قائد الجيش الهندي يكشف تطورات الوضع مع الصين
قائد الجيش الهندي

كتب- مصطفى فرحات:

قال مانوج موكوند نارافان، قائد الجيش الهندي، إن الأزمة الحالية التي تقع فيها الهند مع الصين، على الحدود بين البلدين وبالتحديد في منطقة الهيمالايا الغربية، من الممكن أن يتم حلها عبر المحادثات الودية.

تصريح هام من قائد الجيش الهندي

ووذكرت وسائل إعلام أجنبية، أن نارافان أكد خلال تصريحاته اليوم الجمعة، أنه على ثقة كبيرة من أن تلك المشاكل من الممكن أن يتم حلها بالكامل عبر المحادثات التي تجمع بين البلدين.

في الوقت ذاته لا ينفي قائد الجيش بعض التوتر الحاصل في بعض مناطق الهند، بالتحديد في نيودلهي، والتي عززت قواتها من أجل الاستعداد لصد أي هجوم أو محاولات التوغل من قبل القوات الصينية.

وكانت وزارة الدفاع الهندية، قد أعلنت أواخر الشهر الماضي، عن وقوع اشتباك جديد مع الجيش الصيني في منطقة لداخ الحدودية، وذلك في أواخر أغسطس، فيما لم يتم تحديد عدد الضحايا حتى الآن.

ورغم ذلك أعلنت وزارة الخارجية الهندية، أن الهند والصين ستواصلان التشاور العسكري فيما بينهما، من أجل ضمان استعادة السلام والهدوء بشكل تام ودائم في المنطقة الحدودية.

قائد الجيش الهندي على ثقة في حل الأزمة

وكانت اشتباكات عنيفة قد وقعت قد وقعت في وقت سابق بين الصين والهند، في 15 يونيو الماضي، الأمر الذي أدى إلى تصعيد حدة التوتر بين البلدين، بحسب ما قال قائد الجيش الهندي.

وبعد فترة كبيرة من التصعيد دامت لأسابيع، تم التوصل إلى اتفاق بشأن مواصلة المفاوضات، بين الطرفين من أجل ضمان استعادة السلام مرة أخرة في المناطق الحدودية، وذلك وفقا للاتفاقيات والبروتوكولات الثنائية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *