اسلاميات
أخر الأخبار

هل جبال مكة الخضراء من علامات الساعة؟

جبال مكة تكتسي بالأخضر وتثير الجدل

هل جبال مكة الخضراء من علامات الساعة؟

هل جبال مكة الخضراء من علامات الساعة؟ من أكثر الأسئلة التي انتشرت مؤخرا بعد ظهور العديد من الصور، التي تظهر جبال مكة وهي خضراء اللون بمظهر جديد، بعد الأمطار التي هطلت على مكة المكرمة الفترة الأخيرة.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الفيديوهات والصور، التي تظهر تحول لون الجبال واكتسائها باللون الأخضر، للمرة الأولى منذ سنوات طويلة.
واكتست جبال مكة المكرمة وجدة بالخضرة والنباتات، حتى تحولت إلى جنة خضراء، بعد كمية الأمطار الغزيرة التي هبطت مؤخرا.

جبال مكة تكتسي بالأخضر

نشر الحساب الرسمي لـ”إمارة منطقة مكة المكرمة” على موقع التدوينات المصغر تويتر، مقطع فيديو يظهر تحول الجبال في مكة إلى منطقة خضراء كلوحة جمالية.

وشجعت هذه الصور والمناظر الخلابة الأهالي للخروج إلى تلك المنطقة والاستمتاع بقضاء وقت ممتع مع أهاليهم وأصدقائهم.

وأظهر الفيديو ظهور الأعشاب والنباتات وتغطيتها لمناطق جبلية تحيط بمكة المكرمة، في مشهد غير متكرر.

دعاء للمريض بالشفاء

أمطار الخير في مكة

شجعت سقوط الأمطار مؤخرا، الأهالي في مكة وجدة، إلى الخروج للحدائق والاستمتاع بالمناظر الخلابة التي أحدثتها الأمطار.

وأطلق على الأمطار الأخيرة، “أمطار الخير” حيث أنها جاءت بخير الخضرة وكسوة الجبال، وتسابق الآلاف لتصوير تلك المشاهد التي لم تكن مألوفة من قبل.

وشهدت منطقة مكة أمطار غزيرة، لم تشهدها المنطقة منذ أعوام، وفسر متخصصون تلك الخضرة، بتوالي سقوط الأمطار بشكل متوالي.

وأكدوا أن سقوط الأمطار الخيفة بشكل متتابع ومستمر، يساعد على ارتواء الأرض بشكل أفضل من المطر الغزير السريع.

وأشار خبراء أن أثر المطر الخفيف تستفيد منه الأرض بشكل أفضل، حيث أن المطر الغزير يجرف الأرض وينحدر عنها وبالتالي تجف بسرعة ولا تنبت.

ونشرت وزارة البيئة السعودية، تقريرا يرصد كميات هطول الأمطار خلال الأيام الماضية، وسجلت منطقة مكة المكرمة 41.2 ملم كأكبر منطقة تعرضت لهطول الأمطار.

هل جبال مكة الخضراء من علامات الساعة؟
هل جبال مكة الخضراء من علامات الساعة؟

هل جبال مكة الخضراء من علامات الساعة؟

ظهرت العديد من التفسيرات، لظهور جبال مكة بهذا الشكل خلال الفترة الأخيرة، وتكاثرت الأقاويل حول ظهور علامات الساعة.

وفسر خبراء سبب ظهور تلك الخضرة والنباتات، بتأثير سقوط الأمطار بشكل متابع، بالإضافة إلى تحسن الجو هذه الأيام وملائمته لنمو النبات.

جدير بالذكر وجود مخزون قديم من البذور في الجبال مهيأ للظهور، لكن يحتاج فقط إلى المياه، التي جاءت في موسم الوسم، المعروف بموسم إنبات الأشجار والنباتات.

أما عن علامات قيام الساعة، فإن علامات الساعة بدأت منذ موت النبي محمد “ص” ومنها العلامات الصغرى مثل كثرة موت العلماء، وتطاول الحفاة العراة في البنيان.

ولم يبق من علامات الساعة إلا العلامات الكبرى، مثل خروج الشمس من المغرب ونزول المسيخ الدجال.

علامات الساعة الكبرى

يخشى الناس من ظهور علامات الساعة الكبرى، خوفا من اقتراب حساب يوم القيامة.

وبشر الرسول بعشر علامات، تنبأ بقيام الساعة، منها ظهور المسيخ الدجال ونزول النبي عيسى بن مريم، بالإضافة إلى ظهور يأجوج ومأجوج.

وأظهرت الأحاديث النبوية، أن ظهور دابة تكلم الناس، وطلوع الشمس من مغربها والخشوف والكسوف من علامات قيام الساعة التي يبج على الناس الحذر منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى