نشرة عن التطور الطبي في علاج سرطان الثدي
علاج سرطان الثدي

اعراض سرطان الثدي والتطور الطبي في علاج سرطان الثدي

التطور الطبي في علاج سرطان الثدي اصبح بخطوات كبيرةظن حيث يعتبر سرطان الثدي من أكثر الأمراض انتشارا عند النساء، وكلما كان اكتشافه مبكرا تكون فرصة الشفاء منه أسرع، وأصبح الأن التطور في اكتشاف علاج سرطان الثدي جعل نسبة النجاة منه كبيرة لذاك يجب متابعة نشرة عن التطور الطبي في علاج سرطان الثدي. 

  • علاج سرطان الثدي

يعرف سرطان الثدي بأنه ورم غير طبيعية يصيب السيدات وهو يشبه التكتلات، وقد يصاحب سرطان الثدي ظهور تجاعيد أو أحمراى على جلد الثدي وتغير في حجم الثدي وخروجٱفرازت تخرج من الثدي مما يلزم الذهاب إلى الطبيب لاكتشاف سرطان الثدي. 

التطور الطبي في علاج سرطان الثدي

هناك مجموعة من الأبحاث التي أجريت لاكتشاف علاج سرطان الثدي، ومن أهم الطرق التي تستخدم في علاج سرطان الثدي:

  • الأدوية الهرمونية مثل تاموكسيفين ويتم وصفه بعد استئصال الثدي وذلك لضمان عدم فرصة الإصابة بورم الثدي مرة أخرى.
  • دواء الوكسيفين الأروماتاز حيث يعمل على تثبيط إفراز هرمون الاستروجين في الدهون وذلك بعد وصول سن اليأس.
  • الأدوية الهرمونية والأدوية الغير هرمونية حيث تلعب دور كبير في انخفاض معدل الإصابة بسرطان الثدي.
  • أعراض سرطان الثدي

هناك مجموعة من أعراض سرطان الثدي والتي تشعر بها السيدات ومن هذه الأعراض:

  • انعكاس حلمة الثدي.
  • حكة أو تقرحات قشرية.
  • انتفاخ وتورم الثدي.
  • تغير في شكل وحجم الثدي.
  • ظهور كتلة علبة غير مؤلمة في الثدي أو تحت الإبط.
علاج سرطان الثدي
التطور الطبي في علاج سرطان الثدي

هناك عدة طرق طبية في علاج سرطان الثدي، يتم تحديد العلاج وفقا لتشخيص المرض من حيث نوعه ومراحله وحجمه والحالة الصحية للمريضة، وقد يكون العلاج بأحدي الطرق التالية مثل:

  • الجراحة.
  • العلاج الموجه.
  • العلاج الكيميائي والبيولوجي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج بالهرمونات.
  • الوقاية من مرض السرطان

الوقاية الثانوية

وتكون الوقاية هنا من خلال الفحص الذاتي للثدي.

الوقاية الأولية

وتكون من خلال الكشف المبكر والبعد عن التدخين والحرص على الرضاعة الطبيعية واستشارة الطبيب عند استخدام الهرمونات البديلة واتباع نمط حياة صحي يحتوي على الغذاء الصحي والنشاط البدني والمحافظة على الوزن. 

  •  أسباب سرطان الثدي

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي ومن هذه الأسباب:

  • مشكلة الوزن الزائد.
  • التعرض لأشعة الشمس بشكل مسنمر.
  • العامل الوراثي وذلك في حالة إصابة أحد الأقارب من الدرجة الأولى.
  • التقدم في العمر لأن فرصة الإصابة تزداد بعد سن ال50 عام.
  • إدمان التدخين أو الكحول 
  • بعض أنواع كتل الثدي الحميدة.
  • الإصابة بسرطان الرحم أو سرطان المبيض  

في علاج سرطان الثدي يوجد بعض التكورات المعملية وذلك الكشف عن الخلايا السرطانية حيث أن الدراسات العلمية أثبتت أن الخلايا السرطانية لها قدرة كبيرة في السريان داخل الدم مما يسهل اكتشافه من خلال التحاليل المعملية عن طريق الدم وذلك لابد من الاهتمام بعمل التحاليل الدورية للوقاية من سرطان الثدي وهذا التطور الطبي في علاج سرطان الثدي.

التطور الطبي في علاج سرطان الثدي

  • مراحل علاج سرطان الثدي

يمكن تقسيم سرطان الثدي إلى عدة مراحل وذلك بسبب انتشار الورم خارج خلايا الثدي، وعن مراحل علاج سرطان الثدي:

المرحلة الأولى والثانية والثالثة

يحتوي العلاج في هذه المراحل على العلاج الإشعاعي والجراحة بالإضافة إلى العلاج الكيميائي.

المرحلة الرابعة

في هذه المرحلة يمتد انتشار السرطان إلى خارج الثدي والغدد الليمفاوية إلى أجزاء وأعضاء أخرى من الجسم وفي هذه المرحلة يفضل استخدام العلاج الدوائي الجهازي.

لعلاج سرطان الثدي يوجد مجموعة من الخيارات الجراحية المختلفة لعلاج سرطان الثدي منها استئصال الورم أو استئصال الثدي أو إزالة عدد محدد من العقد الليمفاوية أو استئصال كلا الثديين.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *