هكذا يكون الرد على الإساءة إلى النبي
الإساءة إلى النبي

كتب- مصطفى فرحات:

قال الشيخ رمضان عبدالرازق، أحد علماء الأزهر الشريف، إن الرد على الإساءة إلى النبي عليه الصلاة والسلام من قبل الغرب، لابد أن يكون راقيا بعيدا عن العنف، لأن المسلمين بذلك يعطون غيرهم الأدوات والطرق التي يهاجمونهم بها.

هكذا يتم الرد  على الإساءة إلى النبي

وأوضح عالم الأزهر، أن المسلم عندما يكون ورقة مصحف تمشي على الأرض، حينها سوف يتمنى هؤلاء الذين يسبون النبي عليه الصلاة والسلام أن يدخل الإسلام.

وشدد على أهمية عدم خلط الأوراق، لأن هذا يصيبه وكل علماء الأزهر بالحزن الشديد، مؤكدا أنه لابد أن يكون هناك موقف لأن هناك دائرة صغيرة تمثل كل الأفراد، وهناك دائرة أكثر اتساعا تتمثل في المجامع الفقهية، ودائرة أكثر اتساعا تتمثل في الحكومات الإسلامية.

وأوضح أنه في الدوائر الصغيرة يجب أن يكون الشخص نموذجا للمسلم الإيجابي، وأن يرقى بعمله وعلمه وأن يقتل عدوه بنجاحه وأخلاقه وليس العنف.

وأشار إلى أن المسلم يجب أن يكون صورة مشرفة ومميزة لدينه، أما عن دائرة المجامع الفقهية والروابط العلمية يجب عليها رفع قضايا في المحاكم الدولية، برفض تلك الإساءات المتكررة للإسلام.

الأزهر يرد على الإساءة إلى النبي

وفي الفترة الأخيرة تعرض النبي الكريم إلى الإساءة من قبل أحد السويديين عندما تهجم عليه، وقام بإحراق المصحف الشريف في خطوة استفزازية للمسلمين.

وقد أصدر الأزهر الشريف بيانا يستنكر فيه هذا الفعل الشنيع، حاثا المسلمين على مواجهة تلك الحوادث بالحكمة، حتى لا يتم الزج بالإسلام في المعارك المفتعلة مثل ما قام به هذا السويدي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *