طب

شكل افرازات الحمل في الاسبوع الاول

مع بداية الحمل للمرأة خاصةً مع الأيام الأولى تشعر بالكثير من التغيرات في جسمها مما يجعلها ترغب في التعرف أكثر على كل ما يمر عليها من أمور مختلفة في هذه الفترة خاصة ظهور افرازات الحمل في الاسبوع الوال.

بالإضافة إلى أن الزيادة في الإفرازات المهبلية خلال هذه الفترة عادةً ما تجعل المرأة الحامل تشعر بالقلق اتجاه كل هذه الأمور الجديدة، وتصبح قلقة بشأن كل ما تمر به من أعراض، ولذلك فمن الأفضل لها التعرف على كل التغيرات الجسدية التي تصيبها خلال فترة الحمل.

لون افرازات الحمل في الاسبوع الاول

افرازات الحمل في الاسبوع الاول

من أكثر الاستفسارات التي نراها من السيدات الحوامل في الفترة الأولى هو التحقق من لون افرازات الحمل في الاسبوع الاول وهذا ما سنتعرف عليه من خلال موقع صدي القاهرة باستفاضة، حيث إن الإفرازات في الأسبوع الأول عادةً ما تكون بيضاء اللون.

ويكون شكل هذه الإفرازات مشابهًا للون الحليب، بالإضافة إلى كونها رقيقة جدًّا، ولذلك فبعض الحوامل في المرحلة الأولى من الحمل لا يلاحظن هذا التغير بشكل دقيق.

ومن الجدير بالذكر أن رحلة افرازات الحمل في الاسبوع الاول تختلف عن بقية الرحلة إلى آخر مرحلة في الحمل، حيث إن المراحل الأولى من الحمل تحتوي عادةً على الإفرازات البيضاء الرقيقة ومع التقدم تدريجيًّا تزداد كثافة هذه الإفرازات حتى نراها كثيفة جدًّا قبل مرحلة الولادة.

كما أن هذه الإفرازات في المرحلة الأخيرة من الحمل قد يظهر معها بعض الخطوط الدموية الدقيقة، التي تتم من خلال دفع السدادة المخاطية التي تتواجد في عنق الرحم في نهاية الحمل، وهذا يدل على استعداد الجسم للولادة.

دعاء للمريض بالشفاء

اقرأ أيضًا: افرازات صفراء للحامل ما سبب وجودها؟

لماذا تحصل إفرازات الحمل للمرأة الحامل؟

من الجدير بالذكر أن المرأة الحامل تصاب بالكثير من التغيرات الهرمونية والجسدية التي قد ينتج عنها ظهور هذه الإفرازات في أول ومنتصف وآخر الحمل، حيث تنتَج هذه الإفرازات بسبب انطلاق غدد صغيرة في الرحم إلى فم الرحم ومن ثم تخرج من فتحة المهبل.

وتحصل هذه الإفرازات خلال الحمل بسبب عدد من الأمور، وهي كالتالي:

  • الزيادة الكبيرة في هرمون البروجسترون خلال فترة الحمل.
  • العمل على تليين جدران المهبل ومنطقة عنق الرحم أيضًا، وهذا التليين يتم من خلال إنتاج هذه الإفرازات.

بالإضافة إلى أن هذه الإفرازات قد تكون ضرورية في طرد أي عدوى تدخل من المهبل، لأن هذا يؤثر إيجابيا على المرأة وطفلها من عدم الإصابة بأي عدوى تؤثر على حياتهما.

هل تبدو الإفرازات المهبلية خلال الحمل طبيعية؟ ومتى يجب زيارة الطبيب؟

ذكرنا فيما سبق أن ظهور افرازات الحمل في الاسبوع الاول وفي بقية الفترة من الحمل هو أمر طبيعي ومفيد للجسم حيث إنه يطرد كل ما قد يسبب عدوى ضارة على الأم أو الجنين.

ولكن قد تظهر بعض المؤشرات التي تجعل هذه الإفرازات غير طبيعية، وهذه المؤشرات ما هي إلا مجرد تنبيه بالحذر من كون تواجد أعراض أو مشكلة ما صحية لدى الأم أو لدى الطفل والتي لابد من الحذر منها.

لذلك دائمًا ما تُنصَح المرأة الحامل من مراقبة كل التغيرات التي تصيبها خلال الحمل، وخاصةً خلال الفترة الأولى، فقد تظهر على المرأة افرازات الحمل في الاسبوع الاول بطريقة مقلقة، وهنا يصبح من الضروري التوجه إلى الطبيب المختص، وهذا يتم في الحالات التالية:

  • إذا كان للإفرازات المهبلية رائحة كريهة.
  • لو لاحظت المرأة الدم في المرحلة الأولى من الإفرازات المهبلية.
  • لو كانت الإفرازات تظهر بشكل رغوي، أو تظهر على شكل إفرازات تشبه الجبن.
  • إذا شعرت المرأة بآلام في البطن أو تقلصات.
  • الأغلب في لون افرازات الحمل في الاسبوع الاول أن تكن بيضاء اللون، فلو ظهرت بلون أصفر أو أخضر أو بني، يرجى في هذه الحالة زيارة الطبيب.
  • عندما تشعر الحامل بحكة شديدة، أو احمرار وطفح جلدي في منطقة المهبل.
  • عند الشعور بالحمى أو عند الشعور بقشعريرة مع هذه الإفرازات.

أعراض جسدية للحمل والإفرازات المهبلية

افرازات الحمل في الاسبوع الاول

ذكرنا في السطور السابقة بأن الحامل عادةً ما تتعرض إلى تغيرات جسدية، ولكن أغلب هذه التغيرات تتعلق بما يخص الهرمونات الأنثوية على الأكثر، ولا يوجد الكثير من الأعراض الجسدية المختلفة التي تراها المرأة الحامل على جسدها بسبب الحمل لا سيما فقط طنين الأذن.

فإن إفرازات الحمل تؤثر على سلامة أذن المرأة، وهذا العارض لا يصيب جميع السيدات الحوامل إلا بنسبة من 1 إلى 10 سيدات حوامل، وهو عارض غير مضر، ويزول بمجرد انتهاء الحمل والولادة، ولكن على المرأة الانتباه لذلك فقد يكون إشارة إلى وجود شيء ما غير طبيعي في الحمل.

اقرأ أيضًا: هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟

أسباب طنين الأذن للحامل

لهذا العارض بعض الأسباب التي تكون غالبا ناتجة من تعرض المرأة لها خلال الحمل، وهي كالآتي:

  • الارتفاع في ضغط الدم.
  • الإصابة بالصداع المستمر بسبب الحمل.
  • فقر الدم.
  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • التعرض للإجهاد.

الملخص

  • الكثير من الحوامل تظهر عليهم علامات وتغيرات جسدية تكون من أهمها الإفرازات المهبلية الكثيرة في هذه الفترة.
  • قد لا تلاحظ بعض الحوامل افرازات الحمل في الأسبوع الاول بسبب أنها تكون بيضاء اللون وخفيفة.
  • على المرأة الانتباه جيدًا لهذه الإفرازات فلو ظهرت بلون وشكل مختلف عن الطبيعي عليها التوجه للطبيب لأن هذا يشير إلى وجود مشكلة ما.
  • قد تصاب الحامل بطنين الأذن والذي يعتبر من التغيرات الجسدية خلال الحمل بسبب الإفرازات المهبلية.
  • عادةً ما تصاب المرأة بهذه الإفرازات بسبب تغير نسب الهرمونات الأنثوية لديها خلال فترة الحمل، وهذا أمر طبيعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى