منوعات

أثر المواد الكيميائية المسرطنة في انقسام الخلايا وتكاثرها

يتكون جسم الإنسان من العديد من الخلايا التي هي الإساس في تكوين الجسد البشري لكن هذه الخلايا تتعرض إلى حالة من الانقسام عند تعرضها إلى المواد المسرطنة، ومن أجل معرفة أثر المواد الكيميائية المسرطنة في انقسام الخلايا وتكاثرها لابد من البداية معرفة كل شئ عن الخلايا وتكوين الجسد البشري.

أثر المواد الكيميائية المسرطنة في انقسام الخلايا وتكاثرها

  • الخلايا في جسم الإنسان

لاشك أن الجسد البشري يتكون من مئات البلايين من الخلايا والتي تتعرض في كل دقيقة إلى الموت لكن الجسم يحاول أن يعوض هذه الخلايات من خلال ولادة خلايا جديدة عن طريق انقسامها في الإساس من أجل أن تأخذ الخلايا الجديدة مكان القديمة الميتة وتحل محلها في العمل داخل جسم الإنسان.

وهذا الانقسام الذي يحدث يكون نتيجة طبيعية للخلايا عند وصول إشارات كيميائية للحمض النووي الريبي الناقص الأكسجين في النواة، حيث إنها تنتج الخلايا الجديدة بنفس عدد الخلايا الميتة لتحل محلها في العمل، لكن عند إصابة هذه الخلايا بالمواد المسرطنة تحدث لها عملية انقسام كبيرة وتموت بشكل مفاجئ لكن كيف يحدث السرطان في الخلايا؟

  • كيف تصاب خلايا الإنسان بالسرطان؟

في إطار البحث عن أثر المواد الكيميائية المسرطنة في انقسام الخلايا وتكاثرها يكون السؤال الأهم عن كيفية إصابة الخلايا بالسرطان من الأساس، حيث يحدث هذا الأمر نتيجة إلى التكاثر الشاذ في الخلايا المختلفة.

الورم الحميد:
وعند إصابتها بالسرطان فإن الجينات التي تكون في الخلايا المسرطنة لاتستجيب إلى إشارات تنظيم النمو ولا تستطيع هذه الخلايات أن تواصل رحلتها في النمو والتكاثر والتضاعف، ما يؤدي في النهاية إلى تجمع خلايا ميتة كثيرة فيما يسمي “كتلة ورم”، وربما تكون هذه الخلايا قد ماتت تماما فلا يوجد بها مواد سرطانية وهو ما يسمى “ورم حميد” وبعد موت هذه الخلايا لا تنقل الأنسجة الميتة إلى المحيطة بها أو تنتشر في جسم الإنسان.

الورم الخبيث:
أما الخلايا المصابة بالسرطان أو ما يسمي “الورم الخبيث” فهي التي تقوم بمهاجمة الأنسجة السليمة التي تكون محيطة بالخلايا هذا الأمر الذي تكون نتيجة تلف هذه الأنسجة بعد الضغط عليها، ويمكن أن يصل الأمر إلى أن تسير هذه المواد المسرطنة في الدم أو تحملها الغدد الليمفاوية، وهذا ما يجعلها تنتقل إلى أماكن أخرى في الجسم وخلال رحلتها تكون تتكاثر وتتضاعف بطريقة كبيرة ما تؤدي إلى تكوين أورام أخرى ليس في مكانها الأصلي لكن في خلايا جديدة بجسم الإنسان، وهو ما يسمي بـ”الأورام الثانوية “، وتصيب الأجزاء النقسية في جسم الإنسان، وهو ما يجعل من الصعب علاج هذه الأورام بعد انتشارها في الجسم.

  • بداية حدوث السرطان في جسم الإنسان

وفي إطار معرفة أثر المواد الكيميائية المسرطنة في انقسام الخلايا وتكاثرها فلابد من معرفة أن بداية حدوث السرطان تكون من خلال الفساد الخلوي الموضعي الذي يؤدي إلى خلل في وظائف الجسم الحيوية، ومع التكاثر العشوائي الكبير لهذه الخلايا الفاسدة وهذا ما يجعل الأجسام الخاص بالمقاومة لا تستطيع محاربة هذه الأورام الناتجة عنها فتضعف كثيرًا وتستغل المواد السرطانية هذه الضغف من أجل الانتقال إلى مواد متفرقة من الجسم مع انقيام الخلايا لتتكاثر مع تكاثر الخلايا، كما تكون الخلايا لا تمتلك القدرة على الموت الخلوي المبرمج.

دعاء للمريض بالشفاء
  • المواد المسببة للسرطان، وتكون أبرزها:

  • الحبوب المخزنة.
  • الفيروسات، مثل: فيروسات الالتهاب الكبدي، وفيروس الورم الحليمي البشري .
  • النفايات الناتجة عن عمليات التعدين، مثل البنزين والغاز.
  • التبغ حيث إنه يحتوي على البنزوبيرين والنيتوزامين، وهي من أكثر المواد المصنفة بأنها مسببة للسرطان.
  • المواد المشعة مثل التفاعلات النووية والمواد الكيمائية.
  • مادة الفورمالهيد والتي تستخدم في التحنيط.

اقرأ أيضًا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى