طب

هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟

هل تعتبر الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟ من الجدير بالذكر أن هذا التساؤل من أشهر تساؤلات الحوامل الجدد في الأشهر الأولى، حيث إنهن غالبًا ما يبحثن عن أي علامة واضحة تشير إلى حصول الحمل.

وهذا التساؤل عادةً ما يكون السبب منه رغبة المرأة في زيادة درجة الحرص بسبب الحمل، لأن الحامل من المتعارف عليه أنها لابد من أن تحافظ على سلامتها وصحتها خاصةً في الأشهر الثلاثة الأولى.

هل تعتبر الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟

الإفرازات البيضاء من علامات الحمل

للإجابة عن هذا السؤال، سيعرض لنا موقع صدي القاهرة أهم المعلومات حول هل تعتبر الإفرازات البيضاء من علامات الحمل أم لا؟

إن كل أطباء النساء والتوليد على مستوى العالم يؤكدون على كون الإفرازات المهبلية البيضاء تعتبر من أهم علامات الحمل، حيث إنها تخرج من الرحم بسبب الزيادة في سمك جدران المهبل، وهذا عادةً ما يحصل في المرحلة الأولى من الحمل.

ولكن أيضًا جميع أطباء النساء يحذرون المرأة من التهاون في عدم إجراء فحص طبي لو ظهرت هذه الإفرازات بشكل مختلف عن الطبيعي، فمثلا لو ظهرت باللون البني أو الأخضر، أو إذا كانت ذات رائحة كريهة قوية، لأن هذه الأعراض غير طبيعية وتشير إلى وجود خلل ما.

فقد تدل هذه الأعراض على إصابة الحامل بأحد الالتهابات الفطرية أو البكتيرية، ولذلك تُنصَح المرأة الحامل دومًا بمراقبة تغيراتها الجسدية باستمرار لتجنب الوقوع في أمر قد يؤثر على سلامته وعلى سلامة جنينها.

دعاء للمريض بالشفاء

اقرأ أيضًا: افرازات بداية الحمل كيف شكلها؟

شكل الإفرازات الغير طبيعية في أول الحمل

عندما ترغبين في التعرف على كون الإفرازات البيضاء من علامات الحمل أم لا، من الضروري أيضًا ألا تتجاهلي التعرف على أنواع وأشكال الإفرازات الغير طبيعية التي تستوجب التوجه إلى الطبيب وإجراء الفحص الطبي، وهي كالتالي:

  • إذا ظهرت الإفرازات في أول الحمل بلون أخضر أو أصفر، فقد يدل هذا على انتقال عدوى جنسية للرحم.
  • أيضًا إذا شعرتِ بالتهابات أثارت لديك الحكة أو الاحمرار في المنطقة الحساسة فإن هذا أمر غير طبيعي وعليكِ زيارة الطبيب.
  • لو ظهرت الإفرازات لديكِ بلون رمادي، فإن هذا قد يدل على إصابة الرحم بالتهاب جرثومي، وهذه الإفرازات في العادة قد تصحبها روائح كريهة مؤذية، وقد تزداد حدة بعد الجماع.
  • أيضًا لو ظهرت الإفرازات لديكِ باللون البني، فإن هذا يدل على أمر غير طبيعي، وقد تكون من أعراض الحمل المبكرة.
  • أيضًا الإفرازات المهبلية التي تظهر بلون أحمر أو زهري، وهذا من أخطر أنواع الإفرازات الغير طبيعية لأنه من الممكن ان يكون سببًا في الإجهاض – لا قدر الله –.

أهم الأعراض التي تشير إلى الحمل المبكر

يوجد بعض الأعراض المبكرة التي يمكن للمرأة الاستعانة بها مع الإفرازات المهبلية، حيث إن التعرف على الحمل من خلال الإفرازات المهبلية البيضاء فقط ليس بالأمر الكافي، وقد تشعر المرأة بهذه الأعراض والتي تدل على الحمل المبكر، وهي كالتالي:

  • نزول نقاط من الدم، وهذه النقاط لا يوجد منها خطورة والتي تسمى أيضًا بنزيف الانغراس.
  • إصابة الرحم بالانقباضات أن التشنجات، وهذه الانقباضات تكون مشابهة لآلام الدورة الشهرية.
  • كما أن المرأة تشعر بوخز في منطقة الثدي، أو انتفاخ، أو أي تغيرات عامة.
  • الشعور بالقيء والغثيان وهذا من أشهر علامات الحمل.
  • الشعور بتعب عام من أقل مجهود يُبذَل من المرأة.

الفرق بين الإفرازات المهبلية في وقت الحمل والحيض

الإفرازات البيضاء من علامات الحمل

يوجد فروق ملحوظة بين الإفرازات المهبلية الناتجة من الحمل، وبين إفرازات ما قبل الدورة الشهرية، حيث إن إفرازات الحمل تكون كثيفة الكمية، وتكون كريمية الشكل.

بالإضافة إلى أنها تزداد بسبب الزيادة في هرمون الاستروجين في المرحلة الأولى من الحمل، وتكثر كمية الإفرازات في هذه الفترة قبل موعد الدورة الشهرية مباشرةً.

أما في حالة عدم حصول الحمل، فإن هذه الإفرازات تزداد في توقيت الإباضة، ومن ثم تعود إلى موعدها الطبيعي قبل موعد الدورة الشهرية، ومن الممكن أن تكون الإفرازات المهبلية قبل فترة الحيض بنية أو وردية اللون.

وبالرغم من وجود هذه الاختلافات الواضحة، إلا أن الاعتماد عليها في التفرقة بين الحمل من عدمه أمر صعب للغاية، ويكمن الفيصل الوحيد في هذه العلامات في التحليل المعملي الخاص بالحمل.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ ألم الثدي في الحمل؟

نصائح طبية للتعرف على الحمل

الكثير من الأطباء لا ينصحون بمراقبة شكل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل أم لا، ولا يعتبرون الحكم بهذه الطريقة حكمًا صحيحًا، وهذا بسبب الخلط الذي قد يصيب بعض السيدات بين أعراض الحمل وأعراض الدورة الشهرية.

ولذلك فإن الأطباء يقدمون بعض النصائح الطبية للمرأة المقدمة على انتظار حمل، والتي تندرج في الآتي:

  • على المرأة التي تنتظر الحمل ألا تخاطر بعمل مجهود كبير إلى أن تتحقق من وجود الحمل من عدمه.
  • إذا شكت المرأة بحصول الحمل فعليها إجراء تحليل الدم للتحقق من وجود حمل من عدمه.
  • أيضًا إذا شعرت المرأة بحصول حمل عليها أن تتحقق من ذلك من خلال عمل سونار مهبلي، وسونار تصويري للتحقق من رؤية الجنين.

الملخص

  • تعتبر الإفرازات البيضاء من علامات الحمل فهي من أشهر العلامات التي تدل على وجود الحمل.
  • إذا ظهرت الإفرازات بلون غير الأبيض فعلى المرأة سرعة التوجه إلى الطبيب.
  • لا يجب على المرأة الاعتماد على رؤية الإفرازات البيضاء فقط للدلالة على الحمل بل من الضروري إجراء تحليل وسونار.
  • عادةً ما تكون الإفرازات المهبلية بيضاء اللون في الفترة الأولى من الحمل.
  • تصاب المرأة بالغثيان والتعب المستمر، وهذه الأعراض من أهم أعراض الحمل المبكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى