علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح

0

علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح

هناك علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح فقد يصاحب إخصاب البويضة وزرع الرحم بعض الأعراض ولكن في معظم الحالات لا توجد أعراض واضحة تدل على إخصاب البويضة أو زرع جدار الرحم أو قد تتشابه أعراض إخصاب البويضة مع العديد من الأعراض التي تسببها مشاكل صحية مختلفة لذا فهي من المستحيل التأكد من حدوث الحمل ما لم يتم إجراء اختبار الحمل فمن الجدير بالذكر أنه عند حساب وقت الحمل يجب حساب وقت الحمل من الطريقة التالية: في اليوم الأول من اليوم الأخير الدورة الشهرية حيث تحدث الإباضة بعد حوالي 14 يومًا من بدء الدورة الشهرية لذلك يحدث الإخصاب في الأسبوع الثالث من الحمل وسوف نوضح في هذا المقال علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح وبعض الأعراض والعلامات التي قد تدل على إخصاب البويضة من خلال موقع صدي القاهرة.

ماذا تشعر السيدة عند تلقيح البويضة

  • هناك مجموعة من الأعراض التي تحدث بالتزامن مع إخصاب البويضة ولكن نظرًا لأنها عادةً ما تكون خفيفة يتم تجاهلها عادةً ويمكن التعرف على أي أعراض حمل في الأسابيع القليلة الأولى من الحمل مثل الشعور بالقيء أو االتعب وما إلى ذلك لكن ذلك لا يمنع الحمل حقًا.
  • من خلال ملاحظة أعراض جسم الأنثى أثناء الإخصاب حيث يمكنك معرفة ما إذا كان من الممكن الحمل لأن الإخصاب يحدث بعد الجمع بين الحيوانات المنوية والبويضة وبعد 9 أشهر من الحمل وخلال هذه الفترة (الإخصاب) ، تبدأ الخلايا المندمجة للبويضة والحيوانات المنوية في التكاثر بسرعة أثناء انتقالها عبر إحدى قناتي فالوب إلى الرحم حيث تتمتع هذه الخلايا بميزة النمو السريع فبعد دخولها الرحم تلتصق بجدار الرحم وتسمى هذه الخطوة عملية الزرع ويزداد مستوى هرمون البروجسترون في الدم.

أقرأ أيضآ : مدة علاج التهاب الاذن الوسطى

علامات تلقيح البويضة وانغراسها

عندما تتوقع المرأة الحمل فهي تكون مدركة تمامًا وقلقة بشأن كل التغيرات في الصحة الجسدية والعقلية لذلك قد تشعر بعض النساء بعلامات إخصاب البويضة لكن هذا لا ينفي استبعاد حدوث الحمل دون ذكر أي علامات أو تغييرات حيث تم وضع قائمة ببعض الأعراض التي تشير إلى ما تشعر به المرأة عند إخصاب البويضة ومنها مايلي :

  1. حدوث نزيف : من علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح ففي الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تعاني 25٪ من النساء من نزيف أو نزيف بسيط وفي هذه الحالة يكون سبب النزيف هو  عملية الإخصاب فقد يربك هذا النزيف بعض النساء لأنه قد يتم الخلط بينه وبين الدورة الشهرية لأنه يحدث في الأوقات العادية لكن الموقف الأكثر شيوعًا هو النزيف من إخصاب البويضة ، والذي قد يكون قبل خمسة أيام إلى أسبوع فقط من فترة الحيض المتوقعة حيث أن هناك العديد من الاختلافات الأخرى التي يمكن أن تساعد في تحديد ما إذا كان هذا النزيف ناتجًا عن إخصاب البويضة ام هو نزيف طبيعي في الدورة الشهرية مثل اللون حيث يتميز عادة بنزيف التلقيح الوردي الفاتح أو البني الفاتح وكمية الدم في التلقيح يكون قليل جدًا يشبه البقعة فعلى الرغم من أن نزيف الدورة الشهرية يتميز باللون الأحمر الفاتح أو الأحمر الداكن إلا أن كمية الدم في نزيف الحيض كبيرة جدًا لدرجة أنها قد تتدفق.
  2. حدوث تشنجات : من علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح حيث يمكن أن يسبب الحمل العديد من التغيرات الهرمونية في فترة زمنية قصيرة لذا فإن التشنجات من أهم العوامل التي تؤدي إلى تغيرات متفرقة في الهرمونات ولهذا السبب قد يتأخر الخط الوردي في اختبار الحمل المنزلي حتى الإخصاب حيث تصل هذه التغيرات إلى العديد من الهرمونات مما يؤدي إلى تقلص وتشنج المرأة بشكل متكرر ولكن تختلف شدتها من شخص لآخر.
  3. إفرازات أثناء التبويض : من علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح تبدأ إفرازات عنق الرحم التي تتميز بقوام شفاف ومطاط في الانخفاض مثل بياض البيض ولكن بعد الإخصاب قد تتميز هذه الإفرازات بقوام أكثر سمكًا وأكثر وضوحًا وبلون أبيض ناصع.
  4. الإصابة بالانتفاخ : من علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح ففي المرحلة الأولى من الحمل يمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة من هرمون البروجسترون إلى حدوث خلل في وظائف الجهاز الهضمي وقد يؤدي هذا الخلل إلى تورم المرأة الحامل.
  5. ألم الثدي بعد الإخصاب : من علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح حيث ترتفع مستويات هرموني الحمل الاستروجين والبروجسترون بسرعة لذا قد يكون هذا هو سبب آلام الثدي الشديدة وعلى الرغم من أن معظم النساء يعانين من هذا الألم أثناء الحيض إلا أن الألم الناتج عن التلقيح يكون أكثر وضوحًا من المعتاد.
  6. الشعور الغثيان : من علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح الغثيان هو إحساس أساسي في المراحل المبكرة من الحمل ويمكن القول أنه أحد أكثر أعراض الحمل المبكر شيوعًا ويسمى أيضًا غثيان الصباح لكن الاسم لا يمكن أن يمنع حدوثه في أي وقت من اليوم لأن يحدث لأن هرمون البروجسترون يبطئ عملية الهضم مما يؤدي بدوره إلى زيادة الغثيان.
  7. الإصابة بالصداع : من علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح يعتبر الصداع من الأعراض الطبيعية فإذا استمر ظهور الأعراض السابقة فهذا يدل على إخصاب البويضة وتحدث هذه الظاهرة بسبب ارتفاع مستويات الهرمون وخاصة هرمون البروجسترون.
  8. تقلبات المزاج : من علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح حيث تجد النساء أنفسهن في فترة من السعادة وبعد دقيقة شعور بالاكتئاب حيث يبدأن في البكاء بسبب مشاهد بسيطة أو إعلانات مؤثرة على التلفاز وكل ذلك تحت راية التقلبات المزاجية المفاجئة وتحدث هذه التقلبات لأن مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون تزداد بسرعة كبيرة بعد إخصاب البويضة وهذا الارتفاع السريع في هذه الهرمونات قد يجعل المرأة الحامل تشعر بأسوأ من المعتاد.

علامات فشل تلقيح البويضة

  • كل العلامات المذكورة أعلاه هي علامات للإجابة على السؤال الذي تشعر به المرأة عندما تلقيح البويضة ولكن ما هي العلامات التي تدل على فشل البويضة في الإخصاب وبالتالي فشل في الإنجاب.
  • الشعور بالحمل هو نتيجة للعديد من التغيرات الهرمونية والتغيرات الهرمونية تؤثر على الصحة العقلية والتغيرات الجسدية ولهذا السبب تستعد النساء للحمل المحتمل.
  • على مر التاريخ وفي أوقات مختلفة اتسمت أجساد النساء بالتفاني والتفاؤل فبمجرد حدوث الإباضة حتى بدون الحمل حيث تبدأ أجسام النساء في الاستعداد لحياة جديدة.
  • يعتبر البروجسترون من أهم الهرمونات التي تحافظ على الحمل المبكر لذلك سيرتفع الهرمون مباشرة بعد الإباضة لأنه يعني دعم الجنين والمحافظة عليه أما إذا لم تكوني حاملاً فبالطبع سيكون مستوى هرمون البروجسترون بعد الإباضة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق