طب

افرازات بداية الحمل كيف شكلها؟

تتساءل أحد السيدات المنتظرة حمل قادم هذا السؤال: افرازات بداية الحمل كيف شكلها؟ وليست هي الوحيدة التي تتساءل في هذا السؤال، بل يوجد الكثير من السيدات في نفس حالتها يتساءلون مثل هذا التساؤل.

ولعل هذه التساؤلات تطرح من السيدات بسبب الرغبة في الحصول على أكبر قدر من المعلومات المفيدة حول هذه المسألة للتعرف على توقيت الحمل الذي سيحصلن فيه عليه، ولهذه الإفرازات شكل معين يظهر على المرأة في أول مرحلة من الحمل.

افرازات بداية الحمل كيف شكلها وكيف يمكنني التعرف عليها؟

افرازات بداية الحمل كيف شكلها

للإجابة عن سؤال افرازات بداية الحمل كيف شكلها؟ سنتعرف على هذه المعلومة من خلال موقع صدي القاهرة، من خلال المعلومات التالية عن إفرازات الحمل:

  • هذه الإفرازات التي تظهر في أول تكون مشابهة تمامًا للإفرازات اليومية الطبيعية ولكنها تكون أكثر كثافة بعض الشيء.
  • تكون هذه الإفرازات صافية ورقيقة في أول الحمل.
  • تكون أيضًا بيضاء اللون وتكون مشابهة للحليب أو الكريمة.
  • أيضًا لا يكون لها رائحة، وإن حصل ذلك فتكون رائحة خفية جدًّا.
  • ومع التقدم في مراحل الحمل تزداد كمية هذه الإفرازات تدريجيًّا.

تعريف الإفرازات المهبلية

تعتبر الإفرازات المهبلية هي عبارة عن مادة لزجة تخرج من رحم المرأة في مراحل مختلفة من حياتها، وتخرج هذه الإفرازات على سائل من الرحم بخلاف البول أو الدم، ويخرج منه وقد يكون صحيًّا أو غير صحي.

وهذه الإفرازات تفرز من الرحم بسبب التغيرات الهرمونية التي تصيب المرأة خاصة مع الحمل، أو حتى قبل موعد الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ ألم الثدي في الحمل؟

دعاء للمريض بالشفاء

أنواع الإفرازات المهبلية

عند التعرف على إجابة سؤال: افرازات بداية الحمل كيف شكلها؟ فلابد أيضًا من التعرف على طبيعة هذه الإفرازات من خلال البحث عن أنواعها، حيث إنها تندرج إلى نوعين خاصة الإفرازات التي تخص الحمل، وهما كالآتي:

إفرازات صحية

وهذه الإفرازات هي الإفرازات الطبيعية التي تخرج من رحم المرأة بشكلٍ طبيعي، ويكون لها بعض الصفات التي تميزها عن غيرها، وهي كالآتي:

  • تكون شفافة ورقيقة.
  • تكون أيضًا بيضاء اللون.
  • بالإضافة إلى أنها تكون منعدمة الرائحة أو ذات رائحة بسيطة خفيفة.

إفرازات غير صحية

هذا النوع من الإفرازات لابد من الحذر منه لأنه يتكون بسبب وجود عدوى بكتيرية أو جنسية، أو بسبب وجود مشكلة ما أثناء الحمل، ولهذه الإفرازات أعراض مميزة تندرج في التالي:

  • ظهور رائحة كريهة منها.
  • قد تكون صفراء أو خضراء اللون.
  • من الممكن ان تكون كثيفة أو متكتلة.
  • قد تصاحب هذه الإفرازات شعور بالألم أثناء التبول.

في هذه الحالات لابد من التوجه إلى الطبيب المختص، لأن هذه الحالات تشير إلى وجود مشكلات في الحمل، أو مشكلات صحية، وهذا تتعرف عليه المرأة من خلال الفحص الطبي اللازم.

التوقيت المناسب لظهور إفرازات الحمل لدى الحامل

افرازات بداية الحمل كيف شكلها

عادةً ما ترى المرأة الحامل الإفرازات البيضاء في أول يوم من الحمل، حيث إنها تظهر بمجرد دخول الأسبوع الأول من الحمل، وتزداد تدريجيًّا مع التقدم في الحمل.

وهذه الإفرازات تصيب المرأة بسبب بعض التغيرات التي تصيبها في هرمون الاستروجين وهرمون البروجسترون، أو بسبب الزيادة في مرور الدم إلى منطقة الرحم في فترة الحمل كلها، وبذلك فإن كمية الإفرازات تزداد مع تقدم مراحل الحمل.

ويوجد مرحلة معينة عندها تشعر المرأة بالتكثيف في هذه الإفرازات وهي خلال ضغط رأس الجنين في عنق الرحم بشكل متزايد، ولذلك فإن الإفرازات الكثيفة تظهر على المرأة الحامل في المرحلة الأخيرة من الحمل التي تقترب من مرحلة الولادة.

اقرأ أيضًا: الحمل خارج الرحم || الأسباب والأعراض والعلاج

متى تصبح الإفرازات خطيرة أثناء الحمل؟

يعرف عن الإفرازات المهبلية في الفترة الأولى من الحمل على أنها أمر طبيعي جدًّا يصيب المرأة، ولكن في بعض الأحيان من الممكن أن تكون هذه الإفرازات مضرة بصحة الأم أو جنينها.

ولذلك فعلى المرأة الحامل أن تتوخى الحذر وتراقب كل التغيرات الجسدية التي تصيبها خلال الحمل جيدًا، وخاصة شكل الإفرازات المهبلية.

وهذه أهم الأمثلة التي قد تسبب الإفرازات من خلالها مشكلات صحية على الأمر أو الجنين، وهذه الإفرازات الغير صحية تتمثل إلى الآتي:

  • ظهور هذه الإفرازات بشكل سميك أو متكتل، وهذا قد يكون بسبب الإصابة بمرض المبيضات أو القلاع.
  • أيضًا من الممكن أن تظهر الإفرازات سميكة جدا بسبب عدوة خميرة تصيب المرأة أثناء الحمل.
  • إذا كانت الإفرازات أيضًا قوية الرائحة، فإن هذا قد يدل على إصابة المهبل بأحد الالتهابات الجرثومية.
  • لو كانت الإفرازات خضراء اللون، فإن هذا يدل أيضًا على مشكلة ما لابد من حلها.
  • لو صاحبت الإفرازات بعض الأعراض مثل الآلام في الحوض أو النزيف، فإن هذا قد يدل على إصابة الرحم بعدى الكلاميديا.
  • أيضًا لو رافق الإفرازات حرقان أو قرح تناسلية، فإن هذا قد يدل على وجود ما أثناء الحمل.
  • كما أن الإفرازات البنية اللون في فترة الحمل ليست آمنة أيضًا ويرجى زيارة الطبيب المختص عند ظهورها لأنها ليست صحية.

الملخص

  • عند الإجابة عن سؤال: افرازات بداية الحمل كيف شكلها؟ فلابد للمرأة أن تتعرف على أنها تكون بيضاء اللون.
  • إذا كانت الإفرازات بلون غير الأبيض فهذا قد يدل على وجود مشكلة ما.
  • من الضروري متابعة كل التغيرات الجسدية أثناء الحمل لمحاولة تجاوز أي من آثارها الجانبية.
  • لو كانت الإفرازات ذات رائحة كريهة فهذا يشير إلى مشكلة لا بد من حلها وقد تكون عدوى بكتيرية.
  • الإفرازات البيضاء أثناء الحمل هو أمر طبيعي ولا داعي للقلق بشأنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى