أخبار العالم

زلزال جديد في تركيا وتنبؤات بزلازل جديدة..والافتاء تنشر دعاء الزلازل

زلزال جديد في تركيا وتنبؤات بزلازل جديدة..والافتاء تنشر دعاء الزلازل, شهد أمس هزات أرضية قوية في عدد من الدول حول العالم، مركزها تركيا وامتدت إلى الحدود السورية التركية، ليشعر به عدد من سكان سوريا ولبنان وبعض الدول المجاورة.

وعانت العديد من دول العالم تكرار الزلازل والهزات الأرضية، خلال الأيام الماضية بعد الزلزال المدمر في تركيا وسوريا الذي خلف وراءه ملايين الخسائر.

زلزال جديد بتركيا

أعلنت وسائل الإعلام التركي، وقوع زلزال جديد وصلت درجته إلى 6.3 درجة على مقياس ريختر في مدينة أنطاكية قرب الحدود السورية.

وأدى الزلزال إلى حدوث العديد من الخسائر البشرية والمادية، بدأت بانقطاع كامل للتيار الكهربائي في ولاية هاتاي التركية.

وأعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، مصرع 3 أشخاص وإصابة 213 آخرين كحصيلة أولية، بالاضافة إلى انهيار بعض المباني السكنية.

وتم إرسال فرق إنقاذ لإغاثة المواطنين والبحث عن المفقودين تحت الأنقاض.

سوريا تعاني من جديد

أعلن المركز الوطني السوري للزلزال، تأثر مناطق داخل سوريا بالهزة الأرضية التي ضربت تركيا مساء أمس.

دعاء للمريض بالشفاء

وبلغ مقياس الهزة الأرضية 6.3 درجة مركزها “لواء اسكندرون”، كما شعر بها سكان عدد من المحافظات السورية الأخرى.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تلك الهزة إدت إلى وقوع حالة من الهلع بين المواطنين وخروجهم إلى الشوارع خوفا من تكرار تلك الهزة مرة أخرى.

وشعر بالهزة الأرضية كلا من سكان مناطق شمال غرب سوريا ومحافظات اللاذقية وحماة وحلب، وتعتبر تلك الهزة هي الأعنف منذ زلزال 6 فبراير الجاري.

زلزال جديد في تركيا وتنبؤات بزلازل جديدة..والافتاء تنشر دعاء الزلازل
زلزال جديد في تركيا وتنبؤات بزلازل جديدة..والافتاء تنشر دعاء الزلازل

يذكر أن هزة أرضية أخرى بقوة 5.8 درجة وقعت في منطقة “صمنداغ” في هطاي التركية جنوب البلاد، وشهر بها سكان لبنان وسوريا وفلسطين أيضا.

وماتزال سوريا تعاني من جراء الزلزال الذي وقع في تركيا أوائل شهر فبراير الجاري، وراح ضحيته أكثر من 41 ألف قتيل و150 ألف مصاب.

وتحاول تركيا حتى الآن رصد الخسائر البشرية والمادية التي خلفها الزلزال، في ظل تهديدات بتكرار تلك الهزات خلال الايام القادمة.

زلزال في مصر

بعدما ضرب زلزال منطقة أنطاكية التركية أمس، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي منشورات تظهر شعور العديد من السكان بهزة أرضية في مصر.

وتباينت ردود الفعل حول هذا الاعلان، حتى نفى قسم الزلازل بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في مصر، تسجيل أي هزة أرضية خلال الوقت الحالي في مصر.

وكتب المعهد على صفحته في فيسبوك: “السادة والسيدات أصدقاء صفحة المعهد، وصلتنا رسائل كثيرة تسأل عن تسجيل أي أنشطة زلزالية في القاهرة وشعور بعض الأفراد باهتزازات خلال أمس واليوم”.

وأضاف:”المعهد يؤكد عدم تسجيل أي اهتزازات (زلازل) في نطاق القاهرة الكبرى”، مضيفا:”نرجو عدم الانسياق وراء أي شائعات أو معلومات تصدر من غير المتخصصين”.

وأعلن المعهد أن هناك غرفة رصد ومتابعة زلازل، تعمل على مدار 24 ساعة، مشيرا إلى أنه هناك هزات خفيفة تحدث يوميا في جميع أنحاء مصر بقوة لا تزيد عن 2 من مقياس ريختر.

ويرجح البعض أن تلك الاهتزازات جائت بشكل بسيط تأثرا بقوة وشدة زلزال تركيا، وليس بشكل منفصل في مصر كما يروج البعض.

زلزال جديد في تركيا وتنبؤات بزلازل جديدة..والافتاء تنشر دعاء الزلازل
زلزال جديد في تركيا وتنبؤات بزلازل جديدة..والافتاء تنشر دعاء الزلازل

توقعات بحدوث زلازل جديدة

أثارت تعليقات عدد من خبراء علم الجيولوجيا على الزلازل المتكررة الأخيرة وكيفية حدوثها، قلق الملايين حول العالم.

وتوقع علماء احتمالية حدوث زلزال في الفترات القادمة، بسبب سرعة دوران الكرة الأرضية، وأنه بمجرد اقتراب أي كوكب منها  تقل حركة دورانها؛ ما يؤدي إلى تحرك الصفائح على كوكب الأرض.

ويتوقع الخبراء تزايد الجهد الأرضي خلال يومي 27 و28 فبراير؛ نتيجة اقتراب الكواكب والقمر من الأرض وبالتالي زيادة عرضة اللوائح التكنولوجية على الأرض للانزلاق.

وأعاد عالم الزلازل الهولندي فرانك هوغربيتس، مساء الاثنين، نشر تدوينة قديمة بعد دقائق من وقوع زلزال تركيا الجديد، توقع فيها وقوع هزات جديدة قبل حدوثها بحوالي 24 ساعة.

وجاء في التغريدة:”قد يحدث نشاط زلزالي أقوى في الفترة من 20 إلى 22 فبراير تقريبًا، ومن المحتمل أن يبلغ ذروته في يوم 22″.

وحذر من الفترة بين أغسطس ونوفمبر، وتوقع فيه حدوث هزة قوية، واحتمالية أن تشمل مصر ولبنان،وهو ما يثير القلق والرعب هذه الأيام.

زلزال جديد في تركيا..والافتاء تنشر دعاء الزلازل

بعد تكرار حركة الزلازل مؤخرا، تزايد البحث عن دعاء الزلازل والأدعية المستحبة في هذه الفترة.

قالت دار الإفتاء المصرية، إنه لم يرد ذكر معين عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عند حدوث الزلازل ، ولكن يستحب الدعاء بأن يصرف الله البلاء، والدعاء بحاجتك من الله.

وأشارت في منشور لها عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك، أن النبي صلي الله عليه وسلم، كان إذا عصفت العواصف يقول: “اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به ” رواه مسلم.

وأضافت أنه عن أبو موسى الأشعري، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (فإذا رَأَيْتُمْ شيئًا مِن ذلكَ، فافْزَعُوا إلى ذِكْرِهِ ودُعائِهِ واسْتِغْفارِهِ).

وأفادت بورود أدعية كثيرة يستحب قولها عند حدوث البلاء ومنها الزلازل، خاصة مع اتفاق العلماء أن الزلازل والبراكين من آيات الله عز وجل.

وأضافت أن تلك الكوارث التي يبتلي بها الله عز وجل، على الإنسان أن يتذكر ضعفه وعجزه وافتقاره بين يدي الله تعالي، فيلجأ إليه بالدعاء والتضرع لعل الله عز وجل.

وينصح علماء الدين بالإكثار من الاستغفار والدعاء وذكر الله سبحانه وتعالى، ويمكن ترديد دعاء:

  • “اللَّهمَّ إنِّى أسألُكَ العفوَ والعافيةَ، فى دِينى ودُنياى، وأهلى ومالى، اللَّهمَّ استُرْ عَوراتى، وآمِنْ رَوعاتِى، اللَّهمَّ احفَظْنى من بينِ يدى، ومن خلفى، وعن يمينى، وعن شمالى، ومن فَوقِى، وأعوذُ بعظمتِكَ أن أُغْتَالَ مِن تحتي”.
  • “اللهمَّ يا خفيَّ الألطاف نَجِّنا مما نخاف”.
  • “اللَّهُمَّ اجْعَلْنَا نَمْشِي عَلَى أرْضِكَ مُطْمَئِنِّينَ ، وَأحْفَظْنَا مِنْ كُلِّ شَرٍّ وَبَلَاءٍ يَا رَبَّ العَالمِين ، وَاشْمَلْنَا بِرَحْمَتِكَ ، وَفَرِّج عَنَّا الهمَّ فِي كُلِّ وَقْتٍ وَحِينٍ ، وَاشْفِ مَرْضَانَا وَمَرْضَى المسْلِمِين”.
  • “اللهم إنك أنت الله لا إله إلا أنت، أنت الغني ونحن الفقراء إليك ، نحن عبيدك بنو عبيدك نواصينا بيدك ماض ٍ فينا حكمك عدل فينا قضاؤك لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك اللهم ادفع عنا البلاء والبراكين والزلازل والمحن وجميع الفتن ما ظهر منها وما بطن، اللهم إني أستودعك جميع المسلمين والمسلمات في هذه البلاد، واجعل ما أصابهم خيرا ونعمة عليهم، اللهم احفظهم فأنت خير الحافظين.”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى