أخبار مصر
أخر الأخبار

سلطنة عمان: هزة أرضية بقوة 4.1 درجة تضرب مدينة الدقم على ساحل بحر العرب

تسجيل 55 زلزالا محسوسا في سلطنة عمان

سلطنة عمان: هزة أرضية بقوة 4.1 درجة تضرب مدينة الدقم على ساحل بحر العرب, كشف مركز رصد الزلازل بجامعة السلطان قابوس عن تسجيله منذ إنشائه 55 زلزالا محسوسا في سلطنة عمان تتراوح قوتها بين 2.5 ـ 3.5 درجة بمقياس ريختر وبعضها يزيد على 4.5 درجات بمقياس ريختر في البحر.

مؤكدا أن أقوى زلزال سجل في سلطنة عمان وقع 12 مارس 2002 بقوة 5.1 درجة على مقياس ريختر بالقرب من ولاية مدحاء.

ويعتزم المركز إضافة 6 محطات رصد جديدة ليصل إجمالي المحطات إلى 26 محطة رصد لتعزيز كفاءة وسد الفجوات بين المحطات الحالية.

ويستعد المركز لإنشاء شبكة الرصد للحركة الزلزالية القوية التي سيتم نشرها في المدن خلال العامين أو الثلاثة القادمة.

تكسر الصخور

وقال الدكتور عيسى الحسين، مدير مركز رصد الزلازل بجامعة السلطانة عمان:

يمكن تقسيم آثار الزلازل إلى نوعين هما أثار أولية مباشرة وتتمثل في حدوث الحركة الأرضية والاهتزازات العنيفة وما يصاحبها من تصدعات وسقوط مبان وتدمير منشآت وغيرها.

وأثار ثانوية مثل الحرائق والانهيارات الأرضية والفيضانات والتغيرات في مستوى سطح الماء وغيرها.

وأشار إلى أن حجم خسائر الزلازل تختلف من مكان لآخر وتقل بصفة عامة في الدول التي أخذت بصورة جدية الوسائل التي تؤدي إلى تخفيف الخطر الزلزالي بمواصفات البناء المقاوم للزلازل مشيرا إلى أن :

الزلازل هو اهتزاز الأرض الناتج عن تكسر مفاجئ لصخور الطبقة العلوية من الأرض التي نعيش عليها وذلك بسبب تراكم الضغوط التكتونية على الصدوع.

سلطنة عمان: هزة أرضية بقوة 4.1 درجة تضرب مدينة الدقم على ساحل بحر العرب

وأكد أن الطبقة العلوية للأرض تتألف من عدد من الصفائح الصخرية تبلغ سماكتها 100 كيلومتر وتتفاعل الصفائح مع بعضها وتطفو على طبقة الوشاح شبه السائلة، والحركة بين الصفائح إما تباعدية كتباعد الصفيحة العربية عن الصفيحة الأفريقية بانفتاح البحر الأحمر وخليج عدن.

أو تقاربية كتصادم الصفيحة العربية مع صفيحة اليوروآسيوية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجزء من باكستان وتركيا.

أو انزلاقية مثل تحرك الصفيحة العربية شمالا إلى صفيحة الأناضول في فالق البحر الميت الممتد إلى جنوب تركيا.

سلطنة عمان: هزة أرضية بقوة 4.1 درجة تضرب مدينة الدقم على ساحل بحر العرب
سلطنة عمان: هزة أرضية بقوة 4.1 درجة تضرب مدينة الدقم على ساحل بحر العرب

وصدع أوين الممتد بين بحر العرب والمحيط الهندي بالقرب من الصومال إلى الحدود الهندية ـ الباكستانية إذ تتحرك الصفائح موازية لبعضها.

وأضاف: أن هناك 7 صفائح رئيسية في العالم وأخرى ثانوية وتشمل الصفائح الرئيسية “صفيحة أوراسيا القارية” و”صفيحة المحيط الهادي المحيطية” و”صفيحة أفريقيا”.

إضافة إلى “صفيحة أمريكا الشمالية”، و”صفيحة أمريكا الجنوبية” و”صفيحة القطب المتجمد الجنوبي” و”الصفيحة الهندية ـ الأسترالية”.

أما الصفائح الصلبة الصغيرة فإنها تشمل “الصفيحة العربية” و”صفيحة نازكا” و”صفيحة بحر الفلبين” و”صفيحة الكاريبي”.

إضافة إلى “صفيحة القوقاز” و”صفيحة الأناضول” التي حدث بمحاذاتها الزلازل الأخير في تركيا و”صفيحة البحر الأسود”، كما توجد صفائح أصغر من ذلك.

أكبر الزلازل التي تم تسجيلها عالميا زلزال تشيلي

نوه إلى أن أكبر الزلازل التي تم تسجيلها عالميا زلزال تشيلي الذي وقع عام 1960 بقوة 9.5 درجة بمقياس ريختر وكذلك زلزال الجمعة العظيمة الذي وقع في آلاسكا 1964.

وزلزال سومطرة باندونيسيا عام 2004 والذي تسبب بتسونامي، وزلزال اليابان عام 2011 تسبب أيضا في تسونامي.

وكل هذه الزلازل سجلت أكثر من 9 درجة على مقياس ريختر وأغلب هذه الزلازل حدثت نتيجة تصادم الصفائح وانغراس بعضها تحت الآخر.

أما عن أقوى زلزال من حيث الضحايا يتصدرها زلزال تانغشان في الصين عام 1976 إذ بلغ عدد الضحايا أكثر من ربع مليون إنسان.

يليه زلزال اندونيسيا عام 2004 بقوة 9.2 درجة بمقياس ريختر وتسبب في تسونامي وبلغ عدد الضحايا 280 ألف إنسان، وزلزال باكستان عام 2005 والذي تسبب بمقتل 87 ألف إنسان.

وزلزال سيشوان في الصين عام 2008 مسجلا نحو 80 ألف قتيل.

الدكتور عيسى الحسين، مدير مركز رصد الزلازل

وقال الدكتور عيسى الحسين، مدير مركز رصد الزلازل بجامعة السلطان قابوس:

إن دول مجلس التعاون الخليجي تقع في الصفيحة العربية وهي صفيحة متحركة تبعد عن الصفيحة الإفريقية الأم بانفتاح البحر الأحمر وخليج عدن بنحو 2.5 سم سنويا .

وتصطدم مع الصفيحة اليورو آسيوية عند حدود الإيرانية ـ التركية بحدود 2 سم سنويا وهذا التحرك ينتج الزلازل على أطراف الصفائح.

مؤكدا أن دول مجلس التعاون الخليجي بعضها قريبة من النطاقات الزلزالية مثل نطاق جبال زاغروس ونطاق صدع مكران وهي نطاقات زلزالية نشطة تحدث زلازل كبيرة، ونطاق العقبة القريب من شمال المملكة العربية السعودية.

إذا أن مجلس التعاون الخليجي محاطة بنطاقات زلزالية لكن إلى حد ما بعيدة بمسافة 100 ـ 400 كيلومتر ولكن المشاريع العقارية الطموحة والمشاريع العملاقة تحتم على دول مجلس التعاون أخذ الاعتبارات لأضرار الزلازل لمثل هذه المنشآت إذ أن الزلازل تحدث فجأة وفي مناطق غير متوقعة وأغلبها 70 ـ 80% من الزلازل تحدث على أطراف الصفائح والنطاقات المعروفة.

محطات جديدة

وأشار إلى أن مركز رصد الزلازل بجامعة السلطان قابوس لديه 20 محطة رصد إضافة إلى محطة واحدة تتبع هيئة الأمم المتحدة لمنظمة الحظر الشامل للتجارب النووية بوادي السرين بمجموع 21 محطة.

وفي ذات الوقت نستفيد من مشاركتنا مع محطات الدول المجاورة كالإمارات العربية المتحدة ودولة قطر ودولة الكويت والجمهورية الإسلامية الإيرانية وباكستان لتحديد الزلازل في النطاقات المعروفة والمشتركة فيما بيننا.

مشيرا إلى مركز رصد الزلازل يعتزم إضافة 6 محطات رصد وإنشاء شبكة الرصد للحركة الزلزالية القوية التي ستنشر في المدن خلال العامين أو الثلاثة القادمة.

وذلك لجعل الشبكة أكثر كفاءة وسد الفجوات بين المحطات الحالية وتحديد مقدار شدة وسعة حركة الزلازل من منطقة إلى أخرى.

وأكد أن أقوى زلزال سجل في سلطنة عمان الذي وقع 12 مارس 2002 بقوة 5.1 درجة على مقياس ريختر بالقرب من ولاية مدحاء، وبحسب المركز تم تسجيل 55 زلزالا محسوسا في سلطنة عمان تتراوح بين 2.5 ـ 3.5 درجة بمقياس ريختر وبعضها يزيد على 4.5 درجات بمقياس ريختر في البحر.

كما أن الزلازل الكبرى التي تحدث في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وباكستان شعر بها القاطنون في سلطنة عمان إذ شعر السكان في جعلان بني بوعلي وصور بالزلزال الذي حدث في عام 2010 على الحدود الأفغانية ـ الباكستانية رغم بعد المسافة.

وفي سلطنة عمان يمكن الشعور بالزلازل بقوة من 2 ـ 2.5 درجة بمقياس ريختر بسبب الهدوء وقلة الضوضاء الصناعية مع وجود الصخور الناقلة للحركة الزلزالية مثل زلزال سمد الشأن في عام 2005 شعر به القاطنون رغم قوته الصغيرة إلا أنه زلزال ضحل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى