أخبار العالم
أخر الأخبار

غارة اسرائيلية تقتل 76 شهيداً من عائلة واحدة

غارة اسرائيلية تقتل 76 شهيداً من عائلة واحدة

شهدت غزة غارة جوية إسرائيلية وأسفرت عن مقتل 76 شهيدأ من عائلة واحدة كبيرة
وذالك بعد تحذير الأمين العام للأمم المتحدة أكثر من مرة أن أرض غزة ليستت أمنة
بملاحقة الهجمات الإسرائيلية المتتالية مما أدي الي عدم وصول المساعدات الغذائية
الي بعض أنحاء القطاع.

قال المتحدث باسم إدارة الدفاع الميداني في قطاع غزة “محمود بصل” إن هذة الغارة
التي شنتها إسرائيل علي هذا المبني هي أكثر الغارات قتلا وفتكا للدماء للأسبوع الثاني عشر
وقام المتحدث بتجهيز قائمة بأسماء شهداء هذة الغارة الأخيرة كان من بينهم أطفال ونساء
و16رب أسرة من عائلة واحدة وتسمي عائلة المغربي ومن بينهم أيضا والموظف
المخضرم بالأمم المتحدة الإنمائي وزوجتة وأطفالة الخمسة

غارة اسرائيلية تقتل 76 شهيداً من عائلة واحدة

مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي “أخيم شتاينز” قال “لقد أثرت فينا خسارة عصام
وعائلتة تأثيرا عميقا علينا جميعا” الأمم المتحدة.
أما المدنيين في قطاع غزة ليسو هدف الحرب ويجب أن تنتهي.

تقوم إسرائيل بمقاومة الضغوط الدولية حتي تقلل حجم عملياتها الإبادية في غزة.
قال أيضا “الأدميرال دانيال هغاري” المتحدث باسم جيش الإحتلال الإسرائيي
إن القوات تركز علي الجنوب وتعمل علي توسيع هجومها البري لتستولي
علي مناطق إضافية في القطاع.

غارة اسرائيلية تقتل 76 شهيداً من عائلة واحدة
غارة اسرائيلية تقتل 76 شهيداً من عائلة واحدة

اقرأ ايضا: إيران تهدد بإغلاق البحر المتوسط بإتجاة مضيق جبل طارق وتصاعد التوترات

إخلاء جميع المناطق في القطاع

مع إستمرار العمليات العسكرية في الشطر الشمالي من قطاع غزة ومن بينهم مدينة
غزة التي شن فيها الهجوم البري الإسرائيلي.
وتابع مجلس الأمم المتحدة قرار مخففا يدعو الي تقديم المساعدات للمدنيين المحاصرين
في قطاع غزة ورفضت أمريكا و روسيا التصويت بشأن المساعدات وكان وقتها أول قرار
تم إتخاذة من قبل المجلس .

أعلنت أمريكا رفضها لقرارين عن طريق إستخدام قرار حق الفيتو القرار الأول هو الدعوة
الي هدنة إنسانية والقرار الثاني هو وقف إطلاق النار .

إعلان وزارة الصحة في غزة

تسبب العدوان الإسرائيلي منذ 7 من أكتوبر إرتفاع عدد الشهداء الي 20 ألف و320 مصاب
وقالت وزارة الصحة أيصا بالتأكيد سوف ترتفع نسبة الشهداء والمصابين بسبب مواصلة
جيش الإحتلال للقصف.
وخلال الغارات التي شنها قوات الإحتلال أصيب 734 أخرين وإستشهاد 390 مدني
خلال 48 ساعة.

إعلان الولايات المتحدة بنفي طلبة من تل أبيب وقف إطلاق النار

قال جو بايدن الرئيس الأمريكي أنة لم يحاول طلب وقف إطلاق النار من نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وأكد ذالك للصحفيين أثناء ذهابة خارج البيت الابيض أنة لم يطلب من نتنياهو وقف أطلاق النار
ولقد أجريت محادثة خاصة مع نتنياهو ولم أطلب ذالك.
وأتي هذا القرار بعد موافقة مجلس الأمم المتحدة علي زيادة معدل المساعدات
الإنسانية الي قطاع غزة.

كان الرئيس الأمريكي يشير إلي نتنياهو علي الإهتمام بشكل أكبر بحماية أرواح المدنيين
في غزة ويحث ايضا الي تقليل هجمات إسرائيل في المستقبل.

كما أورد عن صحيفة تايمز أوف إسرائيل”، عن بايدن قال في تصريحاته للصحفيين، “أريدهم أن
يركزوا, على كيفية إنقاذ أرواح المدنيين، وليس التوقف عن ملاحقة حماس، ولكن
عليهم أن يكونوا أكثر حذرا”.

وقرر المجلس الدولي زيادة المساعدات وبتشكيل آلية لمراقبة دخولها للقطاع ووافق علي
القرار 13 عضو من مجلي الأمن وإمتنعت روسيا والولايات المتحدة عن التصويت
وإستخدمت الولايات المتحدة من وقتها حق الفيتو بما ينص الحق في
الإعتراض علي أي قرار دون إجبار.

العضو الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة “فاسيلي نيبينزيا”، أن الولايات المتحدة منحت،
تحت العبارة الخبيثة حول “تهيئة الظروف لوقف دائم للأعمال العدائية”، إسرائيل الحرية لشن
هجمات من القصف العشوائي غير المقيد للبنية التحتية المدنية والسكان المدنيين في غزة.

غارة اسرائيلية تقتل 76 شهيداً من عائلة واحدة
غارة اسرائيلية تقتل 76 شهيداً من عائلة واحدة

اقرأ ايضا: القوات الاوكرانية تعانى نقصا حادا فى الذخيرة

تصريح وزير الخارجية الإيراني

“أمير عبد اللهيان” قال في تصريح أن النظام الإسرائيلي والداعمة له أمريكا
أنهم وصلا الي طريق مسدود ويجب علي أمريكا الخروج من هذة
الحرب لحفظ كرامتها.

وأضاف أن “طهران تلقت رسائل من الدول الغربية، بما في ذلك أمريكا، منذ بدء حرب
غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وأن الغرب طلب من إيران في الرسائل مد
المساعدة في احتواء امتداد الحرب”.

وقال ايضا أن أمريكا والدول الغربية الأخرى يجب ألا تتوقع من الآخرين عدم القيام بأي شيء
عندما يكونون جزءا من الحرب”، في إشارة إلى العمليات التي نفذتها جماعة اليمنية
وحركات المقاومة في لبنان والعراق وسوريا، ردا على الهجمات الإسرائيلية ضد
الفلسطينيين في غزة.

عشرات القتلي والجرحي

تصعد قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة لليوم الـ76، حيث ارتكبت مجازر جديدة أسفرت
عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى، وغالبيتهم من الأطفال والنساء. يتم دعم الاحتلال بشكل مفرط
من قبل القوى الغربية، وسط عجز المجتمع الدولي عن فرض وقف لعدوانه الوحشي ضد أطفال غزة
ونسائها. في الوقت نفسه، تواصل المقاومة الفلسطينية مواجهتها للقوات الإسرائيلية في القطاع،
وتتسبب في خسائر بالأرواح والمعدات، كما تستهدف المستوطنات بصواريخ ردًا على جرائم
الاحتلال ضد الفلسطينيين في القطاع المحاصر.

وأعلنت المقاومة الفلسطينية أن مقاتليها تواجهوا صباح اليوم مجموعة من جنود الاحتلال في حي
الشيخ رضوان بمدينة غزة، وتمكنوا من قتل وجرح عدد منهم، كما استهدفوا دبابة وآليات
عسكرية للعدو في مناطق متفرقة بالقطاع. وأعلنت أيضًا أنها قصفت تجمعات
قوات الاحتلال ومبنى متحصن بهم في منطقة المغراقة وتل الزعتر ومخيم
جباليا، ودمرت طائرة بدون طيار من طراز “سكاي ريسنك” شمال القطاع.

تبادل القصف

واستهدفت المقاومة الفلسطينية أيضًا تجمعات للعدو شمال القطاع بوابل من القذائف، وقصفت
مستوطنة “حوليت” باستخدام صواريخ قصيرة المدى من نوع “رجوم”، ردًا على المجازر
التي يرتكبها الاحتلال بحق سكان القطاع.

أعلن الاحتلال الإسرائيلي اليوم مقتل ضابطين وجندي، وإصابة 8 آخرين خلال الاشتباكات مع
المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة. ومع إعلان الاحتلال عن هذه الخسائر، يرتفع عدد
القتلى منذ بدء توغله البري في القطاع إلى 137 شخصًا. ومع ذلك، لا يعترف الاحتلال
بأعداد قتلاه وخسائره الفعلية في المواجهات مع المقاومة الفلسطينية التي تواصل
مهاجمته وتواصل تدمير آلياته وقتل وجرح جنوده.

أعلم أن الوضع في الشرق الأوسط يشهد توترًا وعنفًا، ولكن بما أن معرفتي محدودة حتى
عام 2021، فإنني غير قادر على توفير التفاصيل الدقيقة حول الأحداث الأخيرة في غزة.
يفضل أن تتابع آخر المستجدات من مصادر الأخبار الموثوقة للحصول على المعلومات
الأكثر دقة وتحديثًا بشأن هذا الوضع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى