أخبار العالم
أخر الأخبار

خلاف بين أمريكا وإسرائيل قد ينهي الحرب علي غزة

خلاف بين أمريكا وإسرائيل قد ينهي الحرب علي غزة

يستمر قصف القوات الإسرائيلية في شمال وجنوب قطاع غزة
خلال الحرب المشتعلة منذ السابع من أكتوبر الماضي، وفقا لصحيفة الجارديان.

محاولات شديدة الصعوبة من القوات الإسرائيلية للتقدم نحو مدينة خان يونس
في جنوب القطاع، إلا أنها قوبلت بمعارك عنيفة مع المقاومة الفلسطينية ما
عرقل تنفيذ أهداف المرحلة الثانية الدنيئة من الهجوم الإسرائيلي .

وقد قاوم قطاع غزة لمنع إسرائيل من الدخول الي مناطق حيوية مثل مخيم
جباليا ومنطقة الشجاعية في شرق القطاع .

وأشارت الجارديان الى أهمية مخيم جباليا لأن موقعة مميز بالقرب من معبر بين
حانون بين الحدود الفلسطينية وإسرائيل مما تعد مساحتة 1.4 كيلو متر مربع .

لم تقوم إسرائيل بوقف إطلاق النار علي قطاع غزة في وقت الهدنة ولكنها
تشن غارات عنيفة جوية وبررية شرسة علي المدنيين وتحاول التوغل الي
مناطق عدة كما تمكنت إسرائيل من تقسيم القطاع الي قسمين وتسعي
في عزل مدينة خان يونس عن باقي أجزاء القطاع .

لم تتحمل إسرائيل العواقب التي خلفتها الحرب من خسائر إقتصادية
وإستراتيجية سوف تكلفها الكثير لهم .خلاف بين أمريكا وإسرائيل قد ينهي الحرب علي غزة

خلاف بين أمريكا وإسرائيل قد ينهي الحرب علي غزة

اقرأ ايضا: شهداء وجرحي في القصف علي مخيم البريج بعد انتهاء الهدنة

خلاف بين أمريكا وإسرائيل قد ينهي الحرب علي غزة

قوة العلاقة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل قد تُعتبر قوية ومتميزة
على مر العقود.ترتكز هذه العلاقة على عدة عوامل وتطورات تاريخية وسياسية،وتشمل العديد
من الجوانب المختلفة. إليك نظرة عامة على قوة العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل:

1. الدعم السياسي والعسكري:
تقدم الولايات المتحدة دعمًا سياسيًا وعسكريًا قويًا لإسرائيل. يتضمن ذلك توفير
المساعدات العسكرية والتكنولوجية، بما في ذلك تزويد إسرائيل بالأسلحة والتجهيزات
العسكرية المتطورة. كما تتمتع إسرائيل بدعم سياسي قوي من قبل الولايات
المتحدة في المنظمات الدولية والمحافل الدولية.

2. العلاقات الثقافية والشعبية:
توجد روابط ثقافية وشعبية قوية بين الشعبين الأمريكي والإسرائيلي. تشمل هذه
الروابط التبادل الثقافي والأكاديمي والفني والرياضي، وتعزز التفاهم والتعاون بين البلدين.

3. التعاون الاقتصادي:
تتميز العلاقات الاقتصادية بين الولايات المتحدة وإسرائيل بالتبادل التجاري الكبير
والاستثمارات المتبادلة. تعمل البلدين معًا في مجالات العلوم والتكنولوجيا
والابتكار، وتعزز الشراكات والتبادل التجاري في مختلف القطاعات الاقتصادية.

4. العلاقات الاستراتيجية والأمنية:
ترى الولايات المتحدة إسرائيل كشريك استراتيجي
في الشرق الأوسط. ترتكز هذه العلاقة على الاعتراف بالتحديات الأمنية
المشتركة والمصالح الاستراتيجية المشتركة، بما في ذلك مكافحة
الإرهاب والتهديدات الإقليمية وتعزيز الاستقرار في المنطقة.

5. تأثير لوبي إسرائيل في السياسة الأمريكية:
يُشير البعض إلى تأثير لوبي إسرائيل في صياغة السياسة
الأمريكية تجاه إسرائيل. يتمثل هذا التأثير في قوة اللوبي
الإسرائيلي في الدعاية والضغط على المسؤولين
الأمريكيين لصالح مصالح إسرائيل.

مع ذلك، ينبغي ملاحظة أن العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل
قد تشهد بعض التحديات والمشاكل أحيانًا، وقد تختلف الآراء
والمواقف بين البلدين في بعض القضايا. على سبيل المثال،
تناقش الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل مستمر
قضايا السلام في الشرق الأوسط وحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

تجدر الإشارة إلى أن المعلومات التي قدمتها تعتمد على المعرفة
المتاحة حتى عام 2021، ومن الممكن أن تطرأ تطورات
جديدة على العلاقة بين الولايات المتحدة
وإسرائيل بعد ذلك الحين.

خلاف أميركي إسرائيلي حول الجدول الزمني

وأضاف مسؤول أن الفجوة بين إدارة بايدن والحكومة الإسرائيلية تتعلق
بإتفاق بين جو بايدن وإسرائيل أن مدة الحرب حسب الجدول الزمني
هي شهر واحد للسيطرة علي قطاع غزة وبعد ذلك صرح نائب
مستشار البيت الابيض جون فايتر أنة لم يتم تحديد أي مدة لانهاء الحرب
وأوضح فاينر قائلا: “هذا صراعهم. ومع ذلك، لدينا نفوذ، حتى لو لم
تكن لدينا سيطرة مطلقة على ما يحدث على الأرض في غزة”.

مسؤل الدفاع الاسرائيلي يقول إن الولايات المتحدة سوف تكون راضية
اذا تم انهاء الحرب المكثة علي القطاع.

خلاف بين أمريكا وإسرائيل قد ينهي الحرب علي غزة
خلاف بين أمريكا وإسرائيل قد ينهي الحرب علي غزة

اقرأ ايضا: الجهود الدولية لوقف اطلاق النار فى غزة

إنتهاء الحرب في غزة بحلول يناير

مسؤولين أمريكيون يتوقعون إستمرار الحرب علي قطاع غزة لعدة أسابيع
قبل أن تنتقل الي مرحلة أقل عدوانية علي القطاع من هيكلة استراتيجية
أخري تستهدف قادة محددين وفصائل المقاومة .

قال مسئول كبير في إدارة بايدن لشبكة سي ان ان، أنه مع دخول الحرب في
جنوب قطاع غزة مرحلة جديدة يشعر البيت الأبيض بالتوتر بشأن تطور العمليات
الإسرائيلية التي سوف تقوم بها في خلال الأسابيع المقبلة، وأضاف ان الولايات
المتحدة حذرت إسرائيل أنها اتبعت خطط ليست جيدة وشددت علي القوات
الاسرائيلية بأن لا يمكنها تقرار محدث من تخطيط ويجييب عليها اتباع
خطط أخري للحد من تقليل الخسائر للمدنين .

أبلغت الولايات المتحدة إسرائيل أنه مع تحول الرأي العام العالمي بشكل متزايد
ضد حملتها البرية، التي أودت بحياة آلاف المدنيين، فإن مقدار الوقت المتاح
لإسرائيل لمواصلة العملية بشكلها الحالي والاحتفاظ بدعم دولي
حقيقي يتضاءل بسرعة.

التحزير الأشد قسوة من وزير الدفاع الامريكي لويد أوستن
لإسرائيل من أنها لا تستطيع “الفوز في حرب المدن إلا من خلال حماية
المدنيين”، وقال اوستن خلال حديثه في منتدى ريجان ان الدعم
الأمريكي لإسرائيل “غير قابل للتفاوض” لكنه أضاف ان إسرائيل
تخاطر باستبدال “نصر تكتيكي بهزيمة استراتيجية” اذا لم تفعل
المزيد لحماية المدنيين.

استشهد اكثر من 16 الف شخص منذ أن بدأت الحرب في السابع
من أكتوبر، وعلى الرغم من ان كبار المسئولين في إدارة بايدن دعوا
إسرائيل لبذل الجهد الذي يسعي الي تقليل عددد الوفيات من الدنيين
الا انهم حرصوا على عدم توجيه ادانات مباشرة للتكتيكات الإسرائيلية،
حيث يعتقد المسئولين الأمريكيين انه من الأكثر فعالية تقديم
المشورة لإسرائيل بهدوء خلف الكواليس.

وقال المسئول الأمريكي لشبكة سي ان ان، إنهم لم يشعروا بالارتياح
لاستخدام كلمة “متقبلة” للتعبير عن رد إسرائيل  للقبول بالنصيحة
العسكرية وظهرت حساسية إسرائيل من بعض التصريحات المعلنة من
جهات كبار أعضاء الإدارة .

وعلى الجانب الاخر، سواء في العلن أو في السر، يؤكد المسؤولون
الإسرائيليون أن هذا الجزء من هدفهم النهائي يتلخص في إضعاف
فصائل المقاومة إلى الحد الذي يجعلهم غير قادريين على
تكرار الهجوم الذي شنته على إسرائيل في السابع من أكتوبر.

 ومن المتوقع أن تستمر إسرائيل في السعي لتحقيق هذا الهدف في
المرحلة التالية من الصراع الذي يعتبره المسؤولون الأمريكيون
“حملة طويلة الأمد”، ووافق مسؤول إسرائيلي على أنه من المرجح
أن تتم عملية انتقالية في الأسابيع القليلة المقبلة، قائلاً:
“نحن في عملية عالية الكثافة في الأسابيع المقبلة،
ومن ثم ربما ننتقل إلى وضع منخفض الشدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى