اسلاميات
أخر الأخبار

فوائد سورة الواقعة..تجلب الرزق وتمنع الفقر

فوائد سورة الواقعة متعددة فتلاوتها توسع الرزق وتحمي من السحر وغيرها من الفوائد المتعددة التي سنذكرها لك في المقال، سورة الواقعة هي السورة رقم 56 من القرآن الكريم، وتعني الحادثة الكبرى أو الواقعة العظيمة، تتحدث عن أحداث يوم القيامة والحساب والجزاء، وما سيكون عليه المؤمنون والكافرون وأهل النار في ذلك اليوم. وتتضمن سورة الواقعة مواضيع مثل:

• إعلان عقاب الظالمين وأهل الكبرياء والجحود.

• تخويف الإنسان من يوم الجزاء.

• تسبيح الله وتعظيمه في ذلك اليوم العظيم.

• ذكر أوصاف الجنة وأهلها وما يتمتعون به من نعيم لا ينضب.

• وصف أحوال يوم القيامة وظروفها.

• إعلان مشهد حساب الأشخاص وجزائهم في يوم الدين.

تتكون سورة الواقعة من 44 آية، وهي من سور مكية، وتعد من أجمل السور القرآنية بنبرتها الدعوية والحديثة عن أحداث القيامة.

فوائد سورة الواقعة
فوائد سورة الواقعة

فضل قراءة سورة الواقعة

تعتبر قراءة سورة الواقعة من الأعمال الصالحة التي يكثر فيها الأجر والثواب، ومن فضائل قراءتها:

• تكفير الذنوب والسيئات، حيث روى الطبراني عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “من قرأ سورة الواقعة كفر الله عنه ذنوبه”.

• تخويف النفس من يوم القيامة وزجرها عن المعاصي، وذلك لما تتحدث عنه السورة من أحداث يوم الدين.

• تزكية النفس وتطهيرها وتنقيتها، بفضل ما تتحدث عنه السورة من آيات تنبيه وتخويف وتهذيب.

• الحصول على السكينة والطمأنينة في النفس، لما تحتويه السورة من آيات تدعو إلى التفكر في خلق الله وقدرته.

• يعد حفظ سورة الواقعة من الأعمال التي يتقبلها الله ويرضاها، لما تحتويه من مضامين تربوية ودعوية راقية.

• يحرز من يحفظها ويقرأها أجرا مضاعفا، خاصة إذا قرأها في صلاة التراويح وغيرها من الصلوات النافلة.

والله أعلم.

فوائد سورة الواقعة للرزق

هناك بعض الفوائد والأثر الإيجابي لقراءة سورة الواقعة على المرء لتيسير الرزق وتوفير المعيشة:

• تدعو سورة الواقعة للتقوى والخشوع والخضوع لله، وهذا من شروط تيسير الرزق.

• تحث النفس على ترك الكبر والجحود، والرضا بقضاء الله وقدره، وهذا أيضا من شروط تيسير الرزق.

• تتضمن آيات تنبه الإنسان إلى ضيق ذات اليد وشقاء أهل النار، فتدفعه إلى طلب العلم النافع والعمل الصالح.

• قراءتها تذهب الكدر من النفس، وتجلب السكينة والطمأنينة، مما يساعد على إنجاز الأعمال بنشاط.

• يزيد الله لمن قرأ سورة الواقعة من رزقه ويوسع له فيه، كما في الأحاديث النبوية.

• تشجيع المتاجرة الطيبة وبذل الوسع في طلب الرزق بحلال، مما يؤدي إلى توسيع الرزق.

فمن تداول سورة الواقعة وتلاوتها وتدبر معانيها واستلهم دروسها في مواجهة الحياة، يجد الله يتيسر له الرزق ويسهل له أمر معيشته.

اقرأ أيضا:فوائد سورة يونس الروحانية وأهم خواصها

فوائد سورة الواقعة للزواج

تحتوي سورة الواقعة على دروس وعبر قيمة لكل من يرغب في الزواج ودخول حياة الأسرة، ومن فوائد قراءتها للزواج:

• تذكرنا بأهمية التقوى والخشوع لله، وهو أساس صالح للعلاقة الزوجية واستقرار الأسرة.

• تحذر من الكبر والأنانية وعدم الشكر، مما يؤدي إلى الخلافات واضطراب العلاقة الزوجية.

• يتعلم الزوجان منها قيمة التسامح وعدم الإسراف، مما يساعد على استقرار الأسرة مادياً.

• تذكرنا بشقاء أهل النار وضيق الدنيا، فتدفع إلى بذل الوسع في خدمة الزوج واحترامه.

• تزكي النفوس وتطهرها، وتبعد الأفكار المشبوهة التي قد تقع في طريق الحياة الزوجية.

• قيام الزوجين معًا بقراءة سورة الواقعة قبل النوم أو بعد الفجر يجمع بينهما ويقرب من قلوبهما.

• وقد يكون لقراءة السورة أثر إيجابي على استمرارية النسل، خاصة في حالة عدم الإنجاب.

في الختام، تكمن فوائد سورة الواقعة للزواج في تلقيننا دروس التقوى والعفة والتعايش وتجنب المحرمات والنصائح القيمة لبناء الأسرة الصالحة.

فوائد سورة الواقعة
فوائد سورة الواقعة

فضل قراءة سورة الواقعة صباحا ؟

يوجد العديد من الفضائل والأثر الإيجابي لقراءة سورة الواقعة صباحا، منها:

• صباح النهار وقت مبارك يتقبل فيه الله الأعمال، وقراءة سورة الواقعة فيه تحرز لقارئها الكثير من الأجر.

• تبدأ السورة بذكر يوم القيامة، فتخوف النفس من اقتراب ساعة الحساب.

• تهيئ النفس للعبادة وممارسة المعروف وترك المنكر، فتكون البداية الصالحة لليوم.

• تطهر النفس من بقايا الذنوب والسيئات، وتزكيها لمواجهة مشاغل الحياة.

• تمنح الإنسان الطمأنينة والسكينة طوال اليوم بعد قراءتها صباحا.

• يستلهم القارئ من دروس السورة وعبرها ما يساعده على مواجهة تحديات الحياة.

• تعين السورة على الإكثار من ذكر الله وشكره والتفكر في خلقه، مما يوفر السلام الداخلي.

• تمنح الإنسان الخشوع والتضرع إلى الله في طلب تسديد الأعمال والأمور.

لذا فإن جمع الفضائل والقيم والدروس التي تحتويها سورة الواقعة، جعلت من قراءتها صباحا أمرا مشجعا ومثمرا.

فضل قراءة سورة الواقعة بعد صلاة المغرب ؟

هناك عدة فوائد وأثر إيجابي لقراءة سورة الواقعة بعد صلاة المغرب:

• بعد صلاة المغرب ينتهي النهار وتبدأ فترة الليل، فقراءة الواقعة تذكر القارئ بيوم القيامة وشقاء أهل النار – وهو موضوع السورة.

• قراءتها في هذا الوقت تهدئ النفس وتقربها من ربها، وتطهرها من بقايا السيئات التي ارتكبت نهارا.

• تأتي السورة كنور يضيء في ظلمة الليل، فتسلي القارئ وتطمئنه بآياتها.

• تحث السورة على التضرع إلى الله وتكثير الدعاء بعد صلاة المغرب حين تغلق الأبواب.

• تبعد القارئ عن أنواع الخوف والقلق التي قد تطاله، وتمنحه الراحة والسكينة.

• تذكره بالإكثار من قراءة القرآن الكريم – وهو أفضل ما يقرأ في هذا الوقت.

• يحرز أجرها الضعف تقريباً لما فيها من دروس وعبر عميقة.

• يعدها الرسول صلى الله عليه وسلم من السور التي يكفر الله بها الذنوب، وكثيرا ما كان يحث على قراءتها.

• وأخيرا، فالسورة كلها تقريباً تحث على التذكر وتخويف النفس.

اقرأ ايضا: 7 من أهم فوائد سورة الدخان 

فوائد سورة الواقعة
فوائد سورة الواقعة

ما فضل قراءه سوره الواقعه كل يوم؟

هناك العديد من فوائد وفضل قراءة سورة الواقعة يوميا:

1- تزكية النفس:

تزكي النفس وتطهرها من الشوائب بما تحويه من تذكير بيوم القيامة وعقاب الكافرين والظالمين.

2- تخويف النفس:

تخوف النفس من يوم الجزاء وترهبها من عذاب القبر ونار جهنم.

3- تكفير الذنوب:

تكفر الله بقراءتها الذنوب كما في الأحاديث النبوية.

4- تطهير النفس:

تطهر النفس من بقايا السيئات والخطايا.

5- تزيد في الرزق:

يزيد الله لمن قرأها يوميا في رزقه كما في الأحاديث.

6- الحصول على السكينة:

تمنح السكينة والطمأنينة لمن قرأها كل يوم.

7- الحفظ:

حفظ سورة الواقعة عمل عظيم يرضي الله ويكسب أجرا كبيرا.

8- الأجر المضاعف:

يحرز أجرها الضعف تقريبا لما تحويه من دروس وعبر.

لذلك يحث العلماء على قراءة سورة الواقعة يوميا، وخاصة صباحا أو بعد صلاة المغرب.

هل صحيح أن من قرأ سورة الواقعة لا يصيبه الفقر؟

هذا القول غير صحيح، ولكن هناك عدة أمور نوضحها:

1- الفقر والغنى بيد الله، وهو الذي يقسم الرزق بين الناس حكمة منه وبرحمة.

2- قراءة سورة الواقعة صالحة ومؤجرة، وقد يكفر الله بها ذنوب القارئ.

3- لكن هذا لا يعني أن الله سيجعله غنيا بالضرورة، فالفقر قدر أيضا من الله.

4- قد تساعد قراءة السورة على تطهير النفس وطلب الرزق الحلال، وهذا يساعد على تيسير الرزق.

5- لكن في أحاديث نبوية أن الله يزيد رزق من قرأ سورة الواقعة، فهذا يعني توسيع الرزق، لا الغنى المطلق.

6- فعلى الإنسان أن يقرأ السورة ويطلب الرزق الحلال بحسب وسعه وطاقته، ويترك الباقي لله، فالله وحده القادر على تيسير الرزق.

لذا فالقول بأن من قرأ سورة الواقعة لا يصيبه الفقر غير صحيح. لكن قراءة السورة صالحة وقد تساعده على استقرار رزقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى