دار الإفتاء توضح حكم بيع الباروكة
التغلب على وسوسة الشيطان

كتب- مصطفى فرحات:

ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يستفسر حول حكم بيع الباروكة، خاصة أن البائع لها يجهل من تقوم بشرائها، وما إذا كانت متزوجة أو غير متزوجة أو الهدف الذي يتم استخدامه بها.

الإفتاء توضح حكم بيع الباروكة

وقال أمين الفتوى الدكتور محمد وسام، أمين الفتوى، إن الباروكة هي من الزينة، التي يمكن للمرأة أن تستخدمها على رأسها من أجل إسعاد زوجها، ولذا فهي من المباحات وذلك سوف نوضحه تفصيلاً في موقعنا صدي كايرو من خلال المقال التالي.

دار الإفتاء توضح حكم بيع الباروكة

وأشار أمين الفتوى إلى أن من تبيعها ليست مكلفة بأن تبحث وراء كل من تشتريها منها، مؤكدا أن الباروكة لها استخدامات متعددة، حيث إنه من الممكن أن تستخدم في المباح وفي غير المباح، لذا فإن العمل في بيعها وشراءها حلال ولا إثم فيه.

ومن الجدير بالذكر أنه في فتوى سابقة للدكتور عطية صقر، مفتي الجمهورية السابق، قال إن لبس الشعر المستعار حرام مطلقا عند الإمام مالك، وهو حرام عند الشافعية إن كان من شعر الآدمى، أو من شعر حيوان نجس.

تعرف على حكم بيع الباروكة

دار الإفتاء توضح حكم بيع الباروكة

وأكد صقر أنه في حالة كانت الباروكة من الشعر الطاهر كشعر الغنم وكالخيوط الصناعية، فهو جائز إذا كان بإذن الزوج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *