أخبار مصر

“البحوث الفلكية” يكشف بالبيانات تفاصيل الهزة الأرضية شرق الأقصر

“البحوث الفلكية” يكشف بالبيانات تفاصيل الهزة الأرضية شرق الأقصر

أعلنت الشبكة القومية لرصد الزلازل، التابعة للمعهد القومي للبحوث الفلكية، عن وقوع
هزة أرضية في منطقة شرق الأقصر وفقًا للبيانات المسجلة.
تم تحديد موقع الهزة على بعد 46 كيلومترًا جنوب شرق الأقصر. وصدر بيان من المعهد
القومي للبحوث الفلكية يكشف عن تفاصيل الهزة الأرضية على النحو التالي:

  •  تاريخ الحدوث: 23/01/2024
  •  التوقيت المحلي: 01:18:42 مساءً
  •  قوة الهزة: 4.4 درجة على مقياس ريختر
  • خط العرض: 25.41 شمالًا
  •  خط الطول: 32.97 شرقًا
  •  العمق: 9.78 كيلومترات
البحوث الفلكية يكشف بالبيانات تفاصيل الهزة الأرضية شرق الأقصر
البحوث الفلكية يكشف بالبيانات تفاصيل الهزة الأرضية شرق الأقصر

ووفقًا للمعلومات المتوفرة، لم يتم الإبلاغ عن وقوع أي خسائر في الأرواح أو الممتلكات جراء
هذه الهزة الأرضية.

“البحوث الفلكية” يكشف بالبيانات تفاصيل الهزة الأرضية شرق الأقصر

تعمل الشبكة القومية للزلازل في مصر عبر أكثر من 70 محطة تم اختيارها بدقة، استنادًا
إلى تاريخ الزلازل في مصر بأكملها. وأصبح من المستحيل حدوث أي زلزال دون رصده
وتسجيله، بغض النظر عن قوته، نظرًا لفعالية الشبكة.

تُعتبر الشبكة القومية للزلازل من أحدث الشبكات الموجودة في العالم، وتحظى مصر بمكانة
مرموقة على المستوى العالمي وفي منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط في هذا
المجال. تعود تاريخ الشبكة لأكثر من 150 عامًا، وتمتلك أكبر تاريخ زلزالي على مستوى
العالم يمتد لأكثر من 5 آلاف سنة. وعلى الرغم من بدء رصد الزلازل في مصر في بداية
القرن العشرين، إلا أن الحضارة المصرية القديمة وتاريخ الزلازل الموثق في كتب التاريخ
يعودان لأكثر من 5 آلاف سنة، مما يعزز قوة وموثوقية مصر في رصد والتعامل مع هذه
الظواهر الطبيعية.

وفيما يتعلق بتصنيف مصر عالميًا كإحدى المناطق الأكثر عرضة للزلازل، فإن مصر تبتعد تمامًا
عن أحزمة الزلازل المعروفة عالميًا. فهناك 7 أحزمة زلزالية معروفة على مستوى العالم،
ومصر تبتعد عنها. ومع ذلك، يؤثر اقتراب مصر من بعض المناطق النشطة زلزاليًا مثل خليج
العقبة وخليج السويس والبحر الأحمر على تعرضنا لبعض الزلازل ذات قوة متوسطة.
ومرونة المجتمع المصري حاليًا في التعامل مع هذه الصدمات يسهم في تقليل
الخسائر الناتجة عنها.

البحوث الفلكية يكشف تفاصيل «زلزال إدفو»

أفصح الدكتور جاد محمد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، عن
تفاصيل زلزال إدفو الذي تم تسجيله اليوم بواسطة محطات الشبكة القومية للزلازل. أشار
إلى أن المحطات رصدت هزة أرضية قوتها تجاوزت 4.5 درجة على مقياس ريختر، شرق
الأقصر. وقد تم تلقي تقارير من بعض المواطنين عن شعورهم بهذه الهزة، وعلى الفور
بدأت المحطات في تحليل بيانات الهزة الأرضية.

وبناءً على ذلك، أصدر المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية تفاصيل الهزة الأرضية
التي وقعت على النحو التالي: سُجلت هزة أرضية على بُعد 46 كيلومترًا جنوب شرق
الأقصر، في تمام الساعة 1:18:42 صباحًا من يوم الثلاثاء الموافق 23 يناير 2024.
كانت قوتها 4.4 درجة على مقياس ريختر. وتلقى المعهد تقارير تفيد بشعور الناس
بهذه الهزة، ولم يتم تسجيل أي خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

اقرا ايضا: الرئيس السيسى يحذر من التصعيد العسكرى 

اهمية البحوث الفلكية

تعتبر البحوث الفلكية ذات أهمية كبيرة وتلعب دورًا حاسمًا في فهمنا للكون والكائنات
التي تعيش فيه. إليك بعض الأهميات الرئيسية للبحوث الفلكية:

1. فهم المجرات والنجوم: تساعد البحوث الفلكية في فهم تشكيل وتطور المجرات
والنجوم. تساعدنا في فهم كيف يتكون الكون وكيف تتشكل النجوم وتتطور وتنفجر.
يتم استخدام هذه المعرفة لفهم تطور العناصر الكيميائية والظواهر الفيزيائية الهامة
في الكون.

2. الكواكب والنظم الشمسية: تساعد البحوث الفلكية في فهم الكواكب والنظم
الشمسية الأخرى. من خلال دراسة الكواكب والأقمار والكويكبات والمذنبات،
يمكننا أن نكتشف المزيد عن تشكيل وتكوين الكواكب وعمليات الاحترار والتبريد
والديناميكا التي تحدث فيها.

3. الثقوب السوداء والأشعة السينية واشعة اجاما: تساعد البحوث الفلكية في
فهم الظواهر الفيزيائية القوية في الكون، مثل الثقوب السوداء والنجوم النيوترونية
والانفجارات النجمية. تساعدنا في دراسة الأشعة السينية والأشعة الغاما التي
تصدر عن هذه الظواهر القوية، مما يساعدنا في فهم العمليات الفيزيائية الحدودية
وكيفية تأثيرها على الكون.

4. السماوات المظلمة والطاقة السوداء: تُساعد البحوث الفلكية في فهم السماوات
المظلمة والطاقة السوداء، وهما مكونان مجهولان يشكلان جزءًا كبيرًا من الكون.
من خلال دراسة حركة النجوم والمجرات والمذنبات والأشعة الكونية، يمكننا
تحديد تأثير هذين العنصرين وفهم دورهما في تشكيل وتطور الكون.

5. البحث عن حياة في الكون: تساعد البحوث الفلكية في البحث عن حياة في
الكون. من خلال دراسة الكواكب المشابهة للأرض والمناطق القابلة للعيش في
النجوم الأخرى، نسعى لإيجاد إجابة على سؤال مهم: هل نحن وحده في
الكون؟

بشكل عام، توفر البحوث الفلكية لنا فهمًا أعمق للكون ومنشأته وتطوره. تساعدنا
في توسيع معرفتنا بالفيزياء والكيمياء والفلك والكونولوجيا، وتلهم الاكتشافات
العلمية والتقدم التكنولوجي الذي يؤثر على حياتنا في مجالات مثل الاتصالات
والتكنولوجيا الفضائية والملاحة العالمية.

دور الارصاد الجوية

تلعب الأرصاد الجوية دورًا حيويًا في حياة البشر والمجتمعات. إليك بعض أهميتها:

1. السلامة العامة: توفر الأرصاد الجوية معلومات مهمة للسلامة العامة. يمكنها
التنبيه المبكر للأحوال الجوية القاسية مثل العواصف الرعدية، الإعصار، الفيضانات،
العواصف الثلجية والعواصف الرملية. تساعد هذه المعلومات الناس على اتخاذ
تدابير احترازية والبقاء في أمان.

2. الطيران والملاحة: تعتبر الأرصاد الجوية أساسية لعمليات الطيران والملاحة
الجوية. توفر معلومات حول حالة الطقس في المدن والمناطق التي ستمر بها
الرحلات الجوية، مما يساعد على تحديد مسارات الرحلات وتجنب المناطق
ذات الطقس السيئ. تساهم الأرصاد الجوية في تعزيز السلامة وتقليل
المخاطر المحتملة.

3. الزراعة والصناعة: تساعد الأرصاد الجوية الزراعة والصناعة في التخطيط
واتخاذ القرارات الاقتصادية. توفر المعلومات حول التوقعات المناخية والأمطار
ودرجات الحرارة وسرعة الرياح ورطوبة الهواء، مما يساعد المزارعين والصناعات
التحويلية في اتخاذ قرارات مثل متى يجب زراعة المحاصيل أو حصادها، وكيفية
تخزين وتجهيز المنتجات.

4. الطاقة المتجددة: تعد الأرصاد الجوية أيضًا أهمية كبيرة في مجال الطاقة
المتجددة. تساعد في تحديد المناطق المناسبة لتوليد الطاقة الشمسية
والرياح، وتوفر توقعات حول سرعة الرياح وشدة الإشعاع الشمسي، مما
يساعد على تحسين كفاءة توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة.

5. السياحة والترفيه: توفر الأرصاد الجوية معلومات مهمة للسياح والمسافرين.
يمكن للأشخاص التخطيط لرحلاتهم وأنشطتهم الترفيهية بناءً على حالة الطقس
المتوقعة. يمكنهم تجنب الأماكن ذات الطقس السيئ أو اتخاذ تدابير احترازية
مثل ارتداء الملابس المناسبة وحماية البشرة من أشعة الشمس.

اقرا ايضا :الرئيس السيسى يطلع على تطورات مشروع “جريجي GREGY” للربط الكهربائى مع أوروبا

بشكل عام، تسهم الأرصاد الجوية في تحسين السلامة والأمان والاستدامة
في مجتمعاتنا. توفر معلومات دقيقة حول الظروف الجوية المتوقعة، مما يساعد
الناس في اتخاذ القرارات الصحيحة والتخطيط للأنشطة اليومية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى