طب

تجربتي مع الميلاتونين في علاج القلق والأرق

أشارك في ذلك المقال تجربتي مع الميلاتونين، حيث أن حبوب الميلاتونين أو كما يسمى باسم هرمون الميلاتونين يعتبر من أكثر أنواع الهرمونات الهامة جداً في جسم الإنسان.

يقوم جسم الإنسان بإنتاج هرمون الميلاتونين بطريقة طبيعية، لكن في بعض الحالات من الممكن أن ينخفض إفراز هذا الهرمون في جسم الإنسان، فتقوم بتعويض جسمك من خلال تناول حبوب الميلاتونين.

تعرف على تجربتي مع الميلاتونين

تجربتي مع الميلاتونين

يمكنك أن تتعرف على تجربتي مع الميلاتونين عن طريق موقع صدي القاهرة وهي كالتالي:

  • عن طريق تجربتي مع الميلاتونين فقد كانت الحمد لله تجربة من التجارب الناجحة.
  • قد كانت تجربتي مع تناول حبوب الميلاتونين رائعة كثيراً وناجحة
  • قد كنت أعاني من الأرق الشديد وذلك بعد العديد من الساعات التي اقضيها في عملي الشاق.
  • كنت أحتاج إلى النوم للحصول على الراحة بعد يوم طويل في العمل، لكني كنت انام لمدة ساعتين فقط لا غير.
  • عندما كنت أنام فترة قليلة مع عدم حصولي على الراحة بعد يوم شاق وطويل، كان بسبب لي مشاكل كثيرة بالعمل.
  • بعد أن تناولت حبوب الميلاتونين قبل أن أذهب للنوم، نومي بدأ أن يتحسن.
  • تناولت حبوب الميلاتونين لمدة أسبوع، وحاليا قد تركت تناولها ومع ذلك نومي مازال يتحسن وأصبح طبيعي جداً.
  • في بعض الأيام أنام لأكثر من ثماني ساعات بدون أن أتناول حبوب الميلاتونين ولا أي نوع من أنواع الحبوب.
  • انصحكم من خلال تجربتي ألا تتناول حبوب الميلاتونين بكثرة لأنه بالرغم من إيجابيات الحبوب إلا أنها تمتلك العديد من السلبيات.
  • قد كانت هذه تجربتي مع تناول حبوب الميلاتونين وأردت أن أشاركها مع الجميع.

اقرأ أيضًا: متى يبدا مفعول حبوب سايتوتك وعلاقتها بالاجهاض

مميزات حبوب الميلاتونين

بعد أن تعرفنا على تجربتي مع الميلاتونين سنتعرف على أهم مميزات حبوب الميلاتونين وهي كالآتي:

  • لا تسبب حبوب الميلاتونين أي نوع من أنواع الإدمان وذلك على المدى القصير.
  • حبوب الميلاتونين استخدامها يكون على عكس أدوية النوم الأخرى.
  • هذا النوع من الحبوب لا يسبب أي إحساس أو شعور بالدوار في وقت الصباح.
  • يقوم بتقليل وتخفيف الاضطرابات التي يصاب بها أي شخص خلال فترة نومه.
  • يعالج العديد من المشاكل التي يعاني منها الإنسان خلال نومه.
  • تقوم حبوب الميلاتونين بعلاج الأرق.
  • إذا كنت تعاني من اضطراب النوم خلال عملك فيمكنك أن تستخدم حبوب الميلاتونين بعلاج ذلك.
  • اختلاف التوقيت.
  • يعالج الاضطراب الذي تعاني منه خلال مرحلة النوم وأيضًا الاستيقاظ في وقت متأخر.
  • تناول حبوب الميلاتونين يساعد في علاج مشاكل النوم عند طفلك الذي يعاني من اضطراب نقص الإنتباه مع فرط الحركة أو الطفل المصاب بالتوحد.

معلومات عن هرمون الميلاتونين

لقد تعرفنا في السطور السابقة على تجربتي مع الميلاتونين، وفي السطور التالية سنتعرف على معلومات هامة عن هرمون الميلاتونين وهي كما يلي:

دعاء للمريض بالشفاء
  • هرمون الميلاتونين هو عبارة عن هرمون يساعد ويساهم على النوم، حيث أنه يتحكم في الساعة البيولوجية الخاصة بك.
  • هذا الهرمون هو المسؤول عن تحديد أوقات الاستيقاظ وأوقات النوم، بالإضافة إلى أنه يتمكن في ضغط الدم بوقت الصباح وأيضًا المساء.
  • يختلف وجود هرمون الميلاتونين في جسم الإنسان باختلاف الظروف وأيضًا باختلاف الفصول.
  • في فصل الشتاء سوف تجد أن هرمون الميلاتونين (هرمون النوم) يتم إنتاجه بطريقة مبكرة أو متأخرة خلال اليوم.
  • يتم إفراز هرمون الميلاتونين بشكل كامل وتام عند الأطفال الرضع وذلك يكون من بداية الشهر الثالث.
  • سوف تجد طفلك من بداية الولادة إلى أن يكون عنده ثلاثة شهور ينام بشكل غير طبيعي.
  • تنخفض نسبة انتاج هرمون النوم (هرمون الميلاتونين) بالمخ وذلك يكون مع تقدم العمر.

أهم المعلومات عن حبوب الميلاتونين

تجربتي مع الميلاتونين

تعتبر حبوب الميلاتونين نوع من أنواع الأدوية التي تم تصنيعها لتعويض نقص هرمون الميلاتونين في جسم الإنسان، حيث أنه متوفر بالصيدليات في شكل مكمل غذائي.

في الغالب تكون حبوب الميلاتونين بصيغة أقراص يتم تناولها من خلال الفم، ويتم استخدام هذه الحبوب كعلاج قصدير الأمد لكل شخص يعاني من الأرق.

في العادة يتم استخدامها عندما يصل الشخص إلى سن خمسة وخمسين عام أو أكثر من ذلك، تستخدم حبوب الميلاتونين لكل شخص يعاني من الانخفاض في عدد ساعات النوم

توفر حبوب الميلاتونين النوم بشكل جيد للأشخاص المصابين بالأرق لمدة من ثمانية إلى اثنى عشر ساعة لكي يحصل على قسط كافي من النوم والراحة.

الإنسان عندما يتقدم في العمر في ف يقل انتاج هرمون الميلاتونين في الجسم، حيث أن هذا الهرمون عندما يقل تبدأ مجموعة من الأعراض في الظهور مثل: اضطراب بالجهاز المناعي، الشيخوخة وأعراضها، اضطرابات بالنوم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حبوب سنتروم وهل يسبب النعاس؟

استخدام حبوب الميلاتونين بعلاج اضطرابات النوم

لقد تم إجراء العديد من الدراسات والتي أثبتت أن حبوب الميلاتونين تساعد في علاج اضطرابات النوم، صعوبة النوم، تجعلك تتمتع بنوم هادئ وعميق وخاصة عند الأشخاص الكبار بالسن.

تقوم حبوب الميلاتونين بالمساعدة في علاج الارق، بالإضافة إلى أنها تقلل وتخفف من الاضطرابات التي من الممكن أن يصاب بها الأشخاص فاقدي البصر خلال فترة النوم.

الملخص

  • يتم تعويض جسم الإنسان بهرمون الميلاتونين من خلال استخدام حبوب الميلاتونين وذلك في الحالات التي ينخفض فيها انتاج الهرمون.
  • يتم استخدام حبوب الميلاتونين للتخلص من الأرق والمساعدة في الحصول على عدد مناسب من الساعات للنوم.
  • حبوب الميلاتونين توفر الحصول على النوم من ثماني ساعات إلى اثني عشر ساعة وذلك يساعد الأشخاص الذين يعانون من الصعوبة في النوم.
  • الطفل المصاب بالتوحد أو الطفل المصاب باضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة إذا تناول حبوب الميلاتونين سوف تساعده على علاج كل المشاكل التي يعاني منها أثناء النوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى