مجمع البحوث الإسلامية يوضح كيفية التخلص من وسوسة الشيطان
الأسرار اللغوية

كتب- مصطفى فرحات:

يحرص الجميع على رضا الله سبحانه وتعالى ونيل الثواب في الدنيا والآخرة، وهو ما كشف عنه مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف، من خلال 3 أفعال تنجي صاحبها في الحياة الدنيا، وينال عنها الثواب العظيم في الآخرة.

ونشر مجمع البحوث الإسلامية، عبر صفحته الرسمية، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن تلك الدرجة يمكن الوصول إليها، عبر صون لسانك عن الكذب، والتزام أهل البيت وانشغالهم بطاعة الله، والمداومة على الاستغفار.

واستند مجمع البحوث الإسلامية في ذلك، بما رواه عن عقبة بن عامر رضي الله عنه، عندما قال: “قلتُ يا رسولَ اللهِ ما النَّجاةُ قال أمسِكْ عليكَ لسانَكَ، وليسعْكَ بيتُك، وابكِ على خطيئتِك”.

كما تطرق مجمع البحوث الإسلامية أيضًا إلى المشكلة التي تواجه الكثيرين، وهي وسوسة الشيطان، وأوضح أنه يمكن التخلص منها من خلال الطرق التالية:

1- االحرص على الدعاء، والابتهال، والتضرع لله بصدق وإخلاص أن يصرف عن الإنسان الشيطان الرجيم.

2- قراءة القرآن، وأن يجعل الإنسان لنفسه وردا يوميا.

3- الحرص على الأذكار في كل الأوقات، منها أذكار الصباح والمساء، وأذكار النوم والاستيقاظ منه، ودعاء دخول المنزل، ودعاء الخروج منه، وكذلك دخول بيت الخلاء والخروج منه، والتسمية قبل البدء بالطعام، وحمد الله تعالى بعده إلى غير ذلك من الأذكار البسيطة والسهلة.

4- الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ووساوسه، فقد روى الصحابي أبو هريرة رضى الله عنه، أن الرسول صلّ الله عليه وسلم، قال: “يأتي الشَّيطانُ أحدَكُم فيقولَ: مَن خلقَ كذا وَكَذا؟ حتَّى يَقولَ لَهُ: مَن خلقَ ربَّكَ؟ فإذا بلغَ ذلِكَ، فليَستَعِذْ باللَّهِ ولينتَهِ”.

5- الاشتغال بالعلوم النافعة والمفيدة، واستغلال الأوقات على أكمل وجه عن طريق طلب العلم، وتجنب الرفقة الفاسدة.

6- الإكثار من كافة أنواع الطاعات والعبادات، والأعمال النافعة، والابتعاد قدر المستطاع عن الأعمال التي تلحق بصاحبها تحمل الذنوب والمعاصي.

7- الحرص على أداء الصلوات في المسجد، والحرص كذلك على قيام الليل، وعلى السنن الرواتب.

8- التفكر في مخلوقات الله،التي خلقها الله وملأ بها الكون، تعلم كيفية تدبرها والوقوف على أياتها وأحكامها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *