أخبار العالم
أخر الأخبار

إيران تهدد بإغلاق البحر المتوسط بإتجاة مضيق جبل طارق وتصاعد التوترات

إيران تهدد بإغلاق البحر المتوسط بإتجاة مضيق جبل طارق وتصاعد التوترات

ذكر مسؤولون أمنيون غربيون وإقليميون أن السلطات الإيرانية تزوّد الحوثيين في اليمن بمعلومات
استخباراتية وأسلحة، بما في ذلك المسيّرات والصواريخ، وذلك بهدف استهداف السفن في
البحر الأحمر. هذا وقد أشار تقرير جديد نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” إلى أن
معلومات التتبع التي تم جمعها بواسطة سفينة مراقبة في البحر الأحمر تشير إلى
تورط قوات عسكرية إيرانية في هذه العمليات، حيث تم تسليم تلك المعلومات إلى
الحوثيين الذين استخدموها في هجماتهم على السفن التجارية التي تعبر مضيق
باب المندب في الأيام الأخيرة.

تغير مسار السفن

وفي سياق ذي صلة، كشفت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) عن خطط لتشكيل قوة بحرية
متعددة الجنسيات بهدف حماية السفن التجارية في البحر الأحمر. وفي الوقت نفسه، قامت
العديد من أكبر شركات الشحن في العالم ومنتجي النفط والتجار الآخرين بتغيير مسارات
سفنهم لتجنب هذه المنطقة، مما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط وتكاليف التأمين.

على الرغم من أن العديد من السفن المارة في المضيق قامت بإيقاف أجهزة الراديو الخاصة بها
لتجنب التتبع عبر الإنترنت، إلا أن هناك سفينة إيرانية متمركزة في البحر الأحمر تمكنت من
استخدام طائرات بدون طيار وصواريخ حوثية لاستهداف السفن بدقة.

إيران تهدد بإغلاق البحر المتوسط بإتجاة مضيق جبل طارق وتصاعد التوترات
إيران تهدد بإغلاق البحر المتوسط بإتجاة مضيق جبل طارق وتصاعد التوترات

دفاع الحوثيين عن إيران

وعلى الجانب الآخر، أكد متحدث باسم الحوثيين أن الجماعة لا تعتمد على إيران للحصول على
المساعدة في هجماتها وأن لديها منشآت استخباراتية قوية قد ثبتت جدارتها على مر السنين.

وفي هذا السياق، صرّح مسؤول أمني غربي لصحيفة “وول ستريت جورنال” قائلاً: “الحوثيين
ليس لديهم تكنولوجيا الرادار اللازمة لاستهداف السفن، وهم بحاجة إلى المساعدة الإيرانية،
وبدونها ستسقط الصواريخ في الماء”.

تأثرت شركات الشحن بشكل كبير بالهجمات الحوثية، مما دفعها إلى تغيير مساراتها، وبالتالي
أدى إلى ارتفاع أعداد السفن في الموانئ الإفريقية التي تعتبر ملاذًا بديلًا. وأوضح جاي مارو،
محلل في شركة “فورتيكسا” لبيانات الطاقة، أن علاوات مخاطر الحرب للناقلات التي تسافر
عبر البحر الأحمر قد ارتفعت مؤخرًا، مما يجعل الطريق الأطول عبر رأس الرجاء الصالح أكثر
جاذبية اقتصاديًا بالنسبة للشركات.

ووفقًا لبيانات شركة “إل إس إي جي”، قام العديد من شركات النقل بتغيير مساراتها أو تعديلها
لتجنب المرور عبر البحر الأحمر والمناطق المستهدفة بشكل أكبر بالهجمات الحوثية.

إيران تهدد بإغلاق البحر المتوسط بإتجاة مضيق جبل طارق وتصاعد التوترات

أعلنت حركة الحوثيين تعليق عمل الشركات الملاحية الأربع الكبرى في مضيق باب المندب،
وهو مضيق حيوي يربط بين البحر الأحمر والمحيط الهندي. ويأتي هذا القرار ردا على استمرار
الحرب في اليمن، والتي تسببت في أزمة إنسانية حادة.

يرى الخبير الاقتصادي عبد الله الخطيب أن قرار الحوثيين يشكل ضغطا على كافة حكومات العالم،
حيث تعتمد العديد من الدول على وارداتها من النفط والمواد الغذائية من خلال مضيق باب المندب.
ويضيف الخطيب أن هذا الضغط قد يؤتي ثماره في وقف إطلاق النار أكثر من أي خطوة سياسية أخرى.

ويشير الخطيب إلى أن تعليق عمل الشركات الملاحية الأربع الكبرى سيؤدي إلى تشويش
سلسلة التزويد والإمداد في جميع أنحاء العالم، مما سيؤدي إلى ارتفاع أسعار السلع في العديد من الدول.

اقرا ايضا: حارس الازدهار.. تعرف على العملية الأمنية لحماية البحر الأحمر

إيران تهدد بإغلاق البحر المتوسط بإتجاة مضيق جبل طارق وتصاعد التوترات
إيران تهدد بإغلاق البحر المتوسط بإتجاة مضيق جبل طارق وتصاعد التوترات

تعاون دولي لمواجهة هذه الهجمات ومنع إيران من تزويد الحوثيين بالأسلحة؟

يوجد تعاون دولي لمواجهة هذه الهجمات ومنع إيران من تزويد الحوثيين بالأسلحة. عدة دول
ومنظمات دولية تعمل على مكافحة هذه النشاطات وضمان الأمن في المنطقة.
إليك بعض الجهود التي تم اتخاذها:

1. تحالف دعم الشرعية في اليمن:
الولايات المتحدة تزعم أن إيران هي من تدعم الحكومة الشرعية اليمنية ومكافحة الهجمات
الحوثية. يتم تنسيق الجهود العسكرية والأمنية بين الدول الأعضاء في التحالف
لمواجهة التهديدات الحوثية.

2. الأمم المتحدة:
تقوم الأمم المتحدة بجهود دبلوماسية لحل النزاع في اليمن والعمل على وقف إطلاق النار
وتحقيق الاستقرار في البلاد. تم إقرار قرارات عديدة من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة
لوقف توريد الأسلحة إلى الحوثيين وفرض عقوبات على الأفراد والكيانات التابعة
لإيران المشتبه في تورطها في تلك النشاطات.

3. التحالفات الإقليمية:
علي حد قول واشنطن تعمل الدول المجاورة لليمن، مثل السعودية والإمارات العربية المتحدة
والبحرين والكويت والأردن وغيرها، على تعزيز التعاون الأمني والعسكري لمواجهة التهديدات
الحوثية. تتضمن هذه الجهود تبادل المعلومات الاستخباراتية وتعزيز القدرات الدفاعية.

4. الجهود البحرية:
تم تشكيل قوات بحرية دولية لحماية السفن التجارية في المنطقة، بما في ذلك البحر الأحمر
ومضيق باب المندب. تشارك في هذه الجهود دول مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا
وأستراليا وغيرها. يتم تنسيق الدوريات البحرية والمراقبة لرصد أي تهديدات
والتصدي للأعمال العدائية.

إيران تهدد بإغلاق البحر المتوسط بإتجاة مضيق جبل طارق وتصاعد التوترات
إيران تهدد بإغلاق البحر المتوسط بإتجاة مضيق جبل طارق وتصاعد التوترات

 قرار الحوثيين يؤثر على حركة التجارة العالمية وإيرادات قناة السويس

أعلنت حركة الحوثيين تعليق عمل الشركات الملاحية الأربع الكبرى في مضيق باب المندب، وهو
مضيق حيوي يربط بين البحر الأحمر والمحيط الهندي. ويأتي هذا القرار ردا على استمرار الحرب
في اليمن، والتي تسببت في أزمة إنسانية حادة.

يرى الخبير الاقتصادي عبد الله الخطيب أن قرار الحوثيين سيؤثر على حركة التجارة العالمية وإيرادات
قناة السويس. ويوضح الخطيب أن معظم السفن التي تمر بمضيق باب المندب كانت فيما
مضى تكمل طريقها نحو البحر الأحمر ومضيق باب المندب ناقلة عددا كبيرا من البضائع
من الشرق الأوسط نحو جنوب آسيا. ولكن مع تعليق عمل الشركات الملاحية الأربع
الكبرى، فقد تعطلت هذه السفن عن مواصلة رحلتها، مما سيؤدي إلى اضطراب
حركة التجارة العالمية.

ويشير الخطيب إلى أن مصر ستتأثر بشكل كبير من قرار الحوثيين، حيث ستنخفض إيراداتها من
رسوم عبور السفن من خلال قناة السويس. وتقدر رسوم عبور البواخر الكبيرة في
قناة السويس ما بين 20 ألف دولار وقد تصل إلى نحو نصف مليون دولار،
خاصة تلك السفن التي تنقل الوقود والمشتقات النفطية.

اقرأ ايضا: إتهام “إيران” بتورطها في العمليات ضد السفن

إيران تهدد بإغلاق البحر المتوسط بإتجاة مضيق جبل طارق وتصاعد التوترات
إيران تهدد بإغلاق البحر المتوسط بإتجاة مضيق جبل طارق وتصاعد التوترات

أهمية مضيق باب المندب للتجارة العالمية

ربط مضيق باب المندب البحر الأحمر بالمحيط الهندي عبر بحر العرب والقرن الأفريقي وبحر عمان.
كما أنه يربط الخليج الفارسي بالبحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط. وهو طريق تجارة
النفط بين الشرق الأوسط والدول الأوروبية ، ومن خلاله يرتبط الخليج بالبحر العربي
والبحر الأبيض المتوسط ​​عبر قناة السويس.

يتحكم مضيق باب المندب في طرق تجارة النفط العالمية عبر ممر ناقلات النفط عبره ،
حيث إن إغلاق المضيق يجعل ناقلات النفط تتحرك عبر الطرف الجنوبي لإفريقيا
باتجاه الشمال للوصول إلى الدول الأوروبية ،
وهذا يؤدي إلى هدر كبير للجهد والمال.

فمضيق باب المندب له أهمية استراتيجية كبيرة للأسباب التالية:

1- يعتبر مضيق باب المندب طريقا ملائما للملاحة البحرية الأخرى بصرف النظر عن
نقل النفط ، حيث يسمح بحركة السفن بين دول الشرق الأوسط
والبحر الأبيض المتوسط.

2- ويعتبر طريقا استراتيجيا لتجارة النفط بين دول الشرق الأوسط وأوروبا.

3- يسمح مضيق باب المندب بالاتصال المباشر بين الخليج العربي
والبحر الأبيض المتوسط ​​عبر قناة السويس.

الأثر الاقتصادي لأهمية مضيق باب المندب

تتمثل الأهمية الاقتصادية لأهمية مضيق باب المندب في أنه يربط بين أسواق النفط العالمية ويسهل حركة التجارة بين الشرق الأوسط وأوروبا ودول أخرى في المحيط الهندي. ويؤدي إغلاق المضيق إلى تعطيل حركة التجارة العالمية وارتفاع أسعار النفط.

الأثر السياسي لأهمية مضيق باب المندب

تتمثل الأهمية السياسية لأهمية مضيق باب المندب في أنه يشكل موقعًا استراتيجيًا مهمًا للعديد من الدول ، بما في ذلك اليمن وجيبوتي ومصر. ويؤدي السيطرة على المضيق إلى منح الدولة السيطرة على حركة التجارة العالمية ومصادر الطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى