اسلاميات

دار الإفتاء المصرية توضح فضل سجود التلاوة

كتب- مصطفى فرحات:

ورد إلى دار الإفتاء المصرية سؤال، حول فضل سجود التلاوة، وهل هو يزيد من ثواب القراءة، وهل لابد أن يكون في اتجاه القبلة.

دار الإفتاء توضح فضل سجود التلاوة

وقال أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الإنسان لو سجد سجدة التلاوة، فيكون ثوابه أكثر، أي أن سجود التلاوة يقع في دائرة السنن المستحبة.

وأكد أمين الفتوى، أن السنة يثاب الإنسان عليها ولا يعاقب تاركها، موضحا أن الإنسان لو سجد سجدة التلاوة، يأخذ ثوابا كثيرا على ذلك، وإن لم يسجدها فقد أضاع من نفسه الثواب.

وأشار إلى أن السجود في اتجاه غير القبلة لا يجوز، وعلى الإنسان في تلك الحالة أن يتجه نحو القبلة، منوها أن القبلة عندنا تكون في اتجاه 45 درجة أي جهة الكعبة وليست عين الكعبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى