علامات الحمل ببنت علميا

0

علامات الحمل ببنت علميا

تبحث الكثير من النساء الحوامل عن علامات الحمل ببنت علميا، حيث أنه هناك العديد من قصص الجدات حول اكتشاف جنس الجنين في الرحم ، والتي لا تزال مقبولة على نطاق واسع من قبل النساء اليوم ، لأنها تنتقل من جيل إلى جيل، على الرغم من عدم إثبات أي منها علميًا، لذلك سنعرض لكم في هذا المقال علامات الحمل ببنت علميا، وذلك على موقع صدى القاهرة.

 

علامات الحمل ببنت في هيئة الأم

  • ارتفاع البطن إلى أعلى: هناك نظريات تشير إلى أن شكل البطن يشير إلى جنس الجنين إذا كان بطن الحامل مرفوعًا وكان امتلاء البطن متعدد الاتجاهات للأمام والجانب، حيث يعتبر دليلاً على أن المرأة حامل في فتاة، حيث تكون البطن متجهة للأسفل، أما اذا كانت البطن متجه للأمام ؛ هذا يعني أن الجنين ذكر، لكن في الحقيقة ومن الناحية الطبية ، هناك أسباب عديدة لارتفاع بطن الأم وليس لها علاقة بجنس الجنين ، مثل: اللياقة البدنية ، عدد مرات الحمل السابقة ، الوزن الذي تكتسبه المرأة أثناء الحمل ، و قوة عضلات البطن.
  • تفاقم غثيان الصباح: هناك نظريات تشير إلى أن شدة غثيان الصباح قد تلعب دورًا في تفسير جنس الجنين ، حيث تشير إلى أنه عندما تكون المرأة حامل بفتاة ، تزداد مستويات هرمون الاستروجين في الجسم ، مما يعمل على تفاقم الغثيان في الصباح.
  • شحوب الوجه وظهور حب الشباب: تشير بعض المجلات الأجنبية إلى أن شحوب الوجه ، وميل البشرة أن تكون دهنية ، وظهور حب الشباب كلها دليل على الحمل يكون بفتاة ، وذلك بسبب زيادة هرمون الاستروجين وزيادة غثيان الصباح ، ولكن في الحقيقة هناك أيضا دراسات تتعارض مع هذا.
  • علامات التمدد الداكنة: تظهر بعض النظريات أنه إذا لاحظت المرأة الحامل خطوطًا داكنة بالقرب من البطن فهذا يعني أن المرأة حامل بفتاة، وإذا كانت علامات التمدد الداكنة بعيدة عن بطنها فهذا يعني أن المرأة حامل بصبي .
  • شكل اليد: إذا كانت اليدين ناعمة ونضرة فهذا يدل على أن المرأة حامل بفتاة، وإذا كانت اليدين جافة فيعتبر دليلاً على الحمل بصبي.
  • شكل الوجه: هناك نظريات تأخذ في الاعتبار التغيرات في شكل الوجه أثناء الحمل كمؤشر على جنس الجنين، مثل زيادة حجم الأنف.
  • زيادة حجم الثدي الأيمن: حيث يقال: إذا حدثت زيادة في الثدي الأيمن للأم فهي تدل على الحمل بفتاة ، وإذا حدثت زيادة في حجم الثدي الأيسر فيعتبر دليل على الحمل بطفل ذكر.
  • زيادة معدل ضربات القلب: يرى بعض الأطباء والنظريات الصغيرة أن ارتفاع معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل هما أحد أعراض الحمل بفتاة ، إلا أن العديد من المجلات الكبرى نفت أي صلة بين ارتفاع ضغط الدم وجنس الجنين.
  • تغير في لون البول: قد يظهر البول الداكن نتيجة التغيرات الهرمونية أثناء الحمل.
  • اختبار الثوم: عادة عند تناول الثوم يشعر الإنسان أن رائحة فمه وجسمه تتغير إلى رائحة الثوم ، أما إذا كانت المرأة حامل بفتاة فإنها لا تلاحظ تغير الرائحة.

علامات الحمل ببنت النفسية

  • تقلبات المزاج: عادة تحدث تقلبات المزاج أثناء الحمل ، ولكن إذا كانت هناك زيادة ملحوظة فيها ، فهذا يعني أن المرأة حامل بطفلة.
  • زيادة الرغبة في تناول الحلويات: على الرغم من الاعتقاد السائد بأن رغبة الحامل المتزايدة في تناول الحلويات تدل على الحمل بفتاة ، في حين أن رغبتها المتزايدة في تناول الفاكهة الحمضية تدل على الحمل بصبي ، إلا أنه لا يوجد بحث طبي يدعم ذلك ، لكن رغبة المرأة في تناول مكونات معينة تعود إلى نقصها في جسم الأم.

ماهي علامات الحمل ببنت علميا

  • في الحقيقة ، الطريقة الوحيدة لتأكيد جنس الجنين بنسبة 100٪ هي رؤية الجنين بعد الولادة ، ولكن ما ذكر سابقاً ما هو إلا جهود بعض الأشخاص في حالات معينة أو حسب عرق معين ، ولكن يجب أن تعلموا أنه لا ينبغي الاعتماد على ذلك .
  • ولكن هناك تحاليل طبية وتحاليل معملية تؤكد جنس الجنين بنحو 90٪ .

الأمواج فوق الصوتية

هذه هي الطريقة الرئيسية التي يعتمد عليها الأطباء في تحديد جنس الجنين ، وهناك عدة أنواع من أشهرها:
  • الموجات فوق الصوتية ثنائية الأبعاد (2D): عادة ما تكون هذه هي الصورة القياسية بالأبيض والأسود الأكثر استخدامًا.
  • الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد: والتي تتيح لك رؤية ملامح الوجه بوضوح.
  • الموجات فوق الصوتية رباعية الأبعاد (4 D): تسمح لك برؤية ملامح الجنين بدقة وحركته في الرحم.
  • الموجات فوق الصوتية عالية الدقة: والتي تظهر ملامح وحركات الجنين بصورة وألوان أوضح.

اقرأ أيضا:علاج قشرة الشعر بالخل

الفحوصات المعملية

هناك تحاليل معملية توضح جنس الجنين باستخدام تحليل الكروموسومات ، ولكن لا يتم استخدام هذه التحليلات إلا عند الضرورة نظرا لآثارها الجانبية ومخاطرها على الجنين ، بل يتم إجراؤها في بعض الحالات التي يكون فيها الجنين أكثر عرضة للأمراض الوراثية مثل مثل: زيادة سن الأم عند 35 مما يؤدي إلى ارتفاع معدل المواليد لطفل مصاب بمتلازمة داون ، أو وجود تاريخ عائلي لأبوين مصابين بأمراض وراثية، أو أيضاً وجود نتائج غير طبيعية بالموجات فوق الصوتية ، وتشمل هذه الفحوصات مايلي:

فحص بزل السلى:

  • غالبًا ما يتم إجراؤه بين الأسبوعين السادس عشر والثاني والعشرين من الحمل للكشف عن تشوهات الكروموسومات عن طريق أخذ عينة من السائل من الكيس الأمنيوسي، وهو الكيس الذي يسبح فيه الجنين في الرحم.
  • يوجد بداخل هذا السائل بقايا براز وخلايا من جلده ، وتحمل هذه الخلايا الحمض النووي الكامل للجنين، وبالتالي فإن فحص السائل الأمنيوسي يتيح لنا معرفة نوع الجنين وإمكانية إصابته ببعض الأمراض الوراثية.

أخذ عينة من الزغابات المشيمية:

  • الزغابات المشيمية هي عبارة عن زوائد إصبعية في المشيمة تزيد من مساحة السطح للحصول على أكبر قدر من الدم من الأم ، وتزيد أيضًا من سلامة المشيمة في الرحم.
  • يتم فحص خلايا المشيمة ما بين الأسبوع الثامن والعاشر عن طريق إدخال الإبرة من المهبل ثم إلى عنق الرحم ، أو عن طريق إدخال الإبرة عبر البطن ثم عبر جدار الرحم وأخذ عينة من الزغابة المشيمية وتحليلها.
  • يحمل هذا الاختبار العديد من المخاطر على الجنين حيث يمكن أن يتسرب ويقلل من كمية السائل الأمنيوسي، ويزيد من خطر الإجهاض بنسبة 0.5 إلى 1٪ ، أو يمكن أن يسبب عدوى السائل الأمنيوسي ، وهي أيضًا حالة خطيرة تتطلب الإجهاض.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق