اسلاميات
أخر الأخبار

شروط وأحكام أضحيه عيد الاضحي

شروط وأحكام أضحيه عيد الاضحي الأضحية هي إحدى بدع الإسلام التي يقوم بها المسلمون في عيد الأضحى بما يلي:

• المعنى: وتعني الهدية والتضحية إكراما لله تعالى، حيث أمر الله تعالى بذلك في القرآن الكريم.

• الأهمية: تشكل الأضحية تعبدًا لله، وتذكيرًا بتضحية إبراهيم عليه السلام بابنه.

• الشروط: أهمها اختيار الحيوان السليم وإذن الإمام وتوزيع لحم الهدي.

• الأنواع: وهي الضأن والبقر والإبل والماعز والدجاج والأسماك.

• الذّبح: يجب أن يكون وفق الشريعة الإسلامية بذكر اسم الله والتوجه نحو الكعبة.

• توزيع اللحوم: حيث يحصل المضحي على ثلثي الأضحية ويوزع الثلث المتبقي على الفقراء والأقارب.

• التشريق: وهو بقاء أيام الأضحى الثلاث حيث يأكل المؤمنون من أضاحيهم ويتقربون فيها إلى الله تعالى.

• الفوائد: منها تذكر تضحية إبراهيم وتضامن المجتمع وتوزيع الثروة وتكافل المسلمين.

هذه بعض التفاصيل عن تقليد الأضحية عند المسلمين في عيد الأضحى المبارك. وسوف نتعرف عليها اكثر في هذا المقال.

شروط وأحكام أضحيه عيد الاضحي
شروط وأحكام أضحيه عيد الاضحي

اقرأ ايضا: أهمية صلاة العيد في تعزيز الروحانية والتآزر الاجتماعي

شروط الأضحيه

يجب علي المضحي أن يأتي باضحيه سليمه معافاه من الكسور او الامراض كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ” أربع لا يجوز في الأضاحي : العوراء البين عورها والمريضه البين مرضها والعرجاء البين ضلعها والعجفاء التي لا تنقي”.

ويستحب حضور المضحي عند اضحيته ان لم يذبح بنفسه لما روي عن ابن عباس ” أن رسول الله صلي الله ععليه وسلم ” واحضروها إذا ذبحتم فإنه يغفر لكم أول قطره من دمها”.

الحكمه من مشروعيه الأضحيه

شرع الاسلام الاضاحي في وقتها لاحياء سنه نبي اللله سيدنا ابراهيم عليه السلام كما امره الله عز وجل بذبح ابنه اسماعيل فمتثل لامر الله تعالي ففداه الله بكبش عظيم.

يجب علي كل من انعم عليه الله تعالي من خيرات أن يشكر الله مُجلب النعم علي عباده.

إدخال الفرحه والسرور علي الفقرااء والمساكين من خلال التصدق بجزء من الاضحيه كثير من الناس .

تعليم اولادنا الدين الصحيح من خلال رؤيتهم لعادات الاضاحي التي تتم في عيد الاضحي المبارح بعد مناسك الحج مْنه الله علينا وعليكم باليُمن والخير

أنواع الأضاحي

تشمل أنواع الأضاحي التي يُضحى بها في عيد الأضحى المبارك:

• الضأن: وهو أكثر أنواع الأضاحي انتشارًا وشيوعًا، حيث يفضله الكثيرون لوفرته وسهولة الحصول عليه.

• البقر: حيث يفضل البعض ذبح بقرة كأضحية، خاصة أصحاب الدخل المرتفع.

• الإبل: وتعد أضحية الإبل تقليدًا إسلاميًا قديمًا، حيث أمر الله تعالى بها في القرآن الكريم.

• المعز: حيث يفضل البعض ذبح معزة كأضحية، خاصة لوفرتها وسهولة الحصول عليها.

سنن الاضحيه

اشترط الاسلام للاضحيه سنن او شروط معي بحيث:

اذا كانت الاضحيه الابل: لايقل عمرها عن خمس سنوات

واذا كانت الاضحيه البقر أو الجاموس : لا يقل عمري عن سنتين

واذا كانت الأضحيه ماعز: لا يقل عمرها عن سنه

واذا كانت الأضحيه الضأن: فلا يقل عمرها عن سنه

أجاز النبي الكريم حسب ما قيل في بعض الروايات ان يكون عمرها سته شهور ولكن عند النظر اليها تحسبها اكثر من ذالك.

شروط وأحكام أضحيه عيد الاضحي
شروط وأحكام أضحيه عيد الاضحي

 اقرأ ايضا: فوائد سورة الشرح الروحانية وفضلها في قضاء الحوائج

ما الذي يجب علي المضحي فعله؟

هناك عدد من الأمور الهامة التي يجب على المضحي فعلها عند ذبح الأضحية والاحتفال بعيد الأضحى:

١. اختيار الأضحية الصالحة: يجب اختيار حيوان سليم غير مريض أو مشوه وله حوالي سنتان من العمر.

٢. إذن الإمام: يجب الحصول على إذن من الإمام أو المختص لذبح الأضحية في الأيام الثلاث.

٣. تعيين ذّابح مهرة: يجب اختيار ذّابح متخصص يقوم بذبح الأضحية بطريقة شرعية صحيحة.

٤. توزيع ثلثي لحم الأضحية: يجب تقسيم لحم الأضحية إلى 3 أقسام: قسم للمضحي وأهله، وقسم للأقارب والجيران وقسم للفقراء.

٥. توزيع الأجزاء غير الصالحة للأكل: مثل الجلد والعظام والمخلفات يجب إعطاؤها للفقراء.

٦. وضع نية القربة: بأن تقام الأضحية للوفاء بفريضة الهدي إرضاء لله تعالى.

٧. دعاء الأضحية: يجب أن يدعو المضحي لنفسه ولأهله وللمسلمين بالخير والبركة والتقوى.

هذه بعض الأمور اللازمة التي يفعلها المضحي ليكون احتفاله بعيد الأضحى صحيحا شرعا ويحصل على ثواب الله.

ما حكم من لم يذبح في عيد الاضحي؟

لا يعتبر من لم يذبح في عيد الأضحى مخالفا للشرع، لكن بعض الحالات التي يجوز فيها ذلك:

١. العجز عن ذبح الهدي للفقر: فلا يجبر المسلم على ما لا يطيق، ولكن يجب أن ينوي ذلك إن تيسر له.

٢. غياب الشخص عن مكان الذبح: فإذا كان الشخص مسافرا أو في مستشفى مثلا، فلا مانع من عدم ذبح هديه.

٣. عدم القدرة على الهدي لظروف خاصة: كالمرض او العجز، فلا يجبر على الهدي، ولكن يجب أن يعوض ذلك بأعمال البر للمحتاجين.

ولكن في الحالتين الأولى والثانية، فإنه إذا تيسر له الهدي في وقت لاحق في أيام التشريق، فعليه أن يقدم الهدي، فيجب ألا يمضي العام ولم يذبح الهدي.

كما أنه يستحب لمن لم يذبح أن يصدق على الفقراء تعويضا عن عدم ذبحه، كما يستحب الدعاء للمسلمين بالخير والبركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى