اسلاميات

أمين عام الفتوى يكشف حكم التسليم من سجود التلاوة

كتب- مصطفى فرحات:

قال الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، وأمين عام الفتوى، ردا على سؤال ورد إليه بشأن حكم التسليم من سجود التلاوة.

هذا هو حكم التسليم من سجود التلاوة

وفند عاشور، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، الرأي الشرعي لهذه الفتوى، وقال إن الفقهاء اتفقوا على أن سجود التلاوة إذا كان في أثناء الصلاة فليس منه سلام.

وأشار إلى أن الفقهاء اختلفوا في التسليم من سجود التلاوة، فإذا كان في خارج الصلاة، فذهب الحنفية والمالكية إلى عدم مشروعية التسليم من سجود التلاوة، في خارج الصلاة كما هو الحكم في داخل الصلاة.

كما ذهب الشافعية في الأصح والحنابلة، إلى الرواية المختارة إلى وجوب التسليم من سجود التلاوة خارج الصلاة ؛ لأنها تأخذ حكم سائر الصلوات.

وأوضح عاشور أن عدم مشروعية السلام من سجود التلاوة أثناء الصلاة، تأتي باتفاق جمهور العلماء، أما خارج الصلاة فالأمر محل خلاف بين الفقهاء، فمن سلم فلا حرج عليه، ومن لم يسلم فلا حرج عليه أيضا، إذ إنه من المقرر شرعا أنه لا يتم إنكار المتفق عليه.

دعاء للمريض بالشفاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى