اسلاميات

دار الإفتاء توضح علاقة قوة الإيمان بشدة الابتلاء

كتب- مصطفى فرحات:

لا يدرك الكثير من المسلمين أحيانا علاقة قوة الإيمان بشدة الابتلاء، إذ يعتقدون أنه كلما كان اكثر قربا من الله كلما كان أقل ابتلاء واختبارا من الله، وهنا ورد إلى دار الإفتاء سؤال حول الوقوع في تلك الإشكالية.

علاقة قوة الإيمان بشدة الابتلاء

وقال أمين الفتوى عبده العجمي، إن مسألة الابتلاء أصل للإنسان من الله سبحانه وتعالى، واستشهد بقول الله تعالى: “إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا”.

وأوضح امين الفتوى أن المسألة في الأصل الابتلاء، منوها إلى أنه لو زاد الابتلاء فيكون دليلا على شدة إيمان هذا العبد المبتلى، كي يمحصه الله ويرفع في درجاته.

وأضاف أنه على الإنسان ألا ييأس من روح الله وأن يسأل الله تعالى أن يرفع درجاته ويجزيه خيرا، وعليه هو الآخر أن يصبر.

وأكد أمين الفتوى أن لله نعمتين على العبد، وهما نعمة السراء وتكون من أجل التذكير، ونعمة الضراء وتكون للتطهير، مشيرا إلى أنه على العبد أن يكون عند السراء شاكرا وعند الضراء صبورا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى