تعليمات هامة من رئيس مجلس الوزراء إلى المواطنين بشأن فيروس كورونا
عقود المقاولات والتوريدات

كتب- مصطفى فرحات:

أمر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بضرورة تشديد الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، كذلك عدم التساهل في التعامل مع الجائحة والالتزام بالتعليمات التي وصعتها وزارة الصحة في مواجهة فيروس كورونا، وذلك من أجل الإبقاء على المعدلات المنخفضة لإنتشار الفيروس، التي حدثت خلال الفترة الأخيرة، خاصة مع الفترة القادمة التي تشهد بدء العام الجامعي الجديد.

يأتي ذلك على هامش الاجتماع الذي ترأسه الدكتور مصطفى مدبولي، بحضور الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، والدكتور هالة زايد، وزيرة الصحة، والدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصري، وعدد من المسؤولين.

من جانبه أشار الدكتور خالد عبدالغفار، إلى استمرار عمل المستشفيات الجامعية بكامل طاقاتها، لمواجهة جائحة كورونا، بجانب الاحتمالات التي وضعتها الوزارة في حالة ظهور الموجة الثانية لفيروس كورونا، بالإضافة إلى رفع كفاءات الأطباء في التعامل مع الفترة الراهنة، وعودة العمل التدريجي في المستشفيات الجامعية فيما يخص العمليات الجراحية.

أما وزير الصحة، فقد أكدت على استمرار عمل الوزارة، في إنهاء التجارب السريرية الخاصة بلقاح كورونا، وتشكيل لجنة للإشراف على تلك الأبحاث الخاصة باللقاح، وفيما يخص الإجراءات الخاصة بالعام الجامعي الجديد، فقد أكدت وزيرة الصحة على التنسيق بين وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، للتوصل إلى الخطة المرجوة، قبل عرضها على اللجنة العليا لمواجهة كورونا.

وأوضحت الدكتورة هالة زايد، على استمرار الوزارة في صرف العلاج، للحالات المخالطة في العزل المنزلي، حيث تم صرف نحو 190.177 حقيبة دواء ومستلزمات طبية على مستوى محافظات الجمهورية.

في الوقت ذاته أكد رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد، أنهم قاموا بالاستعداد الكامل للاحتمالات التي تنادي بإمكانية وجود موجة ثانية لفيروس كورونا، وفي هذا الشان تم توفير الأجهزة والمستلزمات الطبية اللازمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *