اسلاميات

دار الإفتاء توضح الفارق بين صلاة الفجر وصلاة الصبح

كتب- مصطفى فرحات:

ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يستفسر فيه السائل عن الفارق بين صلاة الفجر وصلاة الصبح.

دار الإفتاء توضح الفارق بين صلاة الفجر وصلاة الصبح

وقال الدكتور أحمد وسام، أمين الفتوى، إن هذه الفريضة تكون أول النهار، حيث من المفترض أن نؤدي قبلها ركعتين ثم نصلي الفريضة، كما أن بعض الفقهاء يسمي ركعتي السنة الفجر ويسمي الفريضة الصبح.

وأكد أن كثيرا من الفقهاء، يسمي الفريضة أيضًا الفجر والصبح، وأوضح أمين الفتوى أن كلاهما يعتبرا تسمية لصلاة واحدة، وهي صلاة الفريضة وسنتها قبلها، كما أنها سنة الصبح وسنة الفجر كذلك.

ومن جانبها كشفت لجنة الفتوى، عن الكيفية التي يتم بها قضاء ركعتي الفجر بعد فوات وقتها، مؤكدة أنه من السنة أن يبدأ الإنسان بركعتي الفجر، ثم يصلى فرض الصبح.

وأشارت لجنة الفتوى، أن القضاء يعتبر عين الأداء، لأن هذا وفق ما ذكره النبي عليه الصلاة والسلام، حيث أكد أن من فاته صلاة الصبح في أحد أسفاره، ولم يستيقظ، فمن الممكن أن يصلي بعد طلوع الشمس.

هذا هو الفارق بين صلاة الفجر وصلاة الصبح

ومن جانبه ورد في الحديث عن النبي عليه الصلاة والسلام، حيث أمر بلالا بالأذان ثم صلى الراتبة، ثم أمر بإقامة الصلاة ليصلي الفريضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى