صحة و جمال
أخر الأخبار

تجربتي مع التقشير البارد

في هذا المقال سأسرد لك تجربتي مع التقشير البارد ، وبشكل عام التقشير البارد للبشرة هو إحدى طرق تنشيط انتاج الكولاجين وذلك باستخدام الماء البارد و بعض المواد الطبيعية التي تساعد على إزالة الخلايا الميتة المتراكمة على سطح البشرة.

طريقه عمل  التقشير البارد

• غمس الوجه في ماء بارد أو ملمس بارد لمدة لا تقل عن 3 دقائق.

• تدليك الوجه بقطع قماش مبللة بماء بارد.

• استخدام معجون تقشير خالي من الكيماويات الحادة ويحتوي على مكونات طبيعية كالسكر وزيت الزيتون.

• تدليك الوجه بزيت الوخز الصيني أو زيت الليمون الباردين.

فوائد التقشير البارد للبشرة:

• يقلل من الحبوب والحبوب الدهنية.

• يحفز انتاج الكولاجين مما يحافظ على نعومة وشباب البشرة.

• يزيل الخلايا الميتة ويحارب الاحمرار.

• يضيق المحايا الدهنية ويعزز توزيع الخلايا الدهنية بشكل طبيعي.

• يقلل من الكيماويات والسموم المتراكمة في البشرة.

تجربتي مع التقشير البارد
تجربتي مع التقشير البارد

تجربتي مع التقشير البارد

قالت إحدى السيدات أنها كانت تعاني من البقع البنية في الوجه نتيجة لآثار الحبوب، وقد جربت الكثير من كريمات التقشير المنزلية ولكنها لم تقضي على هذه البقع.

كانت لديها صديقة طبيبة في مجال الجلدية والتجميل ونصحتها باللجوء إلى التقشير البارد فهو الحل الأنسب لحالتها، وبالفعل قامت بهذه التجربة في العيادة التجميلية مع صديقتها طبيبة التجميل والجلدية.

كما أنها نصحتها ألا تتعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة أسبوع من الجلسة، إلى جانب ذلك أن تلتزم بالتعليمات الطبية واستعمال كريمات الترطيب المناسبة مرتين يوميا صباحًا ومساءً.

والجدير بالذكر أنها يجب ألا تتعمد نزع الجلد الميت الناتج من عملية التقشير البارد، التزمت تلك المرأة بالتعليمات اللازمة لمدة أسبوع، فوجدت نتيجة مبهرة ومرضية جدا لها.

البشرة أصبحت أفتح درجتين ما كانت عليه، وتوحدت لونها، واختفت آثار الحبوب، إلى جانب النضارة والإشراق الملحوظ في البشرة.

فوائد التقشير البارد

هناك العديد من فوائد التقشير البارد للبشرة والجسم، منها:

• إزالة الخلايا الميتة:

يساعد التقشير البارد في إزالة الخلايا الميتة بفعالية، مما يعطي البشرة لمعانًا ونعومة.

• زيادة تصنيع الكولاجين:

يزيد تعرض الجلد للبرودة من إنتاج الكولاجين ليبقى الجلد مرنًا وشابًا.

• تقليل الالتهاب:

يساعد التقشير البارد على تقليل الالتهاب في الجلد وتخفيف الحساسية.

• تقليل حب الشباب:

يمكن أن يساعد الماء البارد في تقليل انسداد المكاتب والقضاء على حب الشباب.

• تحسين تدفق الدم:

تساعد التغييرات الحرارية على تحسين تدفق الدم إلى الجلد وتوفير المزيد من الأكسجين والمواد المغذية.

• تقليل مخاطر السرطان:

يمكن أن يساعد التقشير البارد على تقليل خطر بعض أنواع سرطان الجلد.

• التخلص من السموم:

يساعد تقليل الحرارة على تنشيط مسام الجلد للتخلص من السموم والملوثات المتراكمة.

لذلك ينصح العديد من الخبراء بتضمين التقشير البارد في روتين الرعاية الذاتية، حيث يمكن أن يؤثر إيجابًا على صحة الجلد والبشرة.

اقرأ ايضا: تجربتي مع كريم اكرتين و7 نصائح مهمة

تجربتي مع التقشير البارد
تجربتي مع التقشير البارد

نتيجه استخدام التقشير البارد علي الوجه والجسم

هناك العديد من فوائد التقشير البارد للبشرة والجسم، منها:

• إزالة الخلايا الميتة:

يساعد التقشير البارد في إزالة الخلايا الميتة بفعالية، مما يعطي البشرة لمعانًا ونعومة.

• زيادة تصنيع الكولاجين:

يزيد تعرض الجلد للبرودة من إنتاج الكولاجين ليبقى الجلد مرنًا وشابًا.

• تقليل الالتهاب:

يساعد التقشير البارد على تقليل الالتهاب في الجلد وتخفيف الحساسية.

• تقليل حب الشباب:

يمكن أن يساعد الماء البارد في تقليل انسداد المكاتب والقضاء على حب الشباب.

• تحسين تدفق الدم:

تساعد التغييرات الحرارية على تحسين تدفق الدم إلى الجلد وتوفير المزيد من الأكسجين والمواد المغذية.

• تقليل مخاطر السرطان:

يمكن أن يساعد التقشير البارد على تقليل خطر بعض أنواع سرطان الجلد.

• التخلص من السموم:

يساعد تقليل الحرارة على تنشيط مسام الجلد للتخلص من السموم والملوثات المتراكمة.

لذلك ينصح العديد من الخبراء بتضمين التقشير البارد في روتين الرعاية الذاتية، حيث يمكن أن يؤثر إيجابًا على صحة الجلد والبشرة.

أنواع التقشير البارد

هناك عددًا من طرق التقشير البارد، بما في ذلك:

• التقشير بالماء البارد:

ويتضمن غمس الوجه في ماء بارد أو تدليكه بقطع قماش مبللة بالماء البارد لمدة عدة دقائق.

• التقشير بالثلج:

حيث يتم وضع كتل ثلج على الوجه لإزالة الخلايا الميتة وتنشيط إنتاج الكولاجين.

• التقشير بزيوت الوخز:

ويتضمن تدليك الوجه بزيوت باردة مثل زيت الليمون أو زيت الزيتون لتفتيح المسام وإزالة البقع.

• التقشير باستخدام المواد الطبيعية:

حيث يمكن استخدام مزيج من السكر وزيت الزيتون أو حمض الساليسيليك كمعجون تقشير للبشرة.

• التقشير بالقماش:

حيث يتم تدليك الوجه بالقماش القطني البارد لإزالة الخلايا الميتة على سطح البشرة.

كما يمكن استخدام التقشير البارد لبقية أنحاء الجسم مثل الذراعين والساقين باستخدام الماء البارد أو الثلج أو الفرك بالقماش.

وبشكل عام، يجب الحرص على عدم استخدام مواد تقشير حادة بدرجات حرارة منخفضة لتجنب تهيج الجلد أو حدوث تقرحات.

اقرأ ايضا: طريقة استخدام كريم ستارفيل للتفتيح

تجربتي مع التقشير البارد
تجربتي مع التقشير البارد

مراحل التقشير البارد:

هناك عدة مراحل رئيسية يتبعها التقشير البارد، وهي:

• التنظيف:

يتم تنظيف الوجه جيدًا أولاً باستخدام منتج تنظيف خالٍ من السيليكون أو الزيوت. فهذا ضروري لإزالة البقع وإعداد البشرة للتقشير.

• إبقاء الجلد باردًا:

عن طريق غمس الوجه في ماء بارد أو ثلج حتى يصبح جلد الوجه باردًا تمامًا. بعض الخبراء يوصون بحوالي 1-3 دقائق.

• التقشير:

يتم تطبيق ضغط معتدل أثناء التدليك البطيء للوجه، إما باليدين أو باستخدام قماش نظيف أو اسفنجة. ويمكن استخدام أدوات تقشير طبيعية مثل السكر أو زيوت الوخز.

• التنظيف مرة أخرى:

تنظيف الوجه جيدًا بالماء الفاتر بعد الانتهاء من التقشير لإزالة أي خلايا جلدية أو إفرازات.

• وضع مرطب:

يجب وضع مرطب غني مثل كريم الهياليرونيك مباشرةً بعد التقشير لإعادة الرطوبة للبشرة وتهدئتها إذا كانت محمرة.

كم جلسه ينصح بها التقشير البارد؟

ينصح الخبراء بإجراء جلسات التقشير البارد للبشرة من مرة واحدة كل أسبوعين إلى مرة واحدة كل شهر. وذلك للأسباب التالية:

• لا تحتاج البشرة إلى تقشير كيميائي شديد متكرر. ويمكن أن يسبب التقشير الشديد تلفًا لحاجز البشرة الحمائي ويجفف البشرة.

• يحتاج الجلد إلى بعض الوقت لإعادة إنتاج الخلايا الجلدية وتجديدها. وهو عملية تستغرق عدة أسابيع.

• إذا كنت تعانين من حساسية أو بشرة جافة، فقد يكون التقشير الكيميائي المتكرر ضارًا. ويفضل التقشير الطبيعي غير الحاد.

• لا داعي للتقشير الشديد الدوري. فإن أفضل روتين هو التقشير البطيء بإزالة طبقة رقيقة من الخلايا الجلدية كل مرة عن طريق التقشير البارد.

وبالتالي ينصح استخدام التقشير البارد من مرة واحدة كل أسبوعين لتقشير طبيعي وبطيء للبشرة. مع تجنب التقشير الكيميائي الشديد كل أسبوع.

إذا كانت البشرة جافة جدًا، يفضل التقشير مرة واحدة كل شهر فقط.

اقرأ ايضا: اهم فوائد تجربتي مع زيت القطران للشعر ونموه في 30 يوم

تجربتي مع التقشير البارد
تجربتي مع التقشير البارد

دواعي استعمال التقشير البارد:

هناك العديد من الأسباب التي تجعل التقشير البارد أفضل من التقشير الدافئ أو الحار، بما في ذلك:

1. يحافظ على المواد المغذية والفيتامينات:

حيث أن التقشير البارد يتم بدون استخدام حرارة، فإنه يحافظ بشكل أفضل على المواد الغذائية المفيدة في البشرة.

2. يحفز عملية انتاج الكولاجين:

حيث أن تعرض الجلد للبرودة يحفزه على انتاج كميات أكثر من الكولاجين، مما يحافظ على نعومة وليونة الجلد.

3. أقل تهيجاً للبشرة الحساسة:

لأن التقشير البارد يستخدم غالباً الماء والمكونات الطبيعية بدلاً من الكيماويات أو الحرارة، فإنه أقل تهيجاً للبشرة الحساسة.

4. يقلل الالتهابات والحساسية:

تظهر الدراسات أن الجلد البارد يمكن أن يكون له تأثير قابض قد يقلل من الإشارات الالتهابية والحساسية.

5. يعزز تدفق الدم:

تغيرات درجة الحرارة تساعد على تحسين تدفق الدم إلى الجلد مما يوفر المزيد من الأكسجين والمواد المغذية.

لهذه الأسباب، يوصى الخبراء باستخدام التقشير البارد بدلاً من التقشير الحار أو الدافئ للحصول على أقصى فائدة لصحة الجلد.

الآثار الجانبيه للتقشير البارد:

هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة للتقشير البارد للوجه والجسم، بما في ذلك:

• الحساسية:

إذا كانت البشرة حساسة للغاية، فقد يسبب التقشير البارد تهيجًا أو حكة مؤقتة لأنه يزيل الدهون الطبيعية على البشرة.

• التقشر:

قد يسبب التقشير المفرط مع فترات قصيرة التقشير بينها نضوب طبقة البشرة الحمائية وتقشرها.

• التهاب الجلد:

إذا كان لديك حالات التهاب جلدي أو حساسية، فقد يسبب تقشير الجلد البارد الالتهابات والطفح الجلدي.

• تشققات الجلد:

قد يسبب التقشير المتكرر وإزالة طبقة الدهون الطبيعية تشققات في الجلد وتجفافه.

• التهيج المؤقت:

قد يسبب التقشير البارد تهيجًا أو حرقانًا مؤقتًا للجلد. ولكن هذا عابر ويختفي بعد وضع مرطب للبشرة.

لذلك يجب تجنب التقشير البارد إذا كان لديك أي من هذه الحالات. وعند الاستخدام الصحيح وللبشرة المناسبة فإن التقشير البارد آمن وفعال.

أضرار التقشير البارد

هناك بعض المخاطر المحتملة للتقشير البارد للبشرة، تشمل:

• التقشر وجفاف البشرة:

قد يؤدي التقشير المفرط إلى فقدان طبقة البشرة الحمائية مما يؤدي إلى جفاف البشرة والتقشر.

• تهيج البشرة الحساسة:

يمكن أن يسبب التقشير بمياه باردة تهيج البشرة الحساسة جداً.

• تفاقم حالات التهاب الجلد:

قد يسبب التقشير الشديد التهابات جلدية لدى الأشخاص المصابين بحساسية أو أمراض الجلد.

• تشققات الجلد:

يمكن أن يؤدي التقشير المتكرر إلى إزالة طبقة الدهون الطبيعية التي تحمي الجلد مما يؤدي إلى تشقق الجلد.

لذلك ينصح الخبراء بعدم التقشير المفرط أو المتكرر واستخدام الطرق البطيئة والهادئة للتقشير البارد. ويجب تجنبه تماما عند وجود حالات حساسية أو أمراض جلدية.

كما يجب ترطيب البشرة جيدا بعد التقشير البارد لتجنب الجفاف الشديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى