منوعات

تجربتي مع الزوجة الثانية وشروط الزواج من زوجة ثانية

تجربتي مع الزوجة الثانية

تعتبر تجربتي مع الزوجة الثانية من أصعب التجارب لدي، حيث أن هذه التجربة جعلتني أغير طريقة تفكيري في جميع أمور الحياة، ومعرفة التجربة بغرض الاستفادة منها في حياتكم.

الزوجة الثانية

سوف يتم عرض تجربتي مع الزوجة الثانية من خلال موقع صدي القاهرة حيث:

  • سوف أعرض لكم تجربتي مع الزوجة الثانية لكي يقوم كل قارئ باكتساب الخبرة اللازمة والاستفادة منها قدر المستطاع قبل القيام بالزواج مرة أخرى.
  • أنا قمت بالزواج أول مرة من امرأة جميلة وكنا سعيدان في حياتنا وبعد مرور فترة حملت زوجتي وأنجبت مولود جديد.
  • عندما وضعت زوجتي الطفل الجديد قامت بالاهتمام به كثيرًا والقيام بإهمالي جدًا، دائمًا مشغولة بأمور المولود الجديد ولا تجلس معي للنقاش، وبسبب ذلك قررت الزواج مرة أخرى.
  • أعترف أنني أناني وكان يجب عليا تحمل الوضع الجديد ومساعدة زوجتي في أمور المولود الجديد، ولكن في الوقت الذي مضي كنت أريد أنا أتزوج من امرأة أخرى تهتم بي بدلاً مت زوجتي.
  • قمت بعد ذلك بالتعرف على امرأة من خلال الإنترنت وأعجبت بها وحدث زواج سريع بيننا.
  • لم يكن لدي الوقت المناسب لمعرفة هذه المرأة جيدًا، مما أدى ذلك إلى حدوث خلافات كثيرة بيننا والإضافة إلى أن زوجتي الأولى علمت أني قد تزوجت عليها.
  • بالطبع طلبت زوجتي الطلاق، حاولت بفعلها ترجع عن هذا القرار إنما بلا فائدة أصرت على قرارها وقمت بالانفصال عنها بالفعل.
  • كنت في هذه الفترة أعاني من الحزن والاكتئاب بسبب انفصالي عن زوجتي أم طفلي.
  • وبالتالي بسبب الخلافات الزوجية الكثيرة التي كانت بيني وبين زوجتي الثانية حدث انفصال أيضًا عنها.
  • في هذه الفترة أدركت أن زواجي الثاني لم يكن شيء ناجح إنما كانت تجربتي مع الزوجة الثانية سيئة للغاية.
  • لذلك قمت بعرض تجربتي مع الزوجة الثانية لنصح الآخرين لعدم وقوعهم في الأخطاء التي وقعت بها.

اقرأ أيضًا: ما هو السن المناسب للزواج للشاب والفتاة؟

شروط الزواج للمرة الثانية

بعد التحدث عن تجربتي مع الزوجة الثانية سوف نوضح الشروط التي بجب توافرها في الزواج الثاني وهي ما يلي:

  • يحب أن يكون الشخص الذي يرغب في الزواج قادر على الإنفاق على زوجته الأولى والثانية بالإضافة إلى أن يكون لديه قدرة بدنية جيد للزواج.
  • يجب أن يقوم الشخص بإقامة العدل بين الزوجتين ولا يقوم بتفضيل أحد منهم على الأخرى.

أحاديث تحث بإقامة العدل بين الزوجتين

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من كان له امرأتان، يميل لإحداهما على الأُخرى، جاء يوم القيامة، أحد شقيه مائل).
  • الحديث الآخر هو: (إذا كانت عند الرجل امرأتان، فلم يعدل بينهما ؛ جاء يوم القيامة وشقه ساقط).

كيف يعدل الزوج بين زوجاته؟

  • يجب على الرجل أن يعدل بين زوجته الأولى والثانية من حيث الإقامة، وهي أن يقوم الرجل بتقسيم أيام الأسبوع بينهم وإذا بات عدد أيام مع زوجته الأولى يقوم بقضاء نفس عدد الأيام مع الزوجة الثانية.
  • يجب أيضًا أن يقوم الرجل بالعدل بين زوجاته من خلال الإنفاق، فعليه الإنفاق عليهم بالعدل باستثناء الزوجة التي معها أطفال تكون نفقاتها أكثر من الأخرى.
  • لذلك أيضا العدل بين الزوجتين في مكان السكن واحتياجات البيت كلها.
  • طما يجب أن يقوم الرجل بإقامة العدل في التعامل مع زوجاته، فيجب معاملة الزوجتان بنفس التعامل، فيجب أن يعاملهن بالعطف واللين وإقامة المودة والرحمة .
  • يجب أيضًا تجنب المعاملة الغليظة والثانية وعدم رفع الصوت على الزوجتان، كما يجب عدم التفرقة بينهم ابدًا.

اقرأ أيضًا: ما هي شروط الزواج الصحيح في الإسلام؟

دعاء للمريض بالشفاء

متى يحب الرجل الزوجة الثانية؟

  • إن أي رجل يتم معرفة امرأة أخرى على زوجته عندما تقصر الزوجة مع زوجها في حياتهم الزوجية وعدم اهتمام الزوجة بزوجها أو الانشغال عنه كثيرًا.
  • هذا الإهمال يجعل الرجل يبحث عن امرأة أخرى لكي تهتم به وتقوم بتلبية احتياجاته وطلباته.
  • وهذا من عادات الرجل السيئة أنه لا يقدر تعب وانشغال الزوجة بأمور البيت وبمولودها الجديد ويقوم بتجاهلها وعدم القيام بمساعدتها وتحملها في الفترات الصعبة التي تمر بها.
  • ولكن أغلب الرجال لا يتحمل زوجاتهم ويقوموا بالزواج من امرأة أخرى ليكون سعيد ولكي يلبي رغباته.
  • من حق الزوج الزواج من امرأة أخرى ولكن عليه أولاً مصارحة زوجته قبل القيام بذلك ولها حرية القرار بأن تبقى مه زوجها أو تطلب الانفصال.
  • كما أن هناك الكثير من الرجال يندمون على زواجهم الثاني بعد مرور فترة وبعد فوات الأوان حيث أغلب الزوجات يقومن بطلب الطلاق من أزواجهم عندما يعلمن زواجهم الثاني.
  • لذلك يتضح لنا ان الزواج الثاني أغلبه يفشل بسبب انه غير قائم على المحبة مثل الزواج الأول إنما الزواج الأول كانت الزوجة تتحمل المسئولية وتقف بجانب زوجها وتراعي أطفالها.
  • إنما الزوجة الثانية لا يشغلها شيء ويحدث بينها وبين زوجها خلافات ومشاكل كثيرة تؤدي إلى الطلاق وذلك يرجع بسبب عدك معرفة الزوجان بعضهم البعض وعدم معرفة كلاً منهم شخصية الأخر.
  • لذلك يجب على كل شخص يريد الزواج مرة أخرى أن يفكر جيد في هذا القرار قبل القيام به وحتى لا تفشل تجربته ويخسر زوجته الأولى.
  • ويجب على الرجل تحمل زوجته في الفترات الصعبة وعدم تركها بمفردها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى