صحة و جمال

العلاقة بين الزنك و حاستي الشم والتذوق

يعتبر الزنك من العناصر معدنية التركيب، كما أنه أساسي لكلا من الإنسان والحيوان والنبات، وذلك لأنه يعمل في نمو الأنسجة وتركيبها، كما يستخدم الزنك خارج جسم الإنسان في تغليف عنصر الحديد، وبعض أنواع الطلاء وتركيب البطاريات وصناعة سبائك اللحام، كما أن هناك بعض من العلاقة بين الزنك حاستي الشم والتذوق.

العلاقة بين الزنك و حاستي الشم والتذوق

  • الأطعمة الغنية بعنصر الزنك

هناك مجموعة من الأطعمة التي تحتوي على الزنك ومن هذه الأطعمة:

  • الحبوب مثل القمح والأرز والشوفان.
  • الخبز الأسمر.
  • الكبد.
  • اللحوم مثل لحم البقر والضأن
  • الأطعمة البحرية والأسماك.
  • البقوليات مثل الفول والعدس والفاصولياء.
  • البيض.
  • المكسرات مثل الكاجو والصنوبر واللوز.

يعتبر جهاز المناعة هو السلاح الأول لأي مرض، لذلك يجب الانتباه إلى المشروبات والأطعمة التي تحتوي على عنصر الزنك، حيث يعد الزنك من أهم العناصر التي يحتاجها جسم الإنسان حيث يعمل على تقوية جهاز المناعة.

  • فوائد الزنك لجسم الإنسان 

يحتوي الزنك على مجموعة من الفوائد لجسم الإنسان ومن هذه الفوائد:

  • يزيد الزنك من النشاط والحيوية.
  • يساهم في عمليات البناء والهدم وذلك لأنه يدخل في تركيب البروتينات.
  • يستخدم الزنك في صناعة الإنزيمات التي تساهم في الكثير من التفاعلات الحيوية.
  • يساهم الزنك في النمو لذلك يدخل في صناعة البروتينات وتنظيمها.
  • يقوي الإدراك.
  • يساعد على تقوية جهاز المناعة.
  • يساهم في عملية الانقسام للخلية.
  • يدخل الزنك في تركيب البورفيرين الذي يكون الهيموجلوبين.

العلاقة بين الزنك حاستي الشم والتذوق، مما لاشك فيه أن هناك علاقة بين الزنك وحاستي الشم والتذوق، حيث أنه في حالة نقص عنصر الزنك يعرض الإنسان لفقد الشم والتذوق، حيث توجد مادة الجوستين وهي مادة فعالة للمحافظة على حاسة التذوق، كما أنها تصنع داخل الغدد اللعابية، كما أنها تعتمد على عنصر الزنك بشكل أساسي.

اقرأ أيضًا: أثر المواد الكيميائية المسرطنة في انقسام الخلايا وتكاثرها

العلاقة بين الزنك و حاستي الشم والتذوق
العلاقة بين الزنك و حاستي الشم والتذوق
  • أعراض نقص عنصر الزنك

يحتاج جسم الإنسان إلى مجموعة من المعادن والفيتامينات، ولعل من أهم هذه المعادن هو معدن الزنك والذي يوجد بكميات في الطعام، وقد لا يحتاج الجسم إلى كميات كبيرة من الزنك لكن نقصه يؤدي إلى الإصابة بأعراض خطيرة على صحة الجسم.

دعاء للمريض بالشفاء

وعن أهم أعراض نقص الزنك:

  • فقدان الشهية وتراجع عملية النمو لدى الأطفال.
  • تأخر النضج الجنسي.
  • الإسهال.
  • الشعور بالخمول والكسل.
  • تساقط الشعر.
  • فقدان الوزن الحاد.
  • ضعف التئام الجروح.
  • عدم تناول كميات كافية من الزنك في النظام الغذائي.
  • الفشل الكلوي.
  • تأخر البلوغ.
  • فقدان الرؤية الليلية.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية عند السيدات.
  • عوامل خطر الإصابة بنقص الزنك

هناك مجموعة من الفئات التي تكون أكثر عرضة للإصابة بنقص الزنك ومنها:

  • مدمنو الكحول

أن مدمنو الكحول يتعرضون لخطر النقص في مستويات الزنك وذلك لأن الإيثانول يقلل من امتصاص الزنك في الأمعاء.

  • المرأة الحامل والمرضع

النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بنقص الزنك وذلك بسبب الاحتياجات الكبيرة للزنك حتى يكون نمو الجنين السليم.

  • الرضاعة الطبيعية

الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية بشكل كامل حيث أن حليب الأم يحتوي على زنك يكفى الطفل لمدة من 4 إلى 6 شهور.

  • كبار السن

الأشخاص كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة بنقص الزنك.

  • تشخيص نقص الزنك

يعتمد تشخيص الأطباء في نقص الزنك على حسب الأعراض التي تظهر على الشخص، كما يمكن تشخيص نقص الزنك من خلال الفحوصات الأتية:

  • الألبيومين

يرتبط الزنك بالألبيومين لذلك يجب فحصه عند حدوث نقص الزنك.

  • الفوسفاتاز القلوي

يكون مستوى الإنزيم قليل في حالة النقص الشديد للزنك حيث أن الإنزيمات تعتمد على الزنك في عملها.

اقرأ أيضًا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى