مقدمة عن علم النفس

0

مقدمة عن علم النفس

علم النفس هو علم السلوك البشري و هو علم الإنسان الذي يدرس الإنسان فكل الاماكن و الاوقات و بهذه الطريقة يكون علم النفس هو فالواقع علم التجربة و السلوك البشري حيث انه يدرس سلوك الانسان فيما يتعلق بـ البيئة وعبر موقع صدي القاهرة سنطلعك علي المزيد من المعلومات عن مقدمة عن علم النفس

علم النفس

يساعد علم النفس الاشخاص فجزء كبير منه، لانه يمكن ان يفسر لماذا يتصرف الناس بالطريقة التي يتصرفون بها، و مع هذا النوع من البصيرة الاحترافية، يمكن ان يساعد اخصائي علم النفس الاشخاص على تحسين عملية اتخاذ القرارات و ادارة الاجهاد و السلوك بناء على فهم السلوك السابق للتنبؤ بشكل افضل بالسلوك المستقبلي .

  • علم النفس لا ينبغي الخلط بينه و بين علم وظائف الاعضاء، حيث يتعامل علم النفس مع الخبرات بمعنى المعرفة و الشعور و الرغبة و يتعامل علم النفس مع السلوك الذي هو تعبير عن الخبرة .
  • السلوك هو رد فعل جسدي للفرد على البيئة المادية و الاجتماعية و بالتالي يدرس علم النفس طبيعة انواع السلوك المختلفة كما انه لا يدرس طبيعة جميع انواع العمليات الفسيولوجية.
  • يسعى علماء السلوك الى تقليص علم النفس الى علم وظائف الاعضاء  و هو علم بيولوجيا انهم يتخلصون من مفهوم العقل او الوعي، حيث يتعامل علم النفس مع السلوك الذي يعد رد فعل للكائن الحي بالكامل على التحفيز و ليس لجزء منه، لكن علم وظائف الاعضاء يدرس ردود فعل مختلف اجزاء او اعضاء الجسم .
  • العلاقة بين العلوم النفسية و علم وظائف الاعضاء غير واضحة الى درجة ان تخصصا بالغ الاهمية قد تطور خلال الربع الاخير من القرن المعروف باسم ” علم النفس الفسيولوجي “.
  • لقد تطور علم النفس الفسيولوجي بخطوات كبيرة من خلال تبني المفاهيم و التقنيات من تخصصات اخرى متحالفة مثل علم التشريح العصبي، و  الفيزيولوجيا العصبية، و علم الغدد الصماء ، و الصيدلة،  و علم وظائف الاعضاء الخلوية و الكيمياء الحيوية .

اقرا ايضا :  معرفة المخالفات على السيارة

علم النفس والمنطق

  • علم النفس اوسع فنطاقه من المنطق لانه يتعامل مع جميع انواع العمليات الذهنية بمعنى المعرفة و الشعور و الرغبة لكن المنطق يتعامل مع التفكير فقط و هو نوع من المعرفة و انه لا يتعامل مع الشعور و الرغبة.
  • لكن المنطق لا يتطابق مع سيكولوجية التفكير لان علم النفس علم ايجابي فحين ان المنطق علم معيار، يخبرنا علم النفس كيف نفكر حقا بينما يخبرنا المنطق كيف يجب ان نفكر من اجل الوصول الى الحقيقة .
  • هناك بعض الاختلافات بين علم النفس و المنطق، حيث يهتم علم النفس بدراسة العمليات العقلية، على سبيل المثال الحكم، و المنطق، فحين يهتم المنطق بالمنتجات العقلية، مثل المفاهيم و الاحكام و الاستدلالات .
  • يتعامل علم النفس مع العمليات الذهنية الملموسة ، اي المفهوم، و الحكم، و التفكير كما يحضره الشعور و الرغبة، بينما يتعامل المنطق مع المنتجات الذهنية المجردة، اي المفاهيم و الاحكام و الاستدلالات التي تنفصل عن الشعور و الرغبة.
  • المنطق، علم معياري، يعتمد على علم النفس و هو علم ايجابي، و من اجل معرفة كيف يتعين علينا التفكير، يجب ان نعرف كيف نفعل السبب و يجب ان نعرف طبيعة التفكير قبل ان نتمكن من التحقيق فشروط صلاحيته.
  • يتعامل علم النفس مع العملية الفعلية للتفكير، بينما المنطق يتعامل مع صحة المنطق و شروط صلاحيته، و مع ذلك، فان قوانين المنطق مشروطة بالقوانين التي تفكر بها الشخصية الانسانية، و جميع انواع التفكير المنطقي محدودة بقيود العقل البشري.

علم النفس و الفلسفة

  • الفلسفة لها قسمين نظرية المعرفة و علم الوجود و علم النفس مرتبط بنظرية المعرفة، حيث يستفسر علم النفس عن طبيعة المعرفة و الشعور و الرغبة، و إنه يتعامل مع المعرفة كحقيقة و طبيعة، و تطور المعرفة للعقل الفردي، و يفترض علم النفس امكانية المعرفة و يتابع نموها و تطورها فالعقل الفردي.
  • لكن نظرية المعرفة تستفسر عن الظروف التي تكون فيها المعرفة ممكنة، و تتناول صحة المعرفة ، علم النفس يسعى للاجابة على الاسئلة التاليه :
  • هل معرفة الحقيقه ممكنة ؟
  • هل تمثل المعرفه حقيقة ؟
  • ما هو مصدر المعرفه الحقيقية ؟ هل هي تجربة ام سبب ام كلاهما ؟
  • ما هي شروط المعرفة الصحيحة؟
  • ما هو نطاق المعرفة او مداها او حدها؟
  • و هكذا علم النفس هو اساس نظرية المعرفة حيث يستفسر عن طبيعة المعرفة كحقيقة و نظرية المعرفة .

علم النفس والعلوم الفيزيائية

  • علم النفس هو علم تجربة الفرد لكن التجربة تفترض مسبقا ازدواجية الموضوع و كلاهما حقيقي، حيث يتعامل علم النفس مع العمليات العقلية مثل المعرفة و الشعور و الرغبة و لكي يراعيها بشكل مناسب يجب دراسة طبيعة المحفزات البدنية فيما يتعلق بالمعرفة و الرغبة.
  • و لكن هناك فرق بين علم النفس و العلوم الفيزيائية فعلاج الاشياء المادية حيث تستكشف العلوم الفيزيائية طبيعة المحفزات و البدنية بصرف النظر عن علاقتها بالفرد ، لكن علم النفس يدرس طبيعة التفاعل بين الفرد مع المنبهات البدنية.
  • العلوم النفسية ليست معنية بطبيعة المنبهات الجسدية فحد ذاتها بصرف النظر عن علاقتها بالفرد، حيث يهتم بشكل اساسي بسلوك الفرد و يهتم بشكل غير مباشر بالمحفزات الخارجية .
  • تستكشف العلوم الفيزيائية طبيعة الظواهر الفيزيائية، و بالتالي فهي تساعد علم النفس فشرح تجربة الفرد وسلوكه ، و هي ردود فعل على المحفزات البدنية و الاجتماعية.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق