اسلاميات

دار الإفتاء توضح حكم ختم القرآن لشخص آخر

كتب- مصطفى فرحات:

ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية سؤال، يستفسر فيه السائل عن حكم ختم القرآن لشخص آخر، خاصة إن هذا الشخص كان ينوي أن يختمه لكنه انشغل.

هذا هو حكم ختم القرآن لشخص آخر

وقال أمين الفتوى، الدكتور عبدالله العجمي، إن ختم القرآن نيابة عن الحي لا يجوز شرعا، مؤكدا أن الأصل في هذه العبادات، أن يقوم الإنسان بتأديتها عن نفسه، أو يؤديها ويهب ثوابها لمن مات.

وأشار أمين الفتوى أن الحي لا تصح أن تصرف قربة له، فلا يجوز أن نصلي مكانه أو نقرأ القرآن بدلا عنه.

وفي فتوى سابقة، نشرتها دار الإفتاء المصرية، قال فيها الدكتور علي جمعة، المفتي السابق وعضو هيئة كبار العلماء، إنه لا مانع من اجتماع الناس وقراءة القرآن على المتوفي، سواء ساعة الاحتضار أو بعد وفاته، فلا مانع شرعا من هذا الأمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى