معنى حديث النبي “داووا مرضاكم بالصدقة”
"داووا مرضاكم بالصدقة"

كتب- مصطفى فرحات:

يتردد على أسماعنا كثيرا حديث “داووا مرضاكم بالصدقة”، لكن دون أن ندري معناها الحقيقي، فيقول الشيخ علي فخر أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن المقصود في هذا الحديث بأن نداوي مرضانا بإطعام الفقراء والمساكين.

معني “داووا مرضاكم بالصدقة”

وأضاف فخر عبر الفيديو الذي تم نشره على قناة اليوييوب الخاصة بدار الإفتاء المصرية، إنه لو نظرنا نظرة واسعة إلى هذا الحديث سنجد أن للصدقة مفهوم واسع، لأن الكثير من الأعمال التي يقوم بها الإنسان تعتبر صدقة، منها الابتسامة في وجه الغير، وإزاحة وإماطة الأذى عن الطريق، والقول المعروف والطيب يعتبر صدقة أيضا.

وأوضح أن كل ما يفعله المسلم من أبواب الخير يعتبر صدقة، مؤكدا أن يوجد فقراء كثيرون لا يقدرون على إطعام الفقراء والمساكين، وهنا يعتقد انه قد فاته نعمة الصجقة الأصلية، وهي إطعام الفقراء والمساكين.

وأشار فخري إلى أنه من الممكن أن هذا الفقير يمنع نفسه عن منكر بنية الصدقة، وأمر بمعروف بنية الصدقة، كما يعامل الناس معاملة حسنة، فهذه الأمور لا مانع منها وأن يتقبلها الله من عباده الصالحين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *