هذا هو حكم الزوج الذين يهين زوجته إرضاء لأمه
طريقة مبتكرة للتصالح مع الزوجة

كتب- مصطفى فرحات:

لعل من أكثر المشاكل التي تواجه البيوت الآن، وتهدد الحياة الأسرة، وتكون سببًا في كثير من الأحيان إلى خلافات جمة، ووقوع حالات الطلاق في أسوأ الأحوال، هو إهانة الزوج لزوجته وهو يتصور أنه بذلك يرضي أمه.

وحول تلك المسألة الشائكة، يقول الشيخ أحمد ممدوح، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الأمر من الناحية الشرعية حرام ويعد إجحافا لحق الزوجة على زوجها، ويستدل في هذا الباب بما ورد في الحديث الذي يقول فيه النبي صلّ الله عليه وسلم: “سباب المسلم فسوق، وقتاله كفر”.

وأوضح الشيخ أحمد ممدوح، في الفيديو الذي نشرته دار الإفتاء عبر صفحتها على موقع اليوتيوب، أنه لو حدث وأن شتم الزوج زوجته أمما الناس، يكون العقاب أشنع، لأن الزوج قد جمع ما بين عقوبة السب والشتم، وبين المجاهرة والمفاخرة بفعل لا يرضاه الله تعالى.

وأشار أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن الزوج الذين يتعمد إهانة زوجته وشتمها، يكسر بذلك خاطرها، وهو أمر كبير شأنه عند الله، ويؤكد أن الزوج بذلك يستقوي على زوجته ويستغل ضعفها، لكن يجب عليه أن يتسع صدره لكل الخلافات والمشاكل التي تنشب بينهما، وأن يكون قادرا على حلها بالاحتواء وليس العنف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *