قصص قبل النوم مضحكة

0

قصص قبل النوم مضحكة

جميع أطفالنا يستمتعون عندما نقرأ لهم قصص قبل النوم مضحكة و لكن الحكايات و القصص التي تضحكهم هي التي ترسخ فعقولهم مهما كبروا و مرت بهم السنين فالأطفال يحبون المر و اللعب و الضحك و يسعدون كثيرا بـالقصص المضحكة التي تضيف لوجوههم البريئة الضحك وعبر مقالنا في موقع صدي القاهرة سنطلعك علي العديد من قصص قبل النوم مضحكة لينعم طفلك بالراحه والنوم العميق .

 قصة حازم و البطيخ

يحكي ان فقريه اصحابها لطفاء و يتميزون بـالكرم و النبل كانت تسكن فيها اسره طيبه تتكون من أم و أب و لهم ابن يدعي حازم كان هذه الولد طيب القلب رحيم بـالفقراء و المساكين و كل من فالقريه يشهد له بحسن خلقه و طيبة قلبه و يحب مساعدة الغير دائما،  فكان يعتاد يوميا حازم بعد عودته من مدرسته و إنهاء واجباته أن يذهب قليلا للعب مع أصدقاءه و قضاء وقت ممتع معهم فلعب كرة القدم و بالفعل ذهب إليهم و كانوا يلعبون أمام منزلهم و بينما كانوا هم يلعبون نادي عليهم جارهم أستاذ فارس فهو معروف في القرية بأنه رجل بخيل لا يساعد الناس و أصدقاء حازم سمعوا صوت جارهم أستاذ فارس و لكن أكملوا لعبهم و كأنهم لم يسمعوا شئ و لكن توقف جازم عن اللعب برهة من الوقت و قال لهم هل تسمعون فانه صوت جارنا أستاذ فارس فقالوا له أصدقاءه نعم سمعناه و لكن لن تنسي انه رجل بخيل ياحازم فهو عندما يحتاجه الناس لا يقوم بمساعدتهم كما أنه قام بالاحتيال علي صديقنا احمد و بعد أن طلب منه أن يشتري له طعام أحمد قام بتلبية طلبه فورا و عندما عاد له قال أن الطعام قليل جدا و ان احمد سرق باقي الاموال و اجبر احمد أن يدفع له باقي المال الذي اخذه من مصروفه و لكن احمد لم يفعل شيئا و هو قام بالافتراء عليه ، انصت حازم لما قاله له صديقه ثم تنهد قليلا و قال و لما لا اساعده و القنه درس لن ينساه ابدا حتى لا يقوم بمثل هذه الأكاذيب مرة اخري

حيلة حازم مع الاستاذ فارس

و بالفعل ذهب حازم إلي جاره أستاذ فارس و القي عليه التحية و السلام و قال له جاره البخيل فمكر و خبث خذ يا حازم هذا الدينار و اجلب لي طعام لاني اشعر بـالجوع و أيضا خروفي الذي أربيه لا يوجد عنده إي عشب فـأتي لي بطعام أتناوله و اضع منه لخروفي و لا تنسي أن تجلب لي شئ للتسلية فوقت المساء فكما تراني أنا و هذا الخروف فقط فالمنزل و أريد شيئا للتسليه فلا تنسي تعجب حازم من كلام جاره البخيل فهل كل هذه الطلبات التي يريدها بدينار واحد فقط فانه لرجلا بخيل حقا ثم فكر قليلا و اتي بفكرة رائعة فذهب حازم إلي السوق و توقف عند بائع البطيخ و ساله كم سعر البطيخة ايها البائع قال له نصف دينار يابني فـاشتراها حازم و وضع نصف الدينار الأخر فيده و عاد بها الي جاره البخيل و قال تفضل جلبت لك طعام لك و لخروفك و تسلية لك وقت المساء فنظر جاره البخيل إلي حازم و علي وجه الدهشة و الاستغراب كيف ذلك فقال حازم جئت لك بـهذه البطيخه فانت تتناول ثمارها و تضع القشور لخروفك ثم تاخذ لب البطيخة و تجمعه فصحن للتسلية وقت المساء و ليس ذلك فقط لابل تبقي معي نصف دينار اخر تفضل ياجاري العزيز و احذر أن تحتال و تتآمر علي اي شخص أخر و أخذ الجار من حازم المال و هو متعجب من ذكاء و فطنة حازم .

اقرا ايضا : نكت مضحكة جدا جدا

قصة القرد المنحوس و القرد المحظوظ

يحكي ان فمزرعة كبيره يعيش بها قردان وكانت المزوعة تملاها الاشجار و الازهار و كان يوجد قرد محظوظ دائما فعندما يذهب القرد المحظوظ لقطف الموز و الثمار يجمع ثمار كثيره و ياكلها و القرد الاخر منحوس جدا جدا فـعندما يذهب للقطف لا يجد اي ثمار فتعب القرد المنحوس و قال لصاحبه هل من الممكن ان تقوم بـمساعدتي فنحن سنذهب معا للقطف من شجره الموز فـهي عالية جدا فانت لانك قرد محظوظ سوف تستعد للقطف و انا انتظرك تحت الشجره اجمع ماتقوم بقطفه،  فـ وافق القردان علي هذه الحيله لاشباع جوعهما و بالفعل القرد المحظوظ قام بـالقطف و المنحوس تحت الشجره يجمع الموز و لسوء الحظ مر صاحب المزرعه و رأي القرد يجمع الموز فـأمسك به و ضربه بينما فر القرد الاخر و هرب و لم يياس القردان حاولوا مره اخري و لكن قال القرد المنحوس سنغير الخطه ساقوم بقطف الموز و انت اجمعه تحت الشجره و هنا مر صاحب المزرعه الكبيره فـ رأي القرد يجمع الموز فـقال للحراس امسكوا به فتذكر انه قام بضربه من قبل فقال أتركوه و اصعدوا الي الشجره و اتوا لي بـالقرد الاخر الذي يجلس فوق الشجرة فـهو يستحق الضرب هذه المره .

الدروس المستفاده من هذه القصص

  • البخل من الصفات السيئه جدا فـلا يجب ان نبخل علي احد بـمساعدتنا له او بـالعطف عليه و الرحمه بـالحيوان .
  • يجب التحلي بـالاخلاق الحميده و حسن الخلق و المعامله الطيبه لـجميع الناس .
  • واجب علينا احترام الاكبر سنا و العطف علي الاصغر فـعندما يطلب مني شيئا اجيبه بكل احترام و سماحه و سوف يبادلوني نفس الشيء ان احتجت لهم يوما .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق