منوعات
أخر الأخبار

دراسة علمية حول البطالة: أسبابها وتأثيراتها وسبل معالجتها

دراسة علمية حول البطالة: أسبابها وتأثيراتها وسبل معالجتها

تعريف مفهوم البطالة :-

  • – يمكن تعريف البطالة على أنها مجموعة من الأفراد الذين يعيشون فى نفس المجتمع أو فى منطقة جغرافية معينة، ولديهم القدرة على العمل، وبحثوا كثيرا بمختلف الطرق على وظائف تتناسب وتتلائم مع امكانياتهم ولكنهم لم يتمكنوا من إيجاد تلك الفرصة.
  • – ويمكن تحديد نسبة البطالة فى العالم العربى طبقا لآخر إحصائيات تم إصدارها فى السنوات الماضية لمنظمة العمل الدولية في جنيف عام 2016 ميلاديا إلى 30%.
  • – وهذه النسبة تم إستثناء منها كلا من المتقاعدين والعاجزين عن العمل بسبب المرض أو الشيخوخة وكبار السن والأطفال الذين لا يستطيعون العمل.

معدل البطالة :-

  • – هناك العديد من المؤشرات المتعلقة بظاهرة البطالة ومن أهم تلك المؤشرات هو معدل البطالة.
  • – ويمكننا حسابه من خلال قسمة عدد الأفراد العاطلين عن العمل وذلك فى مجتمع معين على عدد القوى العاملة فى نفس ذلك المجتمع، والناتج الذى نحصل عليه نقوم بضربه بمئة بالمئة.
  • – ويجب الإشارة إلى أن هذا المعدل يختلف من مجتمع إلى آخر نظرا لاختلاف العوامل التى تؤثر على هذا المعدل مثل طبيعة التعليم والسن والجنس وغيرها من العوامل الأخرى.
  •  أنواع البطالة :-

    دراسة علمية حول البطالة: أسبابها وتأثيراتها وسبل معالجتها
    دراسة علمية حول البطالة: أسبابها وتأثيراتها وسبل معالجتها

    أـ البطالة الاحتكاكية :-

     

    هى بطالة بصورة مؤقتة والسبب فيها حدوث تنقلات بين العاملين فى الوظائف المختلفة حيث يتم نقل الكفاءات المدربة جيدا إلى وظائف لا تتناسب مع قدراتهم وخبراتهم.

    ب- البطالة الهيكلية :-

    يحدث هذا النوع من البطالة بسبب اللجوء إلى إستخدام الآلات الصناعية وإحلالها محل العنصر البشرى مما يؤدى إلى تخلى العديد من الأفراد عن مناصبهم فى العمل خاصة فى القطاع الصناعى.

    ج- البطالة الدورية أو الموسمية :-

    والسبب في ظهور هذا النوع من أنواع البطالة هو حدوث ركود في الطلب على العمل في وظائف معينة وفي مواسم معينة مما يؤثر على اقتصاد البلاد بشكل عام والذى بدوره يؤدى إلى الاستغناء عن بعض العمال.

    2ـ أسباب البطالة :-

    أـ اسباب اقتصادية :-

    حيث أن عدم قدرة الدولة وحكومتها على إحداث تطوير دائم فى قطاع الأعمال سوف يؤدى إلى تقليل فرص العمل المتاحة.

    ب- أسباب سياسية :-

    إن الحروب والأزمات التى تمر بها البلاد لها دور أساسي في ضعف الوضع الاقتصادي للبلاد ومن ثم عدم قدرة الدول المتضررة من تلك الحروب على دعم قطاع الأعمال.

    ج- أسباب ثقافية واجتماعية :-

    حيث أن بعض الثقافات التي تسود في مجتمع معين يكون لها تأثير على نسبة البطالة مثل سياسة العيب تجاه العمل فى وظيفة معينة، كما أن زيادة عدد السكان يؤدي إلى ظهور مشكلة عدم التكافؤ ما بين عدد المؤهلين لشغل الوظيفة وعدد الفرص المتاحة.

    3ـ حلول لمواجهة مشكلة البطالة :-

      • – مواجهة البطالة من قِبل الدولة من خلال محاربة الفساد والقضاء عليه.
      • – قيام الدولة بدعم اقتصاد البلد وتكثيف الجهد لدعم الاقتصاد العام من جميع النواحى فنيا وماليا واقتصاديا.
      • – تفعيل دور الرقابة.
      • – العمل على تحديد النسل وتوعية المجتمع بضرورة الحد من الإنجاب وتنظيم الأسرة.
      • – محاولة زيادة فرص الاستثمار بشتى الطرق ومساهمة الدولة في تقليل الضرائب.
      • – يجب أن يتعاون قطاع الأعمال الخاص مع قطاع الأعمال العام من أجل توفير أكبر قدر من فرص العمل للأشخاص الذين لديهم القدرة على العمل ولكنهم لا يجدون فرصة عمل مناسبة تتناسب مع قدراتهم وإمكانياتهم.
      • – إبرام العقود والاتفاقيات سواء كانت الاستثمارية أو الاقتصادية مع الدول المجاورة من أجل تحسين اقتصاد البلاد ودعم المشاريع الصغيرة.
      • – اللجوء إلى شَغل الوظائف من قِبَل العمالة المحلية بدلا من الاعتماد على العمالة الخارجية.
      • – تطوير القطاع الخاص بالتعليم بما يتناسب مع التطورات الهائلة التى تحدث فى التكنولوجيا بصورة مستمرة من أجل إنشاء جيل لديه القدرة على الإبداع والابتكار والتجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى