طب
أخر الأخبار

بطريقه طبيعيه أطعمه شهيه ترفع نسبه فيتامين Dفي الجسم

بطريقه طبيعيه أطعمه شهيه ترفع نسبه فيتامين Dفي الجسم

بطريقه طبيعيه أطعمه شهيه ترفع نسبه فيتامين Dفي الجسم

أهميه فيتامين D

تعد فيتامين D واحدة من الفيتامينات الهامة التي يحتاجها الجسم للحفاظ على صحة العظام والأسنان، ويمكن الحصول عليه بشكل طبيعي من خلال بعض الأطعمة الشهية التي تحتوي عليه بنسبة عالية، ومنها:

1- الأسماك الدهنية:

مثل السلمون والتونة والسردين، حيث تعتبر مصادر غنية بفيتامين D، ويمكن تناولها مشوية أو مطهية.

2- الحليب ومشتقاته:

حيث يمكن الحصول على فيتامين D من الحليب الطبيعي والأجبان والزبادي.

3- البيض:

حيث يحتوي الصفار على فيتامين D بنسبة عالية، ويمكن تناوله كل يوم كجزء من النظام الغذائي.

4- الفطر:

حيث يحتوي على فيتامين D2 الذي يمكن امتصاصه بكفاءة من قبل الجسم، ويمكن تناوله في الأطباق المختلفة.

5- زيت السمك:

يعد من أغنى مصادر فيتامين D3، ويمكن تناوله كمكمل غذائي.

6- الحبوب المدعمة بفيتامين D:

حيث يتم إضافة فيتامين D إلى بعض الحبوب المدعمة، مثل الحبوب الكاملة والشوفان.

7- البروتينات النباتية:

مثل الصويا والفول السوداني والبقوليات، حيث تحتوي على فيتامين D بنسبة محدودة ولكنها قد تساعد على زيادة نسبته في الجسم بشكل طبيعي.

يمكن تضمين هذه الأطعمة الشهية في النظام الغذائي اليومي للحصول على كمية كافية من فيتامين D بشكل طبيعي، وينصح بالتحدث مع الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة للفيتامين D وفحص نسبته في الجسم.

بطريقه طبيعيه أطعمه شهيه ترفع نسبه فيتامين Dفي الجسم
بطريقه طبيعيه أطعمه شهيه ترفع نسبه فيتامين Dفي الجسم

الجرعة المناسبة لفيتامين D

تعتمد على الفئة العمرية والحالة الصحية العامة للفرد. ومن المهم الحصول على النصيحة الطبية قبل تناول أي مكملات غذائية تحتوي على فيتامين D، لأن تناول كمية زائدة من الفيتامين قد يكون له تأثيرات جانبية سلبية.

وفقًا لمعهد الطب الأمريكي، يمكن الحصول على الجرعة المناسبة للفيتامين D من خلال الأطعمة والأشعة فوق البنفسجية ومن خلال المكملات الغذائية، وتوصي هذه المؤسسة بالجرعات التالية:

– الرضع الذين يتناولون حليب الأم أو الحليب الصناعي: 400 وحدة دولية (IU) في اليوم.
– الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-13 سنة: 600-1000 وحدة دولية (IU) في اليوم.
– الشباب والبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 14-70 سنة: 600-800 وحدة دولية (IU) في اليوم.
– كبار السن الذين تتجاوز أعمارهم 70 سنة: 800-1000 وحدة دولية (IU) في اليوم.

ويجب الإشارة إلى أن هذه الجرعات ليست قاعدة صارمة، وقد يحتاج بعض الأفراد لجرعات أعلى من الفيتامين D، خاصة الذين يعانون من نقص حاد في الفيتامين أو الذين يعيشون في مناطق قليلة الإشعاع الشمسي.

لذلك، يجب الحصول على النصيحة الطبية من قبل الطبيب المختص قبل تناول أي مكملات غذائية تحتوي على فيتامين D.

إقرأ أيضا:الأدعيه التي يجب أن تقولها ليله عيد الفطر

هل يمكن الحصول علي فيتامين D من الشمس

نعم، يمكن الحصول على فيتامين D من خلال التعرض لأشعة الشمس. فعندما تتعرض البشرة لأشعة الشمس فإنها تنتج فيتامين D3 على سطحها، ويمكن للجسم امتصاص هذا الفيتامين وتخزينه في الجسم.

ومع ذلك، فإن الكمية المناسبة من الشمس المطلوبة لإنتاج فيتامين D تختلف تبعًا لعدة عوامل، مثل العرق ولون البشرة والمنطقة الجغرافية ووقت اليوم ومستوى التلوث الجوي واستخدام واقي الشمس. ويتم تحديد الوقت المناسب للتعرض للشمس بناءً على هذه العوامل، وينصح بعدم التعرض للشمس لفترات طويلة دون واقي شمسي.

وتوصي الجمعية الأمريكية للأكاديميين الأطباء بأن البالغين الذين لا يحصلون على كمية كافية من الفيتامين D من الأطعمة يحتاجون إلى تعرض وجههم ويديهم وذراعيهم لمدة 5 إلى 30 دقيقة، مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع، خلال فصل الصيف والربيع والخريف، وذلك بدون واقي شمسي، وفي الوقت المناسب من اليوم، وليس في أشد ساعات الظهيرة، بينما يحتاج الأطفال والرضع إلى وقت أقل.

ومع ذلك، يجب الحرص على عدم التعرض للشمس بشكل مفرط، حيث يمكن أن يزيد ذلك من خطر الإصابة بأمراض الجلد وأضرار الشيخوخة المبكرة.

لذلك، ينصح باستشارة الطبيب المختص لتحديد الوقت المناسب للتعرض للشمس والكمية المناسبة من فيتامين D.

ما هي الأعراض التي تشير إلى نقص فيتامين D؟

يمكن أن يؤدي نقص فيتامين D إلى العديد من الأعراض المختلفة، وقد تكون بعض هذه الأعراض غير محسوسة بشكل واضح في المراحل المبكرة.

وفيما يلي بعض الأعراض التي يمكن أن تشير إلى نقص فيتامين D:

1. الإصابة بالإجهاد والتعب بشكل عام.
2. ضعف العظام والإصابة بالكسور بسهولة، وتشمل ذلك كسور الورك والضلوع والفقرات.
3. آلام العضلات والعضلات الضعيفة.
4. الإصابة بالاكتئاب والقلق.
5. زيادة الوزن وصعوبة فقدان الوزن.
6. زيادة نسبة الكوليسترول في الدم.
7. ضعف الجهاز المناعي والإصابة بالعدوى بسهولة.

ومع ذلك، يجب الإشارة إلى أن هذه الأعراض ليست دائمًا مرتبطة بنقص فيتامين D وقد تكون نتيجة لأسباب أخرى.

لذلك، ينصح بزيارة الطبيب المختص لتحديد السبب الحقيقي لهذه الأعراض وتشخيص نقص الفيتامين D ووصف العلاج المناسب إذا لزم الأمر.

بطريقه طبيعيه أطعمه شهيه ترفع نسبه فيتامين Dفي الجسم
بطريقه طبيعيه أطعمه شهيه ترفع نسبه فيتامين Dفي الجسم

هل يمكن تناول مكملات فيتامين D؟

نعم، يمكن تناول مكملات فيتامين D لتعويض نقص هذا الفيتامين في الجسم. وتتوفر مكملات فيتامين D عادة على شكل أقراص أو كبسولات أو قطرات، ويمكن الحصول عليها دون وصفة طبية في العديد من الصيدليات.

ومن الجدير بالذكر أن الجرعة المناسبة من فيتامين D تختلف تبعًا لعدة عوامل مثل العمر والوزن وحالة الصحية العامة، وينصح بزيارة الطبيب المختص لتحديد الجرعة المناسبة وفترة العلاج المطلوبة.

وقد يتم تحديد الجرعة بناءً على مستوى فيتامين D في الجسم، والذي يمكن تحديده من خلال إجراء اختبار دم.

وينبغي الحذر عند تناول مكملات فيتامين D، حيث إن تناول جرعات زائدة من هذا الفيتامين يمكن أن يؤدي إلى زيادة نسبة الكالسيوم في الدم، وهذا يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة.

لذلك، ينصح بعدم تناول جرعات عالية من فيتامين D دون استشارة الطبيب المختص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى