طب

هل حبوب الفيفادول تضر الحامل ويؤثر على الجنين؟

كما نعلم جميعًا فإن مسكنات الألم فيفادول وأقراص التبريد فعالة جدًا، ولكن هل حبوب الفيفادول تضر الحامل ؟ حيث يحذر العديد من الأطباء من تناول هذه المسكنات أثناء الحمل، والتي سيكون لها آثار سلبية على نمو وتطور الجنين وصحة المرأة الحامل.

تنصح المرأة الحامل باستشارة طبيبها قبل تناول أي دواء آخر وذلك لمعرفة الجرعة المناسبة التي يجب أن تتناولها، حيث أن الثلث الأول من الحمل عادة ما يكون حساسًا للغاية.

هل حبوب الفيفادول تضر الحامل

نركز على التفاصيل حول Fivadol، و هل حبوب الفيفادول تضر الحامل ؟ وذلك عبر ما يوضحه موقع صدي القاهرة عبر الأسطر التالية:

تجدر الإشارة إلى أن جواب سؤال هل حبوب فيفادول تضر الحامل ؟ هو نعم، وذلك إذا كانت تعاني من حساسية تجاه أي من مكونات فيفادول، أو كانت تعاني من مرض كلوي وفشل كلوي، فعليها تجنب استخدام فيفادول دون استشارة الطبيب.

لذلك يجب تناول فيفادول بالجرعة الموصوفة من قبل أخصائيك حيث توجد مخاطر صحية مرتبطة بجرعات مضاعفة أو إضافية.

اقرأ أيضًا: هل حبوب اسنشيال تزيد الوزن أم ينقصه؟

ما هو دواء فيفادول؟

يستعمل فيفادول لتسكين الآلام وتقليل الحمى، خاصة في حالات التسنين والإنفلونزا عند الأطفال  ويأتي على شكل حبوب وشراب، ويتكون مركب Fevadol من الباراسيتامول ك، وهو المادة الفعالة.

دعاء للمريض بالشفاء

دواعي استخدام فيفادول

يتم استخدام هذا فيفادول ف الحالات التالية:

  • خافض للحرارة.
  • يتم استخدامه كعلاج فعال وسريع للصداع.
  • عند الشعور بألم عضلي.
  • وجع الاسنان خاصة عند خلع السن.
  • في حالة استئصال اللوزتين أو اللحمية.
  • يعالج الالتهابات عند الأطفال، خاصة في فترة التسنين أو فترة ما بعد التطعيم.
  • كما أنه يستخدم كمسكن للآلام لنزلات البرد والانفلونزا.

موانع استخدام فيفادول

  • إذا كان الشخص يعاني من فرط الحساسية لأي من مكونات فيفادول.
  • يجب على المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد أو الفشل الكبدي أو أمراض الكلى العامة استشارة الطبيب قبل تناول فيفادول.

الآثار الجانبية المتعددة

  • قد يسبب فقدان الشهية وعدم الرغبة في الأكل.
  • قد يعاني المرضى من الحكة.
  • تغير لون البول والبراز، وهذا أمر طبيعي ولا داعي للقلق.

هل فيفادول آمن للحوامل خلال الأشهر القليلة الأولى؟

نعم، فيفادول دواء آمن للحامل خلال الأشهر الأولى، فهو يحتوي على عقار الاسيتامينوفين وهو آمن أثناء الحمل، ولم تستنتج الأبحاث والدراسات العلمية حتى الآن أن الباراسيتامول ضار بالجنين.

وبعض الدراسات تظهر أن فيفادول يعتبر من أكثر مسكنات آلام الحمل أمانًا، حيث يخفف بشكل كبير من أعراض الحمل التي تعاني منها كل امرأة خلال هذه الفترة دون الإضرار بصحة الجنين ونموه.

ولكن على الرغم من ذلك من الأفضل تناوله تحت إشراف الطبيب خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وكذلك تجنب تناول جرعات مضاعفة لأن الجرعات المزدوجة ضارة بالصحة ولها آثار جانبية على النساء غير الحوامل وكذلك النساء الحوامل.

الآثار الجانبية فيفادول للحوامل

  • إذا شعرت المرأة الحامل بالاشمئزاز من الأكل فعليها التوقف عن تناول هذا الدواء فورًا، لأن هذا قد يجعل الطفل ضعيفًا من نقص المغذيات التي ينبغي أن يأخذها.
  • إذا أصيبت المرأة الحامل بالحكة بعد تناول فيفادول ولاحظت أن هذه الحكة تستمر لفترة طويلة، فيجب إيقافها.
  • وإذا وجدت المرأة الحامل أن لون بولها وبرازها قد تغير إلى لون غير معتاد عليه أثناء عملية الإخراج، فلا داعي للقلق بشأن هذا الوضع، لأن هذه مادة طبيعية في هذا الدواء.

ملاحظات هامة حول Fivadol

  • على الرغم من أن Fivadol آمن أثناء الحمل، إلا أنه يجب استخدامه بحذر، ويجب التوقف وإخطار طبيبك فورًا إذا واجهت أي علامات غريبة، خاصة النزيف المهبلي وفقدان الوزن، فهي من بين الآثار الجانبية للدواء.
  • الاستخدام طويل الأمد أو جرعة مضاعفة من فيفادول له العديد من المخاطر الصحية، وأشهرها أمراض الكبد والكلى.
  • في حالة التهاب المفاصل لا بد من استشارة الطبيب قبل تناول فيفادول، لأنه في هذه الحالة تحتاج الزوجة الحامل إلى تناول المسكنات بشكل يومي أثناء الحمل.

اقرأ أيضًا: هل حبوب بريمولوت تساعد على الحمل؟

جرعة فيفالدول المناسبة للحوامل

المقدار الدوائي الأمثل للزوجة الحامل هو حبتين، بحد أقصى ثلاث حبات في اليوم، ويجب أن تكون الفترة الفاصلة بين قرصين على الأقل أربع أو ست ساعات، ولكن إذا كنت ترغب في تناول أكثر من قرصين يوميًا، فيجب عليك استشارة أخصائي، ومن الأفضل تناول Fivadol بكوب من الماء لتجنب مشاكل الجهاز الهضمي.

هل فيفادول دواء آمن أثناء الرضاعة الطبيعية؟

تعتبر فترة الرضاعة الطبيعية التي تدخلها الأم بعد الولادة من الأوقات المهمة التي تحتاج فيها إلى معرفة الأدوية الآمنة وغير الآمنة للرضاعة الطبيعية، وحتى الآن لم تظهر الأبحاث العلمية خطورة الدواء على حليب الأم أو على الطفل الرضيع

كما سبق أن ذكرنا تحتوي حبوب فيفادول على باراسيتامول وهو آمن أثناء الرضاعة ولا يؤثر سلبًا على حليب الثدي وبالتالي لن يضر الطفل الرضيع، ولكن يجب تناوله تحت إشراف طبي، خاصة عند تناوله مع أدوية أخرى، وكما يحذر على الأمهات المرضعات المصابات بأمراض الكلى أو الكبد عدم تناول هذا الدواء.

التفاعلات الدوائية مع فيفادول

في النساء الحوامل، قبل البدء في تناول الفيفادول، من الضروري إبلاغ طبيبك إذا كنت تتناول أي أدوية أخرى، حيث أن بعض الأدوية يمكن أن تتعارض مع المواد الفعالة، مما يقلل أو يمنع تفاعلها.

ويحذر تناول فيفادول مع الأدوية التالية:

  • ميتوكلوبراميد لعلاج القيء والغثيان.
  • الكوليسترامين الذي يخفض نسبة الكوليسترول في الدم.
  • يحذر من استخدام Fivadol مع مميعات الدم.

الملخص

  • يجب تناول فيفادول بالجرعة الموصوفة من قبل أخصائيك حيث توجد مخاطر صحية مرتبطة بجرعات مضاعفة أو إضافية.
  • قد يؤثر تناول فيفادول على المدى الطويل بالسلب، لذلك يُنصح بتناوله تحت إشراف طبيب والالتزام بالمدة الموصى بها.
  • يجب الانتباه إلى الأدوية الأخرى التي تأخذها، ويجب إخطار الطبيب حيث قد تحدث بعض التفاعلات المضرة.
  • قد تظهر آثار فيفادول الجانبية بصوة فقدان الشهية أو تغير لون البول، ولكن لا داعي للقلق فهذه أعراض شائعة.
  • فيما يخص الجرعة المناسبة فيجب عليك استشارة الطبيب، ولكن من الأفضل تناوله مع الماء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى