أخبار مصر
أخر الأخبار

الحوثيون: عملياتنا العسكرية “لن تتوقف” في البحر الأحمر

الحوثيون: عملياتنا العسكرية “لن تتوقف” في البحر الأحمر

شكلت الولايات المتحدة تحالفا دوليا لمواجة الحوثيون لمنعهم مرور سفن مساعدات
وقال الحوثيون لم نتوقف عن التصدي وسوف نواصل عملياتنا العسكرية في البحر الأحمر
وهذة الهجمات من الاطراف تسببت في وقف سفن أخري خوفا من أن تستهدف.

ما فعلتة الولايات المتحدة أثار غضب الحوثيون مما دفعهم لمواصلة رد الهجمات والتصدي
لجميع السفن المخالفة ولو كلفنا الكثير وقالو وأن تمكنت أمريكا والعالم علي نجاح
عملياتها لم نتوقف إلا بتوقف القصف في قطاع غزة والسماح بدخول المساعدات
الغذائية والمستلزمات الطبية ووقف حصار المدنيين .

إيران تدعم جماعة الحوثيون وهم يدعمون فلسطين الذين مازلوا تحت الحصار من قوات الإحتلال.
هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية تقول إقترب أربع قوارب صغير من سفينة عند
مخل البحر الأحمر وهذا عل بعد 80 ميلا في البحر شمال ششرقي جيبوتي
ووصفت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية أن هذا إقتراب مريب
مما يشكك في الهجوم ولكن عند إقتراب القارب أقبل علي الإبتعاد .

الحوثيون: عملياتنا العسكرية "لن تتوقف" في البحر الأحمر
الحوثيون: عملياتنا العسكرية “لن تتوقف” في البحر الأحمر

الحوثيون: عملياتنا العسكرية “لن تتوقف” في البحر الأحمر

تحمل القوارب الأربعة علي متنها عدد 54 شخص علي كل قارب وأبلغت الهيئة عن عدم
وجود أسلحة.
وزير الدفاع الأمريكي “لويد أوستن” قرر تشكيل هيئة التحالف الدولي عدد 10 بلدان
للهجوم المتكرر ضد الحوثيون الذي يقومون بوقف السفن المعتبر أنها تدعم إسرائيل
وتمر من خلال البحر الاحمر لديهم .

يتحايل أوستن بالحديث علي أن التحالف الأمني يقوم علي “ضمان حرية الملاحة لكل
البلدان ولتعزيز الأمن والازدهار الإقليمي” .

كما يضم التحالف الدولي كل من:

الولايات المتحدة و البحرين و وفرنسا والمملكة المتحدة و كندا وهولندا و إيطاليا و السيشيل
و والنرويج وإسبانيا.

شن هجمات الحوثيون المدعومة من إيران علي السفن وناقلات النفط وسفن الشحن
المحملة المتجهه الي إسرائيل علي إبادة فلسطين.

وذكرو أيضا انا الدول التي تدعم إسرائيل بوصف أن فلسطين منطمة إرهابية هم:
آلمانيا والإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ودول أخري.

الحوثي ينتقد تحالف أمريكا

تحدث الناطق الرسمي “محمد عبد السلام” باسم جماعة أنصار الله الحوثية باليمن
أن تحالف أمريكا لحماية إسرائيل جعلنا نرفع الصوت بدعم قطاع غزة بعدم وقف العمليات
المشروعة للوقوف بجانب قطاع غزة وعلي كل من يريد توسيع رقعة الصراع فعلية تحمل
جميع العواقب.

قال أيضا “عبدالسلام ” سمحت أمريكا لكونها بالفعل أن تساند إسرائيل وأن تشكل
تحالف دولي وبدون تحالف، فشعوب المنطقة لها كامل المشروعية لمساندة الشعب
الفلسطيني، وقد أخذ اليمن على عاتقه أن يقف إلى جانب الحق
الفلسطيني ومظلومية غزة الكبيرة.

اقرأ ايضا: مشروع قرار من سيناتور لوقف المساعدات الأمريكية لإسرائيل

الحوثيون: عملياتنا العسكرية "لن تتوقف" في البحر الأحمر
الحوثيون: عملياتنا العسكرية “لن تتوقف” في البحر الأحمر

خوف مرور السفن

يأتي أعداد من السفن والحاويات  ولكن بعضهم تعدل وجهتها وأخري تتوقف لعدم إستهدافها
من ناحية الحوثيون مما سبب توتر التجار من أن تتعطل التجارة الدولية مرة أخري وكانت
المرة الأولي في جائحة كورونا العالمية, شكلك الولايات المحدة الأمريكية
دورية في مياة البحر الأحمر بالقرب من اليمن .

وقالت شركات شحن كبري أنها ستتجنب طريق البحر الأحمر وتتوجة بتغير مسارها الي طريق
رأس الرجاء الصالح الذي يمر بالجهه الأخري بالجزء الجنوبي من أفريقيا.

أشارت بيانات لرصد تحركات مياة البحر الأحمر أن أربع سفن محملة لشركة” إم. إس .سي”
أنها أوقفت أجهزة الإرسال منذ أربع أيام حتي لا يتم إكتشاف مكانها.

ممر قناة السويس

تعتبر قناة السويس هي أقصر ممر ملاحي يربط بين أوروبا وأسيا وتتجه له أكبر عدد من سفن
وحاويات بنحو 12 بالمائة من حركة السير البحري العالمية عبر القناة.
وإذا أستمرت هذة الأزمة ستتأثر التجارة العالمية ولكن دفع أقساط التأمين ستشكل
أعباء صادمة.

ومع ذلك لاتزال العديد من السفن تمر عبر الممر المائي ولكن أظهرت بيانات الملاحة من
“إل.إس.إي.جي” أن جميع السفن التي تمر يوجد علي متنها مسلحين .

أما السفن التي تمر عبر قناة السويس التي تحمل السلع الإستهلاكية وحبوب المتجهه
الي سنغافورا وماليزيا والإمارات رست في البحر الأحمر بين السودان والسعودية.
وأشار “بنك جولدمان ساكس” أن توقف هذة السفن والتعطيل عن الحركة الي مسارها
في البحر الأحمر من المحتمل أن يتم إرتفاع سعر النفط الخام والغاز الطبيعي بسبب
رجوع السفن.

يقولون سماسرة بحريون أن بعض ملاك ناقلات النفط يريدون إضافة بنداً جديداً لإدراج
رأس الرجاء الصالح في عقود الشحن التي تم الإتفاق عليها كإجراء إحترازي.

شركات ألمانية تطالب بالتحالف العسكري لحماية النقل البحري

طالبت شركات ألمانية التحالف العسكري للحماية البحرية الذي وقع علي حاوية تابعة لشركة
هاباغ الالمانية بعد الهجمات التي قامت بها جماعة الحوثيون لوقف الحاويات التي تعتبر
داعمة لإسرائيل مما أثر علي جميع السفن والحاويات بوقفهم في مياة
البحر الأحمر وذلك سيتسبب إعاقة التجارة العالمية.

قال مارتين كروغر الرئيس التنفيذي للرابطة يوجد سفن بحرية أمريكية وفرنسية وبريطانية
في البحر الأحمر وهذا مناسب لنا أن نشارك في نتصدي للحوثيون.

وأكد “مارتين كروغر” أنة لا يقوم بحماية السفن التجارية فقط بل يقوم بحماية البحارة من
أي عنف وقصف بصواريخ كروز لأان ما حدث بمثابة تصعيد للأزمة.
وشاركت أيضا في الإنضمام للحماية البحرية رئيسة لجنة الدفاع في بريطانيا “ماري اغنيس
شترال”.

ووصف كروغر فيما سبق كانت السفن البحرية تلازم السفن والحاويات التجارية ضد عمليات
القرصنة والهجمات عليها وأكد أيضا أن السفن البحرية لديها من الاسلحة اللازمة
للدفاع ضد هجمات الطائرات والصواريخ.

تعرضت سفينة الحاويات “الجسرة” التابعة لشركة هاباغ للقصف البحري من الحوثيون وكانت
بين اليمن وجيبوتي وأسفر ذلك عن وقوع أضرار بالسفينة التي تم عبورها من
قناة السويس الأتية من ميناء بيريوس اليوناني ومتجهه الي سينغافورا
مما أعاقة الحركة البحرية وجعلت الشركة تطالب بالحماية
البحرية من التحالف الدولي.

اقرأ ايضا: خلاف بين أمريكا وإسرائيل قد ينهي الحرب علي غزة

الحوثيون: عملياتنا العسكرية "لن تتوقف" في البحر الأحمر
الحوثيون: عملياتنا العسكرية “لن تتوقف” في البحر الأحمر

وقوف سفن فرنسية

أعلنت مجموعة سفن فرنسية عن تعليق مؤقت لمرور سفنها عبر البحر الأحمر، وتشمل هذه السفن الحاويات التابعة لمجموعة “مايرسك” الدنماركية و”هاباغ لويد” الألمانية. وقد تم تبادل الهجمات في المنطقة، مما أجبر السفن البريطانية على التحليق بطائراتها المراقبة بشكل مشبوه، ويُشتبه في أنها هجومية وتستهدف السفن التجارية.

زاد الحوثيون من هجماتهم على السفن في الأسابيع الماضية، وقاموا بإطلاق طائرات مسيرة وصواريخ باتجاه إسرائيل، بهدف استهداف مدينة إيلات. وعازم الحوثيون، الذين يسيطرون على معظم اليمن، على مواصلة هجماتهم حتى تتوقف إسرائيل عن هجماتها في غزة، ولكنهم أكدوا أنهم لا يستهدفون سوى السفن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية.

مع ذلك، أظهرت بيانات شركة مارين ترافيك لتتبع السفن أن السفينتين بالاتيوم 3 وألانيا، التابعتين لشركة البحر الأبيض المتوسط للشحن (إم.إس.سي)، تعرضتا أيضًا للتهديد، حيث كانتا في طريقهما إلى مدينة جدة في السعودية.

يُعتبر مضيق باب المندب واحدًا من أهم طرق الشحن البحري في العالم، وخاصةً للسلع الأولية مثل النفط الخام والوقود من الخليج العربي إلى البحر المتوسط عبر قناة السويس أو خط الأنابيب سوميد، بالإضافة إلى السلع المتجهة شرقًا إلى آسيا، ومنها النفط الروسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى