اسلاميات

الإفتاء توضح حكم وهب ثواب القرآن لأرواح الموتى

كتب- مصطفى فرحات:

ورد إلى دار الإفتاء المصرية سؤال حول حكم وهب ثواب القرآن لأرواح الموتى عبر تشغيله على الهاتف.

الإفتاء توضح حكم وهب ثواب القرآن لأرواح الموتى

وأجب الدكتور محمد وسام، أمين الفتوى بدار الافتاء المصرية، موضحا الفارق بين قراءة القرآن بشكل مباشر وبين الاستماع إليه من وسيلة أخرى.

وقال وسام إنه على الرغم من ذلك، فإنه لا يوجد مانع من أن يتم تشغيل القرآن على أجهزة المحمول والكمبيوتر، مؤكدا أنه من الجائز أن يضع المسلم قراءة معينة على هاتف، وأن يتركها ليسمعها الناس.

وأكد أن من المستحب أن يقرأ الإنسان دائما بنفسه القرآن الكريم، لأن بقراءته يتفاعل أكثر مع القرآن، فإذا تفاعلت الروح أثر ذلك في نفسه بالصلاح وأثر فيمن حوله بالخير والإصلاح.

ويؤكد وسام أننا في حاجة، أن نقرأ القرآن وأن نتفاعل معه، كي نكشف ما فيه من أسرار ومعان، تعمل على إنارة طريقنا إلى الله تعالى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى