أخبار العالم

آخر تطورات تصاعد الأحداث بين أرمينيا وأذربيجان

كتب- مصطفى فرحات:

قال فاغارشاك هاروتيونيان، كبير مستشاري رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، إن أرمينيا، تستعد لحرب طويلة الأمد في إقليم ناعورني قره باغ، خاصة بعد تصاعد الأحداث بين أرمينيا وأذربيجان.

تصاعد الأحداث بين أرمينيا وأذربيجان

وقال هاروتيونيان في مقابلة ت إجراؤها على قناة اليوتيوب، إنهم يستعدون لحرب طويلة الأكد، لأن اللاعب الرئيسي هنا لس أذربيجان، بل تركيا حيث تسعى وراء مصالحها الجيوسياسية.

وأكد أن مدة الحرب تعتمد على عدة عوامل، منها كيفية استمرار الأعمال العدائية، وكذلك رد فعل المجتمع الدولي.

يُذكر أن الاشتباكات العسكرية قد تجددت بين البلدين في وقت مبكر من صباح أمس الأحد، مع إعلان وزارة الدفاع في أذربيجان أنها شنت هجوما مضادا على طول التماس بأكلمه في منطقة ناجورنو ماراباخ، وأعلن الجيش عن تدمير 12 منظومة مضادة للطائرات تابعة لقوات سلاح الجو الأرميني.

وأعلنت وزارة الدفاع الأرمينية، عن وقوع خسائر مادية وبشرية في صفوف القوات الأذربيجانية، بعدما فقدت 3 دبابات ومروحتين وثلاث طائرات مسيرة بجانب خسائر في القوات العاملة. 

تطورات تصاعد الأحداث بين أرمينيا وأذربيجان

من جانبها شددت موسكو على ضرورة وقف إطلاق النار في أسرع وقت، وأن روسيا إلى جانب الرؤساء المشاركين الآخرين في مجموعة مينسك، التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، حيث توصل الجهود التي تهدف إلى استقرار الأوضاع.

دعاء للمريض بالشفاء

ومن الجدير بالذكر أيضا أن النزاع وقع في قرة با وقع في فبراير من عام 1988، عندما أعلن إقليم ناغورني قرة باغ للحكم الذاتي، حيث أعلن انفصاله عن جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفيتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى