منوعات
أخر الأخبار

ما هي أهمية السحور في شهر رمضان وما هي أفضل الأطعمة لتناوله

ما هي أهمية السحور في شهر رمضان وما هي أفضل الأطعمة لتناوله

ما هي أهمية السحور في شهر رمضان وما هي أفضل الأطعمة لتناوله

ما هو أفضل طعام للسحور في رمضان؟

ما هي مائدة السحور أو وجبة السحور المثالية؟ وما مكونات أفضل سحور في رمضان مقاوم للجوع والعطش وسهل وسريع، بحيث تكون وجبة سحور صحية ومتكاملة وغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف والسوائل؟

ما هي أهمية السحور في شهر رمضان وما هي أفضل الأطعمة لتناوله
ما هي أهمية السحور في شهر رمضان وما هي أفضل الأطعمة لتناوله

اطعمه مفيده للصحه

لبن الزبادي أو الحليب يحتوي على بكتيريا مفيدة للمعدة والجهاز الهضمي، وهو مصدر جيد للكالسيوم والبروتين، ويساعد على الحفاظ على رطوبة الجسم.

الزبادي والتمر أو الحليب والتمر

وجبة سحور كاملة وصحية ومثالية، خصوصاً مع إضافة بضع حبات من المكسرات النيئة كالفول السوداني أو الجوز واللوز.

ويعتبر الحليب مع التمر السحور المثالي للريجيم وإنقاص الوزن.

الخضار مثل الخس والخيار، تحتوي على الفيتامينات والأملاح والألياف، وتمد الجسم بالسوائل لاحتوائها على كميات كبيرة من الماء، فتعمل على حماية الصائم من الإمساك والتخفيف من الشعور بالعطش خلال الصيام.

بعض الفواكه مثل الموز تحتوي على ما يلزم الجسم من بوتاسيوم وماغنيسيوم. والتفاح والتين والبطيخ من الفواكه الجيدة على السحور أيضاً.

الفول مع زيت الزيتون

من الأطباق المفيدة جداً على مائدة السحور الصحية، فهو غني بالبروتين ويمنح الجسم الشعور بالشبع لفترات جيدة كونه من المواد متوسطة السرعة في الهضم.

التمر هو أفضل طعام للسحور على الإطلاق، وهو سحور الرسول صلى الله عليه وسلم. يحتوي التمر على نسبة عالية من الحديد.

وعلى كميات كبيرة من السكريات الطبيعية التي تمد الجسم بالطاقة، ويعتبر التمر غني بالألياف ولا يحتوي أي دهون ضارة.

كما أنه مصدر غني بالبوتاسيوم والمغنيسيوم والسلينيوم والمنغنيز والكالسيوم والنحاس والكبريت العضوي والمواد المضادة للأكسدة.

ما هي أهمية السحور في شهر رمضان وما هي أفضل الأطعمة لتناوله
ما هي أهمية السحور في شهر رمضان وما هي أفضل الأطعمة لتناوله

الخبز الأسود أو الحبوب الكاملة هي مصدر جيد للكربوهيدرات، وتعتبر بطيئة الهضم، فتمنح الجسم الطاقة والنشاط لمدة طويلة.

البيض والأجبان البيضاء ومشتقات الألبان مصدر جيد للكالسيوم والبروتين.

الماء هو مكون أساسي ولا غنى عنه من مكونات مائدة السحور الصحية! عليك شرب كميات كافية من الماء ليس فقط وقت السحور وإنما طوال فترة ما بعد الصيام، وذلك لتعويض ما تم خسارته من سوائل خلال الصيام، ولتجنب مشاكل الجفاف ونقص الماء في الجسم.

الشوفان من الأطعمة الجيدة للسحور.

وجبة السحور المثالية يجب أن لا تحتوي على الأطعمة الثقيلة أو المأكولات التي تسبب العطش مثل:

المأكولات التي تسبب العطش

الأطعمة المقلية والدهنية

الأطعمة المملحة والمخللات

الحلويات والسكريات العالية

الأطعمة الحارة والتوابل

المشروبات الغازية

العصائر الملونة والصناعية ذات المواد الحافظة.

ومن المفضل تأخير وجبه السحور قبل الاذان بقليل

فوائد تناول وجبه السحور

يتساءل الكثير، هل وجبة السحور مهمة؟

ليأتي الجواب بنعم مؤكدة، حيث تأتي أهمية السحور في رمضان كونها آخر فرصة لتناول الطعام وشرب السوائل قبل شروق الشمس.

ليتمكن المرء من تحمل مشاق الصيام، إذ ينصح المختصون بتأخير موعد السحور إلى ما قبل أذان الفجر لتكون فترة الصيام أقل ما يمكن.

وعلى الرغم من فوائد السحور المختلفة إلا أن هناك الكثير من الصائمين الذين يفضلون النوم بدلاً من الاستيقاظ لتناول وجبة السحور.

مما يستوجب تسليط الضوء على أهمية وجبة السحور وعدم الاستغناء عنها.

إمداد الجسم بالطاقة والنشاط خلال ساعات الصيام، وخاصة لدى صغار السن، الذين يعانون من التعب وفقدان التركيز أثناء الدراسة خلال ساعات النهار.
الحفاظ على المستوى الطبيعي للسكر في الجسم خلال الصيام، مما يقلل من حالات الصداع والخمول.

التقليل من الشعور بالعطش الشديد والجفاف

خلال ساعات النهار، حيث يحرص المرء على شرب كميات كبيرة من السوائل خلال وجبة السحور.
ضمان بقاء الطعام في المعدة والأمعاء لفترات طويلة وزيادة أوقات الشعور بالشبع، مما يساعد على استمرار حركة الأمعاء ضمن معدلها الطبيعي.

ويقلل من حدوث مشاكل الهضم والإمساك، ويضمن استمراريه عمليات الايض

في الجسم.
التقليل من الشعور بالجوع، في حال احتوت وجبة السحور على الكربوهيدرات المعقدة والبروتينات بطيئة الهضم التي تعمل على إبطاء إفراغ المعدة.
توفير مصادر للبروتين والأحماض الأمينية اللازمة كمصدر للطاقة خلال الصيام.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى