حكومة البرازيل تقرر خفض تكاليف موظفي الحكومة
خفض تكاليف موظفي الحكومة

كتب- مصطفى فرحات:

يعقد الرئيس البرارزيلي جابر بولسونارو، العزم على تنفيذ المقترح الخاص بشأن خفض تكاليف موظفي الحكومة، وذلك في إشارة منه إلى خطة التقشف العام التي يتبعها وزير الاقتصاد.

خفض تكاليف موظفي الحكومة في البرازيل

وبمقتضى هذا القانون، يصبح أمام الحكومة المرونة الكافية في توظيف العمال بالشكل الذي تراه، بما في ذلك إمكانية اللجوء إلى العقود المؤقتة، وذلك بحسب البيان الذي أصدرته وزارة الاقتصاد.

وأكدت وكالة بولمبرج للأنباء، أن تلك الخطوة من جانب الحكومة لن تؤثر على عدد موظفي الحكومة، لكنه يستهدف تقليص المزايا مقل الإجازات.

وأكدت أن تلك الخطوة في الوقت ذاته تحمل خبرا سارا  لوزير الاقتصاد، حيث يجد نفسه تحت ضغط مستمر للإبقاء على معدلات الإنفاق المرتفعة في إثر جائحة كورونا.

وكان الرئيس قد تعهد عام 2019 عندما وصل إلى سدة الحكم، أنه سيعمل على خفض الدين العام وتعزيز المالية العامة، لكن أجبره فيروس كورونا على تأجيل تلك الخطة زيادة المخصصات التي تتعلق بالفيروس.

تأتي تلك الخطوة في الوقت الذي أكد فيه رئيس البنك المركزي البرازيلي، على حاجة البلاد لاستئناف تقشفها المالي بعد الإنفاق القياسي لها خلال هذا العام، في مواجهة تداعيات كورونا.

طواريء بسبب خفض تكاليف موظفي الحكومة

وقال رئيس البنك خلال منتدى بلومبرج للحدود الصاعدة، إن إجراءات خفض تكاليف موظفي الحكومة من الطوارئ التي أعلنتها البرازيل لمواجهة الفيروس، حيث من المفترض أن تنتهي بنهاية العام الماضي، مؤكدا أن أعضاء البرلمان لن يوافقوا على تمديدها.

وأشار كامبوس إلى أن التاريخ يقول إن النم الاقتصادي المعتمد على الإنفاق العام لا يصلح للبرازيل، قائلا: “نحن مررنا بمنحنى، وعلينا أن نفكر في العودة إلى اللحظة الأصلية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *