اليوم.. صلاة الجمعة بالمساجد بعد 5 أشهر
حكم الجمع بين تحية المسجد وركعتي بين الأذان والإقامة

كتب- مصطفى فرحات:

صلاة الجمعة من المسجد

تستعد المساجد اليوم لأداء صلاة الجمعة، وتستقبل المساجد المصلين بعد غياب عنها استمر نحو 5 أشهر، بعد قرار غلقها بسبب تفشي فيروس كورونا، كما اقتصرت منذ مايو الماضي على نقل الصلاة من أحد المساجد مع حضور عدد قليل من المصلين.

وقال وزير الأوقاف إن الخطبة التي ينقلها التلفزيون المصري، ستحمل عنونا الأمل حياة، وستكون بمسجد محمد علي بالقلعة، حيث يحضر الصلاة اللواء خالد عبجالعال محافظ القاهرة، والسيد محمود الشريف نقيب الأشراف، والشيخ عبدالهادي القصبي شيخ مشايخ الطرق الصوفية.

عودة صلاة الجمعة

وأكدت الوزارة على الأئمة عبر موقعها الإلكتروني ضرورة الالتزامات بالتعليمات ومضمون الخطبة، مع التأكيد على ألا يزيد وقت الخطبة عن 10 دقائق.

كما شدجت الوزارة على ضرورة التزام المصلين بالإجراءات الوقائية والاحترازية، والتي منها استخدام المصلية الشخصية، ومراعاة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة وفتح المساجد قبل الصلاة وغلقها على الفور.

وأشارت وزارة الأوقاف أن صلاة الجمعة ستكون في المساجد الكبرى والجامعة، بشرط وجود خطيب معتمد من الأوقاف ومصرح له بالخطابة، وأكدت على الأئمة والعاملين التواجد في وقت مبكر في المساجد، من أجل التأكد من تطبيق الإجراءات لااحترازية، وضمان عد حدوث أية مخالفة.

إجراءات صلاة الجمعة

وأوضحت الوزارة أنها ستتعامل بمنتهى الحزم مع المخالفين لتلك الإجراءات، وستتخذ من جانبها إجراءات قانونية تجاة من يخالف، قد تصل إلى الفصل من الخدمة في حالة كان من العاملين في المسجد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *