أخبار مصر

مصر تعلن بناء أكبر تلسكوب فلكي في الشرق الأوسط

مصر تعلن بناء أكبر تلسكوب فلكي في الشرق الأوسط، وذلك ضمن فعاليات المدرسة الفلكية لعموم أفريقيا والشرق الأوسط لاستخدام بيانات المجرات العديدة لفهم الكون تخدم الاستعداد المصري لبناء أكبر تلسكوب في الشرق الأوسط بعد تلسكوب القطامية.

مصر تعلن بناء أكبر تلسكوب فلكي في الشرق الأوسط

صرح التعليم العالي بأن فعاليات المدرسة الفلكية لعموم أفريقيا والشرق الأوسط لاستخدام بيانات المجرات العديدة الموجودة لديهم لفهم نظريات الكون.

تخدم استعدادهم لبناء أكبر تلسكوب فلكي فى الشرق المتوسط بعد تلسكوب القطامية وهو أول تلسكوب فى الشرق الاوسط والثاني في أفريقيا والذي تصل قطر مرآته إلى 74 بوصة.

وقد تم بناء تلسكوب القطامية في خمسينات القرن الماضي، والذي شارك في الكثير من الاكتشافات الفلكية العالمية ومن تلك الاكتشافات هبوط أول إنسان على سطح القمر عام 1969.

المدرسة الفلكية لعموم أفريقيا والشرق الأوسط

افتتحت فعاليات المدرسة الفلكية لعموم أفريقيا والشرق الأوسط على يد الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية.

وتدور الفعاليات حول استخدام البيانات الموجودة للمجرات العديدة لفهم أسرار وألغاز الكون والذي يستمر من يوم 17 حتى 23 فبراير ويقام في مركز التميز العلمى للفلك وعلوم الفضاء بمرصد القطامية الفلكي التابع للمعهد.

بالتعاون مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور أيمن عاشور، والرابطة العربية للفلك وعلوم الفضاء، والجمعية العلمية لعلوم الفلك.

مصر تعلن بناء أكبر تلسكوب فلكي في الشرق الأوسط
مصر تعلن بناء أكبر تلسكوب فلكي في الشرق الأوسط

هدف المدرسة الفلكية لعموم أفريقيا والشرق الأوسط

تهدف المدرسة الفلكية الى الاستفادة من قواعد البيانات الفلكية التي بحوزة افريقيا والشرق الاوسط حتى يزيد النشر العلمى لدى تلك الدول.

ولإعداد جيل جديد مؤهل علميًا للتعامل مع النظريات الحديثة التي يكتشفها العلماء، ولتبادل الخبرات بين مصر والدول العربية والافريقية.

ويشترك فى المدرسة العديد من الأساتذة من أنحاء العالم حيث يوجد بها 4 اساتذة من اسبانيا واليابان، وذلك بجانب أساتذة من المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية.

ويوجد ايضا مشاركة طلابية لتهيئة الشباب حيث يوجد 22 طالبًا وطالبة من مصر والجزائر وبلغاريا.

اكتشافات مرصد القطامية

اكتشف مرصد القطامية في شهر نوفمبر الماضي واحد من اقوي واشد الانفجارات النجمية في لاشعة جاما.

أعلن الدكتور جاد القاضى رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إن فريقا بحثيا داخل قسم الفلك بالمعهد رصدوا ظاهرة الانفجار النجمي بالتلسكوب الفلكي بمرصد القطامية.

وقاموا بحساب القياسات بدقة شديدة مما جعل الكثير من الجهات العلمية الدولية أن يشيدوا بدقة مرصد القطامية.

وسمي ذلك الانفجار بـ (Gamma Ray Burst – GRB221009A)، ويظن علماء الفلك أن انفجار نجم GRB221009A حدث منذ 2.4 مليون عام.

ويحدث الانفجار النجمي بسبب موت النجم بعد فترة طويلة من عمره تقدر بمليارات السنين، وقالوا إن هذا الانفجار حدث بسبب موت عدة نجوم ضخمة تفوق حجم الشمس بثلاثين مرة.

وبسبب اختلال التوازن الهيدروستاتيكي لهذا النجم ينحصر النجم على نفسه مشكلًا نجمًا نيوترونيًا أو ثقبًا أسودًا.

مصر تعلن بناء أكبر تلسكوب فلكي في الشرق الأوسط
مصر تعلن بناء أكبر تلسكوب فلكي في الشرق الأوسط

لاحظ بعض العلماء وجود اضطراب في الغلاف الجوي للأرض بجانب مدينة مانشستر، المملكة المتحدة، وذلك كان بالتزامن مع انفجار النجم GRB221009A.

وحدث بسبب الأشعة السينية وأشعة جاما، وسبب تغيير فى بعض خصائص الراديوي في الحيز الموجود بين الأرض و طبقة الأيونوسفير، ولكنه لم يؤثر على الحياة على سطح الأرض.

واكتشف مرصد القطامية فى عام 2017، 6 نجوم متغيرة جديدة وتم إطلاق اسم مصر عليها بجانب إسم المرصد مع الإسم العلمي للنجم الجديد.

وكان قد اكد رئيس المعهد القومي الفلكي للبحوث وقتها، الدكتور حاتم عودة، خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد، أن إطلاق اسم مصر و مرصد القطامية على نجم من النجوم هي الأولى من نوعها على الإطلاق.

وقد تم تسجيلها في الموقع الدولي للجمعية الأمريكية لراصدي النجوم المتغيرة، وقد تم نشره في الموقع التابع لوكالة “ناسا” كأحد اكتشافات وأرصاد مرصد القطامية الفلكي.

ويتابع صدى القاهرة، تحديثات مصر تعلن بناء أكبر تلسكوب فلكي في الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى