تكنولوجيا

دراسة تكشف أهمية ألعاب الفيديو على الدماغ البشري

كتب- مصطفى فرحات:

يعتقد الكثير من الأشخاص أن ممارسة ألعاب الفيديو لمدة طويلة، قد يكون مضرا بالعقل، ولكن دراسة حديثة أظهرت أهمية ألعاب الفيديو على الدماغ البشري، حيث إنها تقوم بترقية الذاكرة وتعززها دون أن يشعر الإنسان.

دراسة توضح أهمية ألعاب الفيديو على الدماغ البشري

وقضى البحث العلمي الذي استمر لعدة أشهر، والذي تم إجراؤه في جامعة أوبيرتا دي كاتالونيا في أسبانيا، أن المهارات المعرفية لـ27 شابا، تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عاما، أثناء لعبهم نينتندو الكلاسيكو وسوبر ماريو 64.

واكتشف الباحث والطبيب مارك بالوس في دراسة أجراها، أن الناس الذين كانوا يمارسون ألعاب الفيديو قبل المراهقة، على الرغم من توقفهم عن اللعب، كان أداؤهم أفضل مع مهام الذاكرة العاملة، التي تتطلب الاحتفاظ العقلي بالمعلومات والتلاعب بها للحصو ل على نتيجة.

ويضيف بالوس أنه بعيدا عن اتلاف أدمغتنا، فإن ألعاب الفيديو تمثل في الواقع تحديا لنمو العقول، وصعوباتها المتزايدة هي ما يجعلها جذابة للغاية.

تعرف على أهمية ألعاب الفيديو

وأشار في الدراسة إلى أهمية ألعاب الفيديو، والتي تمثل وصفة مثالية لتقوية مهاراتنا المعرفية، تقريبا من دون أن نلاحظ.

ومن الجدير بالذكر أن الكثير من الأبحاث التي أجريت حول ألعاب الفيديو وتأثيرها على الدماغ، ووجد الكثير منها أنه يمكن أن يكون لها تأثيرات إيجابية، ومن بينها التي أجريت في عام 2017، بقيادة مارك بالوس أيضا.

دعاء للمريض بالشفاء

وبينت الدراسة أيضا أن المرضى الذين خضعوا لبرنامج تدريبي لألعاب الفيديو، رأوا أن أقسام الحصين في أدمغتهم تنمو بشكل أكبر، كما وجدت الدراسة أن اللاعبين الذين يظهرون حماسا خلال اللعب، يظهرون تحسينات في كل من الانتباه المستمر والانتقائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى