اسلاميات

كيفية صلاة قيام الليل والشفع والوتر | الطريقة وعدد الركعات

الصلاة أحد أركان الإسلام ومن أهم العبادات، وبجانب الصلوات الخمس على مدار اليوم من الممكن أن يتقرب العبد من الله عز وجل بأداء صلاة الليل والشف والوتر أيضاً، لذلك نجد الكثير يبحثون عن كيفية صلاة قيام الليل والشفع والوتر وذلك لأن لكل صلاة منهم خطوات معينة.

كيفية صلاة قيام الليل والشف والوتر؟

بسبب رغبة المسلمين في أداء العبادات بشكل صحيح يتم البحث عن كيفية صلاة قيام الليل والشفع والوتر وهذا ما سنقوم بعرضه من خلال موقع صدي القاهرة كالتالي:

  • قبل أن يتم شرح كيفية صلاة قيام الليل والشفع والوتر يجب أن يتم تعريف كل صلاة منهم والهدف من أدائها.
  • صلاة قيام الليل تعني قضاء المسلم عدد من ساعات الليل في الصلاة ومناجاة الله عز وجل، وقيام الليل يشمل التهجد وقراءة القرآن والدعاء أيضاً.
  • لا يوجد عدد محدد من الساعات أو الركعات التي يجب أن يتم الالتزام بها أثناء هذه الصلاة، حيث أنها من الممكن أن تكون ركعتين فقط وتزيد حسب قدرة المصلي.
  • أما تعريف صلاة الشفع والوتر يقتصر باقترانهم ببعض، فمثلاً إذا قام المسلم بأداء صلاة الشفع والوتر من عدد ركعات فردية سواء كانت ركعة واحدة منفصلة أو ثلاث ركعات متصلين.
  • فإنه في تلك الحالة تحسب صلاة شفع ووتر، أما إذا قام بأداء صلاة الشفع والتي من الممكن أن تكون ركعتين فقط متصلين فيجب أن يلحقها صلاة الوتر من ركعة واحدة فردية.
  • خطوات صلاة قيام الليل تبدأ من أول النية التي يعقدها المسلم قبل النوم على أن يستيقظ في الثلث الأول من الليل لأداء هذه الصلاة.
  • وتعقد هذه النية لأنه في حالة عدم قدرته على الاستيقاظ فيكون حصل على أجر وثواب هذه الصلاة من خلال نيته.
  • الحد الأدنى لعدد ركعات قيام الليل هو ركعتين فقط، بعد أن يتم الانتهاء من الممكن أن يزيد من عدد الركعات حسب قدرة المسلم على الصلاة ولكن شرط أن يكونوا ركعتين والتسليم ثم يتبعهم ركعتين وهكذا.
  • بالنسبة لصلاة الشفع والوتر فإنها مختلفة عن قيام الليل في عدد الركعات، حيث يجب أن تكون صلاة الوتر ركعة واحدة فقط ثم التسليم.
  • أما صلاة الشفع فإنها عدد الركعات التي يرغب المسلم في صلاتها قبل ركعة صلاة الوتر، من الممكن أن تكون ثلاث ركعات متصلين.

اقرأ أيضًا: كيفية الوضوء والصلاة الصحيحة بالصور؟

فضل القيام بصلاة قيام الليل

 

  • بعد أن تم شرح كيفية صلاة قيام الليل والشفع والوتر يجب أن يتم شرح فضل هذه الصلوات وأثرها على علاقة العبد بربه.
  • قيام الليل أحد أهم العبادات التي يجب أن يقوم بها المسلمين وذلك لما لها من فضل عظيم، كما أنها سنة مؤكدة ومأخوذة عن الرسول عليه الصلاة والسلام.
  • كما أن لقيام الليل دور كبير في تقوية إيمان العبد وتثبيته وأيضاً تمحو بها السيئات والخطايا ويستجاب بها الدعاء.
  • لا يقدر على صلاة قيام الليل إلا العبد الذي وفقه الله لهذه العبادة، لذلك فإنها من صفات العباد المؤمنين والمتقيين.
  • المؤمن الذي يقوم بصلاة قيام الليل له أجر عظيم وكبير عند الله عز وجل، فهناك وعد من الله بأعلى المنازل لمن يقوم بهذه الصلاة.
  • هناك ساعة من الليل لا ترد فيها دعوة للمسلم لذلك فمن فضل هذه الصلاة هو تحقيق مطالب وأمنيات العباد واستجابة دعائهم.
  • كما أن صلاة قيام الليل تفتح باب من أبواب الجنة لقائمها وتكون سبب في الرزق الوفير وراحة البال في الدنيا.

فضل القيام بصلاة الشفع والوتر

  • الصلاة في الليل لها أجر عظيم عند الله عز وجل خاصةً لمن يحرصون عليها وقد وصفهم الله بالمتقين وذلك من خلال قوله تعالى: (والذين يبثون لربهم سجداً وقياماً).
  • كما أن صلاة الشفع والوتر من السنن المؤكدة عن النبي عليه الصلاة والسلام، حيث كان نبينا يصلي الليل حتى تتورم قدميه.
  • والدليل على ذلك قول عائشة رضي الله عنها: (أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان يقوم من الليل حتى تتورم قدماه).
  • وعد الله المتقون الذين يقومون بالصلاة في الليل بالثواب العظيم والنعيم في الدنيا والآخرة، كما أن هذه الصلاة ماحية للذنوب وتفتح باب للعباد لدخول الجنة.
  • الصلاة في الليل تعتبر أفضل الصلوات بعد صلاة الفرائض وتعتبر الأعلى في الأجر لذلك يجب المواظبة على أداء هذه الصلوات.
  • كما أنه في هذا الوقت من الليل يكون أكثر وقت في اليوم ملئ بالسكينة والهدوء وتكون فرصة عظيمة لخلوة العبد مع ربه.

اقرأ أيضًا: ما هو حكم دعاء الاستفتاح في الصلاة؟

الملخص

  • صلاة الليل والشفع والوتر هم الصلوات التي يقوم بها العبد في الليل ويختلفون في عدد الركعات.
  • صلاة قيام الليل على الأقل ركعتين قابلين للزيادة، مع ضرورة الالتزام بأدائهم كالتالي ركعتين والتسليم يليهم ركعتين وهكذا.
  • صلاة الشفع والوتر مرتبطين ببعضهم، حيث تكون صلاة الوتر ركعة واحدة فقط ويقال فيها التشهد.
  • صلاة الشفع هي عدد الركعات التي تسبق صلاة الوتر والتي من الممكن أن تكون ركعتين أو ثلاث ركعات منفصلين.
  • فضل صلاة قيام الليل عظيم فقد وعد الله المؤمنين المواظبين على هذه العبادة بأعلى المنازل في الجنة.
  • أما فضل صلاة الشفع والوتر هو الثواب والأجر العظيم الذي يلي أجر أداء الصلوات الخمس.
دعاء للمريض بالشفاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى