارنة بالأشخاص الذين يعانون من مرض أكثر اعتدالا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *