أخبار مصر

الرئيس السيسى يوجه باستمرار العمل لرفع جودة وكفاءة وتنافسية التعليم الجامعى

الرئيس السيسى يوجه باستمرار العمل لرفع جودة وكفاءة
وتنافسية التعليم الجامعى

اجتمع الرئيس السيسي، اليوم، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور أيمن
عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أكد المستشار أحمد فهمي، المتحدث الرسمي
باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس تابع خلال الاجتماع تنفيذ خطط الدولة لتحسين جودة
التعليم الجامعي وربطه بسوق العمل واحتياجات التنمية. تم عرض استراتيجية الدولة
للتعليم التكنولوجي وتوسيع إنشاء الجامعات التكنولوجية لتغطية جميع محافظات
البلاد، بالإضافة إلى تطوير نظم الدراسة بها لمواكبة التطورات العلمية المستمرة.
الرئيس السيسى يوجه باستمرار العمل لرفع جودة وكفاءة وتنافسية التعليم الجامعى
الرئيس السيسى يوجه باستمرار العمل لرفع جودة وكفاءة وتنافسية التعليم الجامعى
واطلع الرئيس أيضًا على برنامج الحكومة لاستيعاب الزيادة المطردة في أعداد الطلاب بالجامعات،

بما في ذلك الطلاب الدوليين الوافدين، وجهود إنشاء مدينة للطلاب الدوليين لتلبية
الطفرة في الطلب على التعليم العالي في هذا السياق.

مبادرة التحالف والتنمية

مبادرة “التحالف والتنمية” هي مبادرة تهدف إلى تعزيز التعاون والتكامل بين الجامعات والهيئات
الصناعية في مصر بهدف تحقيق التنمية الشاملة وتعزيز الاقتصاد المعرفي.

تتمحور فكرة المبادرة حول إنشاء شراكات استراتيجية بين الجامعات والهيئات الصناعية لوضع
خطط تنموية مشتركة. يتم تحقيق ذلك من خلال توفير منصات للتعاون والتبادل بين الأطراف
المعنية، وتنظيم ورش العمل والندوات والمؤتمرات لتبادل الخبرات وتطوير الأفكار والمشاريع
المشتركة.

تهدف مبادرة “التحالف والتنمية” إلى تحقيق عدة أهداف، بما في ذلك:

1. توطيد الروابط بين الجامعات والقطاع الصناعي: من خلال تعزيز التواصل والتعاون بين الجامعات
والشركات والمؤسسات الصناعية، يمكن تحديد احتياجات السوق وتوجيه البرامج التعليمية
والبحثية لتلبية هذه الاحتياجات.

2. تطوير برامج تعليمية متطابقة مع احتياجات السوق: من خلال التعاون المشترك، يمكن تحديد
المهارات والمعرفة المطلوبة في سوق العمل وتطوير برامج تعليمية تلبي هذه الاحتياجات، مما
يسهم في تحسين فرص التوظيف للخريجين.

3. توفير فرص التدريب والتوظيف: من خلال التحالف بين الجامعات والشركات، يتم تسهيل فرص
التدريب والتوظيف للطلاب والخريجين، مما يعزز فرصهم في دخول سوق العمل وتطوير مهاراتهم
المهنية.

4. تعزيز الابتكار والبحث العلمي: يساهم التعاون بين الجامعات والشركات في تعزيز البحث
العلمي وتبادل المعرفة والتكنولوجيا، مما يدعم عملية الابتكار وتطوير المنتجات والخدمات
الجديدة.

مبادرة “التحالف والتنمية” تعتبر إطارًا هامًا لتعزيز التعاون بين القطاع الأكاديمي والصناعي في
مصر، وتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الاقتصاد المعرفي في البلاد.

 تطورات مبادرة التحالف والتنمية

وتمت مناقشة تطورات مبادرة “تحالف وتنمية”، التي تهدف إلى تعزيز التعاون بين الجامعات
والصناعة، وتطوير خطط التنمية المحلية التي ترتكز على الربط بين العملية التعليمية
واحتياجات التنمية، تم تخصيص مليار جنيه من الجهات المانحة لتفعيل هذه المبادرة.

وفيما يخص مبادرة “تحالف وتنمية”، تمت مناقشة تطوراتها والتي تهدف إلى تعزيز التعاون
بين الجامعات والهيئات الصناعية لوضع خطط تنموية تعتمد على الارتباط والتكامل
بين العملية التعليمية واحتياجات التنمية، تم تخصيص مبلغ مليار جنيه من الجهات
المانحة من أجل تفعيل هذه المبادرة.

وشدد المتحدث الرسمي على أن الرئيس وجه بمواصلة العمل المكثف لرفع جودة التعليم
الجامعي في مصر وتعزيز المكون التنموي، بالإضافة إلى ربطه بالاحتياجات الاقتصادية
والتنموية، كما وجه بتوفير الدعم اللازم للمبادرات الحالية والجديدة في مجال تعليم
الجامعي في مصر، كما شدد على أهمية تعزيز التعاون بين الجامعات والصناعة
وتوفير برامج تعليمية تتوافق مع احتياجات سوق العمل.

الرئيس السيسى يستعرض تطورات مبادرة “بنك المعرفة”
للارتقاء بتصنيف الجامعات

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس
الوزراء، والدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

أعلن المستشار أحمد فهمي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس
قد تابع خلال الاجتماع تنفيذ خطط الدولة لتحسين جودة التعليم الجامعي وربطه بسوق
العمل واحتياجات التنمية، تم عرض وزير التعليم العالي للرئيس الوضع التنفيذي
لاستراتيجية الدولة في مجال التعليم التكنولوجي، بما في ذلك التوسع في
إنشاء الجامعات التكنولوجية في جميع محافظات البلاد وتطوير نظم الدراسة
لمواكبة التطورات العلمية.

تم أيضًا عرض برنامج الحكومة لاستيعاب الزيادة المستمرة في عدد الطلاب في الجامعات،
بما في ذلك الطلاب الدوليين، والجهود المبذولة لإنشاء مدينة للطلاب الدوليين لتلبية
الطلب المتزايد في هذا الصدد.

 اقرا ايضا :مندوب فلسطين بالجامعة العربية: التصدي لمخططات التهجير لايجب أن ينحصر في بيانات ومواقف شفهية رافضة

مبادرة “بنك المعرفة المصري”

مبادرة “بنك المعرفة المصري” هي مبادرة تهدف إلى توفير وتعزيز الوصول المجاني
إلى الموارد التعليمية والثقافية والبحثية عبر الإنترنت في مصر. تهدف المبادرة إلى
تعزيز البحث العلمي والتعليم بالاعتماد على التكنولوجيا الحديثة.

يهدف “بنك المعرفة المصري” إلى توفير مجموعة واسعة من الموارد التعليمية
والبحثية، بما في ذلك الكتب الإلكترونية والمقالات العلمية والأبحاث والدوريات
والمواد التعليمية المتنوعة في مختلف المجالات الأكاديمية.

تم توفير الوصول المجاني إلى هذه الموارد للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والباحثين
في الجامعات والمؤسسات البحثية المصرية. يمكن الوصول إلى “بنك المعرفة المصري”
من خلال الموقع الرسمي للمبادرة، ويتطلب الوصول إليه تسجيل الدخول باستخدام
حساب مستخدم صادر عن إحدى الجامعات المصرية المشاركة في المبادرة.

تعتبر مبادرة “بنك المعرفة المصري” جزءًا من جهود الحكومة المصرية لتعزيز التعليم
العالي والبحث العلمي في البلاد. تهدف المبادرة إلى تعزيز جودة التعليم العالي
وتصنيف الجامعات المصرية على المستوى العالمي، وتعزيز البحث العلمي وتبادل
المعرفة والتكنولوجيا.

تعد مبادرة “بنك المعرفة المصري” خطوة هامة نحو تعزيز الوصول المجاني إلى
الموارد التعليمية والبحثية في مصر، وتعزيز التعاون والتبادل بين الجامعات
والمؤسسات البحثية المصرية.

تطورات مبادرة بنك المعرفة المصرى

وتم أيضًا استعراض تطورات مبادرة “بنك المعرفة المصري”، ووجه الرئيس بمواصلة تفعيل
هذه المبادرة لتعزيز تصنيف الجامعات والمؤسسات البحثية المصرية على المستوى
العالمي وتعزيز اقتصاد المعرفة واستغلال الإمكانات البشرية في مصر.

يعكس هذا الاجتماع التركيز الحكومي على تحسين التعليم الجامعي في مصر
وتطويره لمواكبة التغيرات الحديثة في سوق العمل واحتياجات التنمية، يهدف
الاجتماع إلى تعزيز جودة التعليم الجامعي وربطه بالتكنولوجيا والابتكار والتنمية
الاقتصادية، وتوفير بيئة تعليمية وبحثية تساهم في تطوير المجتمع وتحقيق
التقدم الشامل في مصر.

 اقرا ايضا : الرئيس السيسي يصل إلى أكاديمية الشرطة لحضور احتفالية العيد 72

الرئيس السيسى يتابع خطط الدولة لتحسين جودة التعليم الجامعى
وربطه بسوق العمل

أعلن المتحدث الرسمي أن الرئيس أكد على ضرورة العمل المكثف لتحسين جودة
التعليم الجامعي في مصر وزيادة تنافسيته. يركز الرئيس أيضًا على أهمية تحسين
المنتج الأكاديمي وتعزيز الجانب التنموي فيه، وربطه بالاحتياجات الاقتصادية والتنموية.

وجه الرئيس بتوفير كافة أوجه الدعم للمبادرات الحالية والجديدة في مجال التعليم
العالي، مع التركيز على أولوية قطاع التعليم في البلاد. يهدف ذلك إلى تعزيز البناء
العلمي والثقافي للشعب المصري، وتعزيز قدرة الموارد البشرية المصرية على
المنافسة على المستوى الإقليمي والعالمي. كما يسعى الرئيس لجعل مصر
وجهة مفضلة للتعليم الجامعي المتميز، سواء من خلال تعزيز الجامعات المصرية
المتنوعة أو بتوسيع وجود الجامعات الأجنبية ذات التصنيف العالمي المرموق
في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى